إضافة رد
#1  
قديم 20-07-2011, 21:06
أم عمرو و رامى غير متواجد حالياً
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 32892
 تاريخ التسجيل : 09-03-2011
 فترة الأقامة : 2835 يوم
 أخر زيارة : 17-11-2012 (21:28)
 العمر : 56
 المشاركات : 354 [ + ]
 التقييم : 2082
 معدل التقييم : أم عمرو و رامى has a reputation beyond repute أم عمرو و رامى has a reputation beyond repute أم عمرو و رامى has a reputation beyond repute أم عمرو و رامى has a reputation beyond repute أم عمرو و رامى has a reputation beyond repute أم عمرو و رامى has a reputation beyond repute أم عمرو و رامى has a reputation beyond repute أم عمرو و رامى has a reputation beyond repute أم عمرو و رامى has a reputation beyond repute أم عمرو و رامى has a reputation beyond repute أم عمرو و رامى has a reputation beyond repute
بيانات اضافيه [ + ]
H7op (90) التروجلوديت




للأمانة
فكرة القصة أخدتها من رسالة
فى كتاب رسائل فارسية
لمونتسكيو

أتمنى تعجبكم

التروجلوديت

صلوا على النبى

كان يا ما كان أيام زمان .. زمان قوى .. شعب كبييييييييييير بيعيش على أرض تنوعت تربتها .. و تضاريسها .. و كانت أرضه مليانة كنوز .. و لذلك كانت دايماً مطمع للطامعين .. و كان الشعب بسيط و مسالم .. و قدر واحد غريب عنهم انه يضحك عليهم و يحكمهم ..
و مرت السنين ، و بدأ الحاكم يبان على حقيقته ، و ظهرت أطماعه ، و زاد ظلمه ..

حوّل الشعب كله لعبيد تخدم بلاده اللى هو جاى منها .. و سرق خير أرضهم و حوله كله على أهله ..
و صبر الشعب
و كل ما الشعب يصبر كل ما الحاكم يزيد فى ظلمه
و لما فاض بالشعب ، اتجرأ و قام على الحاكم الأجنبى و قتله ..

و قالوا ليه :
" ليه نرضى بالغريب ؟ ليه ما يكونش حاكمنا واحد منا ؟ "
و فعلا اختاروا واحد منهم
و لكن بعد كام سنة ، السلطة غرت الحاكم .. و بدأ يسرق و يفترى و يظلم ........
فثار الشعب و هجموا عليه و قتلوه

و اختلفوا .. نختار مين ؟ .. و انتهوا الى واحد منهم بعد خلافات كتيرة .. و بعد كام سنة ما عجبتهمش سياسته .. فقتلوه

و اختلفوا تانى .. و رسيوا فى الآخر على حاكم غيره .. ما عجبهمش .. فقتلوه

و بدأوا يختاروا كل سنة حاكم ، و لو عمل حاجة ما تعجبهمش يقتلوه ....... !!

و اجتمع الشعب ، و تساءلوا :
" هى ايه الحكاية ؟ .. هى الناس كلها طماعة و استغلالية ؟ .. لا الغريب نافع و لا ابن البلد نافع .. طيب مين يحكمنا .. ؟؟؟؟؟؟ "
حاولوا يختاروا .. لكن زادت الخلافات المرة دى قوى .. كل ما يختاروا واحد من فئة تعترض الفئات التانية ، و كل ما يختاروا واحد من طائفة تعترض الطوائف التانية ........

طيب و بعدين ؟

و جات لهم فكرة ..
ليه لازم يبقى فيه حاكم من الأصل ؟
ليه ما نعيش زى ما كانوا عايشين الأجداد ؟ .. جيران و أصحاب و أحباب .. ؟ .. !!

الفكرة دى عجبت الكل

و مرت السنين و الدنيا هادية
لكن فى سنة من السنين قل المطر .. و الشعب كان بيعيش على أرض مختلفة تضاريسها .. فالناس اللى أرضهم عالية ما وصلتش ليها المياه .. فما عرفوش يزرعوا .. و ما لقيوش أكل يكفيهم ، بعكس جيرانهم اللى تحت .. فنزلوا الناس اللى فوق يطلبوا أكل من الناس اللى تحت .. لكن الناس اللى تحت رفضوا :
" الأكل يادوب على قدنا ، ازاى نقسموا بيننا و بينكم ؟ "
فقالوا الناس اللى فوق :
" لكن كدة احنا هنموت من الجوع ؟ "
ردوا اللى تحت :
" دة مش ذنبنا .. دة حظكم و لازم تستحملوه .. ما عملتوش حسابكم ليه ليوم زى دة ؟ .. بأى ذنب تجوعونا معاكم و تاخدوا رزقنا ؟ "

و رجعوا الناس اللى فوق بعد ما خذلوهم الناس اللى تحت ، و مرت سنة تقيلة عليهم .... و جاءت السنة اللى بعدها بالخير .. و كان المطر وفير .. فزرعوا ، و ارتووا و رووا أرضهم .. زاد المطر و فاض ، لغاية ما غرقت أرض الناس اللى تحت .. و بسبب الفيضان ما عرفوش اللى تحت يزرعوا أرضهم .. و ما لقيوش أكل يكفيهم ..
و ما لقيوش أكل يكفيهم ، بعكس جيرانهم اللى فوق .. فطلعوا الناس اللى تحت يطلبوا أكل من الناس اللى فوق .. لكن الناس اللى فوق رفضوا :
" الأكل يادوب على قدنا ، ازاى نقسموا بيننا و بينكم ؟ "
فقالوا الناس اللى تحت :
" لكن كدة احنا هنموت من الجوع ؟ "
ردوا اللى فوق :


" دة مش ذنبنا .. دة حظكم و لازم تستحملوه .. ما عملتوش حسابكم ليه ليوم زى دة ؟ .. بأى ذنب تجوعونا معاكم و تاخدوا رزقنا ؟ "

و من اليوم دة بدأ كل واحد من الناس اللى تحت و الناس اللى فوق يعمل حساب لقمته هو و بس ..
بدأ المدرسين يهملوا تلاميذهم ، ما كل واحد ملخوم بزراعة أرضه علشان يضمن قوت عيلته ..
و اعتذر الأطباء عن علاج مرضاهم لأنهم مش فاضيين ، كل واحد بيزرع أرضه علشان يضمن قوت عيلته ..
و ما بقاش حد يبيع .. كله بيحوّش و يخزّن علشان يضمن قوت عيلته

الكل بيجتهد .. لأسرته فقط
الكل بيبذل المجهود .. لأسرته فقط
الكل بيضحى .. لأسرته فقط



و فى يوم كان فيه أخين بيزرعوا أرضهم ، لكن كل ما يزرعوا الزرع يبوظ .. جربوا كل الطرق ، مافيش فايدة .. حاولوا يعالجوا الأرض ، مافيش فايدة .. فى حين ان جارهم كانت أرضه خصبة .. جاعوا .. راحوله يطلبوا منه يسلفهم .. رفض .. قالوا له :
" ما انت عندك الخير كتير و فايض و مالكش حد .. ادينا من الفائض عندك و هنردهولك السنة الجاية "
قال لهم :
" و ماله لما الخير يكتر عندى و أنا وحدى ؟ .. بدل ما أكُل وجبة أكُل 2 "
فاستفذهم شرهه و جشعه و أنانيته
و لأن 2 أكتر من واحد .. قتلوه .. و خدوا أرضه
و كلوا و شبعوا و اتبسطوا ..
لكن فضلت الفكرة تلمع فى عنيهم و تكبر فى راسهم :
" بدل ما أكُل وجبة أكُل 2 "
و اتقاتل الأخين لغاية ما واحد قتل التانى و أخد الأرض كلها لنفسه

و من اليوم دة بدأت الأسر تتفكك
و ما بقاش حد يسأل عن حد ، و لا يهتم بحد .. كل واحد فى العيلة بقى يعمل لنفسه فقط

الكل بيجتهد .. لنفسه
الكل بيبذل المجهود .. لنفسه
الكل بيضحى .. لنفسه



الأنانية لما دخلت البيوت اتنقلت العدوة للنساء ..
و راحت البنات ترمى شباكها على اللى أرضه أكبر و خيره أكتر
و دخلت البنت البيت تشارك صاحبته
الزوجة تقول :
" دة بيتى و أرضى و راجلى "
التانية تقول :
" و أصبح النهاردة راجلى أنا كمان ، و بيتى و أرضى "
الأولى تقول :
" لكن أنا اللى شقيت و تعبت و صبرت "
و يبدأ الصراع
و ينتهى بأن تُطرد الأولى و لا تجنى حصاد ما زرعت
فتجرب لعبة اللى خربت بيتها ، و تروح تخرب بيت جارتها

جاءت زوجة ورا التانية ... و كترت الزوجات فى كل بيت .. و كترت الخناقات .. و كتر الصراع ..
و زى ما بقى البقاء - بين الرجال - للأقوى
أصبح البقاء - بين النساء - للأمكر

بل و وصل الأمر الى ان ابتدعوا صراع من نوع جديد ما كانش موجود قبل كدة
صراع بين الرجال و النساء ؛ فراحت النساء تزاحم الرجال و تستولى على الأراضى لنفسها ، و ضربت بعرض الحائط حاجتها لزوج و بيت و أسرة

و بين صراع الرجال و صراع النساء ضاع الأبناء

كبروا الأولاد و بقوا شباب ..
و تزوج شاب من فتاة و عاشوا يزرعوا أرضهم فى آمان
لكن جاره ما لقاش بنت يتجوزها هو كمان .. ما هم البنات بيجمعهم أصحاب الأراضى الكبيرة بال 2 و ال 3 و ال 4
الأقدر يشيل أكتر
و أصبحوا الشباب مش عارفين يبدأوا حياتهم ازاى ؟
ما بقاش حد لاقى أرض يزرعها و لا بنت يتجوزها و لا بيت يسكن فيه ..
فلما الشاب لقى جاره الشاب اللى زايه دبر نفسه ، و زرع و حصد و اتجوز ، حقد عليه .. فخطط و دبر لغاية ما خطف مراته ، و سرق بيته و أرضه
بكى الشاب .. و قال :
" أعمل ايه و أروح لمين ينصفنى و يرد لى حقى و تعبى ؟ "
و راح لقاضى القضاة يشتكيله علشان يجيبله حقه .. دوّر عليه فى كل حتة ما عرفش يقابله .. و فى الآخر لقاه بيزرع أرضه .. فراح عنده و حكى له حكايته .. فزعق له القاضى و قال له :
" انت مش شايف انى مش فاضيلك ؟ .. روح انت و خد حقك بإيدك "
فقال له الشاب :
" لكن اللى ظلمنى أقوى منى ما أقدرش عليه لوحدى "
فقال له القاضى :
" دى مشكلتك انت مش مشكلتى "
فمشى الشاب يائس مش عارف يعمل ايه ...
و هو فى طريقه لقى واحدة من زوجات القاضى .. فخطفها .. و راح على جار ضعيف و خد أرضه

و من اليوم دة بقى قانونهم " أنا و من بعدى الطوفان " .. و " اللى يقدر ياخد حاجة ياخدها "
لا بقى فيه عيب و لا حرام
و لا ثواب و لا عقاب



يتبع

الموضوع الأصلي: التروجلوديت || الكاتب: أم عمرو و رامى || المصدر: منتديات غزل قلوب مصرية

كلمات البحث

العاب ، برامج ، سيارات ، قلوب ، مصريه ، منتديات ، غزل ، القلوب



ساعد في النشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك


hgjv,[g,]dj




 توقيع :

رد مع اقتباس
قديم 20-07-2011, 21:07   #2


الصورة الرمزية أم عمرو و رامى
أم عمرو و رامى غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 32892
 تاريخ التسجيل :  09-03-2011
 العمر : 56
 أخر زيارة : 17-11-2012 (21:28)
 المشاركات : 354 [ + ]
 التقييم :  2082
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: التروجلوديت ..



طبعا لما كل واحد ما بقاش يهمه الا نفسه
و كل اللى بقى يهم كل واحد انه ياخد و لا يعطى
الوظائف اختفت ، و الصناعات انقرضت
ما هى الأنانية ما تخليش حد يشتغل أى وظيفة يخدم بيها حد تانى ؛ لأن كل واحد بيقدم حاجة بقى بيغالى فى أجرته ، و ان عمل عمله لا يتقنه اسخسارا فى أن يبذل جهده للناس ..
و فى نفس الوقت كان طالب الخدمة بيبخس العامل حقه
و على قد ما كان البائع يغالى فى سعره .. كان المشترى يبخس بالبضاعة سعرها
و هكذا


و بالتالى تحولت الأرض اللى كانت مليانة كنوز لأرض مليانة أكوام من الزبالة ، بيسكنها ناس جهلة طماعين .. بيحكمهم قانون الغابة .. و ما بيعرفوش حاجة فى الدنيا الا انهم يزرعوا ( أو يسرقوا ) علشان ياكلوا


فبدأت تظهر عليهم أعراض مرض غريب .. و بدأ ينتشر بينهم و يفتك بيهم



و هنا انتبهوا ... فين الأطباء ؟ ... مافيش



فكروا و لقوا ان ليهم أبناء كانوا هربوا على البلاد المجاورة
بعتوا واحد يبحث بينهم عن طبيب ينقذهم
و فعلا لقوا واحد و جالهم .. و عالجهم .. و بعد ما وقفوا على رجليهم ، طلب منهم طلب
يجمعوا من بعض المال علشان يبنوا مستشفى


عجبتهم الفكرة ... لكن ... ماحدش رضى يدفع
ما هو ما بقاش فيه حد بيثق فى حد :
" و ايه يضمن لنا انك مش هتاخد فلوسنا و ترجع منين ما جيت ؟ "
" اختاروا حد منكم يتولى النواحى المالية ، و حد يتولى النواحى الإنشائية ، و حد يتولى النواحى الإدارية .. و أنا ما علىّ الا انى أخدمكم مجاناً حُباً فى بلدى اللى ضيعتوها "


الكلام جميل و الكل مقتنع .. و فعلا حاولوا يختاروا .......
لكن ازاى ؟
من ناحية الكل طمعان ..
و من ناحية تانية الكل بيخونوا بعض ..
ما فيش واحد بينهم ممكن الكل يتفقوا عليه



و رجعت الخلافات و الخناقات .............. و يئس الطبيب و هاجر تانى




و بعد سنة رجع لهم المرض تانى .. فاستدعوا نفس الطبيب لكنه رفض ، و قال لهم :
" الداء مش فى أجسادكم .. الداء فى نفوسكم .. علاجكم مش عندى "



بحثوا عن طبيب أجنبى .. فساومهم ..
قالوا له :
" نرجوك تنقذنا ، و كل طلباتك أوامر "
فراح لهم ، و عالجهم ، و اختفى المرض



لكنهم لم يفوا بوعدهم .. ما حدش رضى يدفع له .. و طردوه شر طردة
فقال لهم الطبيب :
" الغلط مش عليكم .. الغلط علىّ .. اللى يهون عليه أهله .. سهل عليه يغدر بالناس .. انتم شعب لازم يُباد .. "



و مروا كام شهر
و رجع لهم المرض تانى
و طبعاً ماحدش سأل فيهم


و ماتوا كلهم



استنوا ..

الحكاية لسة ما خلصتش .. دة كل اللى فات دة كان بداية لحكاية تانية خالص كانت بتحصل على بُعد خطوات منهم ..



تعالوا معايا علشان تسمعوها

يتبع


 
 توقيع :


رد مع اقتباس
قديم 20-07-2011, 21:07   #3


الصورة الرمزية أم عمرو و رامى
أم عمرو و رامى غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 32892
 تاريخ التسجيل :  09-03-2011
 العمر : 56
 أخر زيارة : 17-11-2012 (21:28)
 المشاركات : 354 [ + ]
 التقييم :  2082
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: التروجلوديت ..



لما التروجلوديت قتلوا أخر حاكم ليهم و قرروا ما بيقالهمش حاكم .. شابين ما عجبتهمش الفكرة ..
حذروا الناس من العواقب ، و لكن ماحدش سمعهم .. لا سيما ان الأمور فى الأول بدت انها تسير فى الإتجاه السليم



فما كان من الشابين الا انهم طلعوا على أعلى مكان علشان يبعدوا قدر الإمكان عنهم
و كل واحد اتجوز أخت التانى ، و بنوا بيتين جنب بعض
و زرعوا أرضهم

انفصلوا تماما عنهم
و راقبوهم من بعيد
و ما سمحوش لأى حاجة بتحصل تغيّرهم

و لما أنجبوا الأبناء علموهم ازاى يراقبوا الغلط من بعيد علشان يتعلموا منه الصح ، مش علشان يقلدوه أو يتأثروا به ..

و كبروا الأولاد و اتجوزوا و انجبوا
و جيل ورا التانى بقوا قبيلة كبيرة

صحيح مالهاش حاكم

و لكنهم كانوا اتعلموا من والديهم يعنى ايه يتحدوا
يعنى ايه يبنوا
يعنى ايه يعطوا

فكان لما واحد يتعب يروح جاره يراعيله أرضه
و لما يوصل الأبناء و البنات لسن الزواج ما كانش فيه غير القبول بين العروسين ، فالكل ليهم نفس التربية و نفس الأخلاق و نفس الأصل ..

و لما 2 ييجوا يتجوزوا كانوا الرجال كلهم يتجمعوا ليبنوا البيت و يجهزوا فرشه
و تتجمع النساء لخياطة الملابس و تزيين المنزل
و يتجمع الشباب و الشبات لإعداد الإحتفال

فبارك الله فيهم
و بارك لهم

و فى الوقت اللى كانت بتخرب فيه أرض التروجلوديت ، كانت أرضهم بتعمر و خيراتهم بتزيد ، و صناعاتهم بتتطور ، و العلم بينتشر ... لغاية ما زاع صيتهم


و بدأت عيون الطامعين تلتفت اليهم :

أرض زى الجنة
خيرها مالوش حساب
أصحابها ما يعرفوش الا السلام
لا ليهم حاكم و لا جيش
تبقى هزيمتهم سهلة

صحيوا القوم لقوا نفسهم فى موقف ما سمعوش عنه قبل كدة
جيوش مسلحة تحيطهم من كل جانب




يتبع


 
 توقيع :


رد مع اقتباس
قديم 20-07-2011, 21:08   #4


الصورة الرمزية أم عمرو و رامى
أم عمرو و رامى غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 32892
 تاريخ التسجيل :  09-03-2011
 العمر : 56
 أخر زيارة : 17-11-2012 (21:28)
 المشاركات : 354 [ + ]
 التقييم :  2082
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: التروجلوديت ..



بعثوا مندوبين عنهم يحاوروا جيوش الأعداء :
" ليه عايزين تحاربونا ؟ "

" عايزين أرضكم و خيركم "
" اطلبوا مننا و احنا نعطيكم .. هل طلبتم و بخلنا عليكم "
" و ليه نطلب ان كنا نقدر ناخد ؟ "
" لأن الأرض أرضنا ، و الخير حصاد شقانا و صبرنا "
" و ليه تعطونا فتكونوا أسيادنا ، و احنا بقوتنا نقدر نخليكم عبيدنا ؟ "

و هجموا الأعداء عليهم بأسلحتهم و كلهم ثقة فى انهم ناس ما يعرفوش الا الخير و السلام .. يعنى لا هيعرفوا يدافعوا و لا يحاربوا



لكنهم فوجئوا بوحوش قدامهم
نسيوا ان الحب بيخللى الحبيب الرقيق يتحول لوحش كاسر لو اتعرض حبيبه للخطر

و هكذا

خرجت كل أم تحمى أطفالها
و خرج كل زوج يحمى زوجته
و خرج كل ابن يحمى والديه
و تسابق كل أخ ليحمى أخوه
و راح كل جار يحمى بيت جاره
....... و فى ساعات قليلة كان الرعب ملأ قلوب الأعداء و فروا هاربين




و وقفوا يلتقطوا أنفاسهم
و نظروا حولهم
ماحدش بيطلع من حرب سليم
زرع اتحرق و بيوت اتهدت و أطفال اتيتمت و ابناء قتلت ....

راح الأمن و الأمان
ازاى بعد الحكاية دى حد هيقدر ينام

جمعوا بعض و قعدوا يتشاوروا :
دلوقتى الأعداء فروا ، لكن دة مش معناه انهم مش هيحاولوا تانى و تالت ..
يبقى نسهر طول الليل نحمى أرضنا و بيوتنا

لا

مش هينفع .. لو كلنا هنحمى مين هيبنى ؟

لازم نبقى دولة .. و دولة قوية
و اتفقوا كلهم فى لحظة على أن يحكمهم أكبرهم سناً
و قاموا كلهم و راحوله سوا و طلبوا منه يكون حاكم ليهم علشان يبدأوا فى انشاء دولة

لكن الراجل العجوز


بكى



تفتكروا يا ولادى الراجل بكى ليه ؟




تمت بحمد الله


 
 توقيع :


رد مع اقتباس
قديم 21-07-2011, 10:56   #5

كبير المشرفين



الصورة الرمزية صافى القلب
صافى القلب غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 26436
 تاريخ التسجيل :  01-05-2010
 أخر زيارة : 10-08-2017 (08:52)
 المشاركات : 2,772 [ + ]
 التقييم :  20002
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
إلى ..
الدافئة قلوبهم ..
الصادقة نظراتهم ..
العذبة كلماتهم ..

.. نحن ..
في الله نحبكم ..
لوني المفضل : Blue
افتراضي رد: التروجلوديت



قصة في منتهي الروعة والجمال

ولها من الأثر الكثير

سلمت الايادي والدتي أم عمرو

أسعد الله قلبكِ دومآ

ولكِ تحيتي وتقديري وكامل الإحترام


 
 توقيع :


رد مع اقتباس
قديم 21-07-2011, 15:15   #6


الصورة الرمزية محمد كمال
محمد كمال غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 29580
 تاريخ التسجيل :  05-08-2010
 أخر زيارة : 22-10-2018 (01:27)
 المشاركات : 1,637 [ + ]
 التقييم :  16163
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: التروجلوديت



قصه جميله

خالص تقديري وشكري


 
 توقيع :


رد مع اقتباس
قديم 22-07-2011, 13:30   #7


الصورة الرمزية محمد همام
محمد همام غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 32406
 تاريخ التسجيل :  14-01-2011
 العمر : 51
 أخر زيارة : 05-10-2013 (21:33)
 المشاركات : 1,116 [ + ]
 التقييم :  5929
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: التروجلوديت



الفاضلة أم عمرو ورامي
ما أجمل حرفك
اسلوب جميل رائق سلس
فيه بساطة رائعة
ومعاني القصة أكثر من جميلة
حقيقي حرف معلم
شكراً لك هذا الجمال
وخالص تحياتي


 
 توقيع :


رد مع اقتباس
قديم 22-07-2011, 19:17   #8


الصورة الرمزية أم عمرو و رامى
أم عمرو و رامى غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 32892
 تاريخ التسجيل :  09-03-2011
 العمر : 56
 أخر زيارة : 17-11-2012 (21:28)
 المشاركات : 354 [ + ]
 التقييم :  2082
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: التروجلوديت



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صافى القلب مشاهدة المشاركة
قصة في منتهي الروعة والجمال

ولها من الأثر الكثير

سلمت الايادي والدتي أم عمرو

أسعد الله قلبكِ دومآ

ولكِ تحيتي وتقديري وكامل الإحترام
ابنى الغالى
شرفنى مرورك و أسعدنى ردك
اسعدك الله فى الدنيا و الآخرة
و على مقامك فيهما


 
 توقيع :


رد مع اقتباس
قديم 22-07-2011, 19:21   #9


الصورة الرمزية أم عمرو و رامى
أم عمرو و رامى غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 32892
 تاريخ التسجيل :  09-03-2011
 العمر : 56
 أخر زيارة : 17-11-2012 (21:28)
 المشاركات : 354 [ + ]
 التقييم :  2082
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: التروجلوديت



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة mr.m-kamal مشاهدة المشاركة
قصه جميله



خالص تقديري وشكري

الشكر لله أولا ، و لك ثانيا على مرورك الكريم


 
 توقيع :


رد مع اقتباس
قديم 22-07-2011, 19:22   #10


الصورة الرمزية أم عمرو و رامى
أم عمرو و رامى غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 32892
 تاريخ التسجيل :  09-03-2011
 العمر : 56
 أخر زيارة : 17-11-2012 (21:28)
 المشاركات : 354 [ + ]
 التقييم :  2082
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: التروجلوديت



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد همام مشاهدة المشاركة
الفاضلة أم عمرو ورامي

ما أجمل حرفك
اسلوب جميل رائق سلس
فيه بساطة رائعة
ومعاني القصة أكثر من جميلة
حقيقي حرف معلم
شكراً لك هذا الجمال

وخالص تحياتي

شكر الله لك و أعزك و أكرمك أخى


 
 توقيع :


رد مع اقتباس
إضافة رد

لو عجبك الموضوع ممكن تنشرة عن طريق مواقع النشر الآتيه .. فقط اضغط على صورة الموقع اللي مسجل فيه

الكلمات الدلالية (Tags)
التروجلوديت

التروجلوديت


أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية


Bookmark and Share

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

Designed by M Abdelsalam


الساعة الآن 04:23

أقسام المنتدى

مساحه بلا حدود للمواضيع العامه | القصص والمقالات الادبيه والسياسيه | نبضات اسلاميه | الصوتيات والمرئيات الاٍسلامي | منتديات غزل قلوب الاسلاميه | الاخبار الرياضيه | المنتدى الاخبارى | مايجول بخاطرك وبنبض قلمك | اخبار اليوم | غزل القلوب للفضفضة | الشخصيات الاسلامية | الموضوعات الجاده والهادفه | أعلام العرب والمسلمين | المنتدى التاريخى | الخيمه الرمضانيه لعام 1431هـ | فلسطين | اشعار منقوله | فيديو كليب الرياضة | العلوم الطبيعية | عالم النبات والطيور | عالم الحيوان والبحار | قسم الكيمياء والفيزياء والجيولوجيا والفلك | الخيمه الرمضانيه لعام 1430هـ | مكتبه غزل القلوب (كتب + مأثورات) | اللغات الاجنبية | حرب اكتوبر 1973 | فيديوهات حرب اكتوبر | قاعة الجاسوسية | تراث شعبى وتاريخى | قصص من الواقع | مصارعة المحترفين | القصائد الصوتية | مدونات الاعضاء | فقه المرأة المسلمة | الخيمه الرمضانيه لعام 1432هـ | اعرف عدوك Israel ישראל | الإعجاز العلمى فى القرآن الكريم | أنت تسأل ومستشارك القانونى يجيب؟؟؟؟ | الخيمه الرمضانيه لعام 1433هـ | اللغة العربيه وعلومها | الخيمه الرمضانيه لعام 1434هـ | همس اكبر قلب الاستاذه/سهرايه | همس اجمل قلب/نور الهدايه | منتديات غزل القلوب لتواصل الاعضاء | التهانى والأجتماعيات ومناسبات خاصة | منتديات غزل القلوب العامة | الترحيب والتعارف | أشرف الخلق سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم | قصص القرآن و الأنبياء | اخبار الفن والمشاهير | إدارة الموارد البشرية وتطوير الذات | لوحه شرف | مجله غزل القلوب | القرآن الكريم | منتدى ثقافى | منتدى تعليم الاعضاء الجدد | منتدى رمضان طريق التوبه | رمضانيات | أسرتى فى رمضان | الخيمه الرمضانيه لعام 1437 هـ | صالون غزل القلوب | ايام الزمن الجميل | أحكام وفتاوى شرعية | همس ملكة غزل وحنين الاستاذه/ جيهان خليل | همس شاعر الحياه الاستاذ/سعيد حسين القاضى | ديوان غزل قلوب مصريه الادبى والثقافى | ديوان اقلام حره | همس قلب مصرى شهر زاد | همس قلب اسيرالوحده | همس سندريلا نور الشمس | همس الشاعر محمود العزب | همس قلب الشريف الهمامي | همس فارس الليل الحزين | همس قلب عبده طه | همس اللواء/ناجى أنس | همس قلب معلم فحمه | همس قلب الابراهيمى | همس قلب صقر 25 | همس قلب اين عز | همس قلب ايو تميم الشاعر | همس قلب الشاعر/محمد كمال | همس قلب الشاعر/فتحى عيسى | ديوان لمدونات اقلام خالده بصمات لاتنسى | همس قلب سيد الخطيب | همس قلب طارق المصرى | همس / الشاعرحيدرلفتةاللامي | ديوان لمدونات اقلام خالده نبض حروف | همس اميرة المنتدى/اميرة الغرام | همس قلب رمزى حسن شحاته | همس صغير الحب | همسه قلب المهندس/عمر غراب | همس قلب رضا لابى | همس قلب الشاعر ايهاب خطاب | زياره الى مكتبه فلان | لقاء النجوم | المنتدى السياسى | دوار ابو رمضان | دوار ابو رمضان للخواطر | كافيه ابورمضان للمعاشاتى | دوار ابو رمضان للضيافه والفضفضه | همس قلب الشاعر عرااابهجتااااقي | منتديات القران الكريم والسنه الشريفه | نثريات ادبيه | مسابقات المنتدى | الخيمه الرمضانيه | همس قلب عاطف عبد الله شريف |



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018,MAbdelsalam. qlopmasria
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
Developed By Marco Mamdouh
This Forum used Arshfny Mod by islam servant

Security team