۩۞۩ معلومات الموضوع ۩۞۩

إضافة رد
#1  
قديم 15-12-2010, 17:21
aboramadan44 غير متواجد حالياً
اوسمتي
وسام الكاتب المميز 
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 20150
 تاريخ التسجيل : 23-12-2009
 فترة الأقامة : 3581 يوم
 أخر زيارة : 26-09-2019 (08:45)
 العمر : 70
 المشاركات : 2,970 [ + ]
  مواضيعي : 333
  عدد الردود : 2637
 التقييم : 29560
 معدل التقييم : aboramadan44 has a reputation beyond repute aboramadan44 has a reputation beyond repute aboramadan44 has a reputation beyond repute aboramadan44 has a reputation beyond repute aboramadan44 has a reputation beyond repute aboramadan44 has a reputation beyond repute aboramadan44 has a reputation beyond repute aboramadan44 has a reputation beyond repute aboramadan44 has a reputation beyond repute aboramadan44 has a reputation beyond repute aboramadan44 has a reputation beyond repute
بيانات اضافيه [ + ]

اوسمتي

H7op (94) أيمن حسن اسم يجب على كل مصرى معرفته جيدا




هديه
.زززززززززززززززززززززززززززززززززز
أيمن حسن اسم يجب على كل مصرى معرفته جيدا

اكثر من المطربين والرياضيين والاعلامين
واكثر من الساسين ومدعى البطوله من خلف المكاتب المكيفه

أيمن حسن البطل الذى تفجر الدم فى عروقه عندما لمح اسرائيليا يمسح حذائه بعلم مصر
اتركم مع المقالة واسمع تعليقاتكم عليها (نقلا عن جريدة المصريون)
*************************************************
د. محمد سعد أبو العزم | 20-07-2010 23:36

ماذا تفعل إذا قام أمامك مواطن إسرائيلي بمسح حذائه بعلم مصر؟، وعندما تبدي غضبك من تلك الفعلة فإنه يتعمد أن يمارس الجنس مع عشيقته أمامك ملتحفًا بالعلم المصري أيضًا.
اليوم يكون قد مر عشرون عامًا بالتمام والكمال على تلك الحكاية التي عاش بطولتها الجندي المصري "أيمن حسن"، اسم قد لا يعرفه الكثيرون.. على الرغم من أنه ذلك الرجل الذي قضى من عمره عشر سنوات خلف أسوار السجن، لا لشيء إلا لأنه قرر الانتقام ممن أهان العلم المصري، فضرب ضربته الموجعة التي تمكن خلالها من قتل 21 إسرائيليًا، وأصاب عشرين آخرين، وأتلف ست سيارات عسكرية إسرائيلية، ثم عاد بهدوء ليسلم نفسه للجيش المصري فخورًا بما قدمه للوطن.
أنا المواطن المصري "أيمن حسن" ولدت عام 1967، نشأت في مدينة الزقازيق عاصمة محافظة الشرقية، التي ولد فيها أيضًا الزعيم التاريخي "أحمد عرابي"، ومن سيرته استلهمت روح المقاومة الشعبية ضد الأعداء، التحقت بالجيش المصري كمجند على الحدود المصرية الإسرائيلية بجنوب سيناء في العام 1988، وقبل انتهاء فترة خدمتي العسكرية بأربعة شهور؛ شاءت الأقدار أن أشاهد من موقعي العسكري جنديًا إسرائيليًا يقوم بمسح حذائه بالعلم المصري الذي سقط من فوق سارية حدودية، أبلغت قائدي الضابط المصري بذلك، وعندما شاهدني الجندي الإسرائيلي أشكو لقائدي وأتألم لما يحدث، فوجئت به يطرح زميلته المجندة الإسرائيلية المناوبة معه على العلم المصري ويمارسان الجنس معًا عليه علانية، وجدت الدم يغلي في عروقي، وقررت أن أطلق الرصاص وأقتلهما معًا، ولكني تراجعت في اللحظة الأخيرة وقررت تنفيذ عملية عسكرية استشهادية كبرى، وتوسيعها لتشمل بعض كبار القادة العسكريين الإسرائيليين، العاملين في مفاعل "ديمونة" النووي، والذين يمرون أمامي يوميًا في السادسة صباحًا، صرت أترقب اللحظة المناسبة لعملية التنفيذ والتي تأجلت أكثر من شهر، ارتكبت خلالها إسرائيل مذبحة قتل المصلين داخل المسجد الأقصى، وهو ما زاد من رغبتي في الثأر غيرة على ديني، ودفاعًا عن شرفي العسكري والوطني.
بدأت أجهز سلاحي وذخيرتي لتنفيذ العملية العسكرية بمفردي، وعقب صلاة الفجر أديت صلاة الاستخارة واحتسبت نفسي شهيداً في سبيل الله، في تمام السادسة صباحًا حملت سلاحي وعبرت الأسلاك الشائكة إلى داخل الحدود الإسرائيلية في منطقة رأس النقب، حيث أعددت كمينًا عسكريًا للاختفاء والتمويه، وأثناء تلك الفترة لمحتني سيارة تابعة للجيش الإسرائيلي تحمل إ****ات لمطار النقب العسكري، وعلى الفور أطلقت رصاصاتي وقتلت سائقها، ثم فوجئت بسيارة أخرى تابعة للمخابرات الإسرائيلية في طريقها لمطار النقب، كان يقودها ضابط كبير برتبة عميد في المخابرات الإسرائيلية حيث قتلته أيضًا، وعلمت فيما بعد أنه أحد كبار العاملين في مفاعل "ديمونة" النووي، وأنه أيضًا من قادة المخابرات الإسرائيلية، والمسئول عن العديد من عمليات الاغتيال داخل البلدان العربية.
وأخيرًا اقتربت مني الحافلة التي تحمل الجنود والفنيين العاملين في مطار النقب العسكري، أطلقت رصاصي على السائق لإيقافه وأفرغت في صدره خزينة سلاح كاملة حتى تأكدت من مقتله تمامًا، ثم واصلت إطلاق الرصاص على المقعدين الأماميين وقتلت الضباط الأربعة فوراً، تحركت بسرعة إلى الخلف وقمت بإطلاق الرصاص على أجناب الحافلة لإسقاط أكبر قدر من القتلى، واختبأ الجندي الذي يجلس بالمقعد المجاور للسائق وخفض رأسه، اعتقدت أنه قتل.. ولكنه قام بغلق الأبواب وفوجئت به يطلق الرصاص نحوي، حيث أصابني بطلقة سطحية في رأسي، قفزت بسرعة لتفادي وابل نيرانه، ثم عدت إليه مرة أخرى وأفرغت رصاصاتي في صدره، وعندها وجدت ستة ضباط إسرائيليين يطلقون النار باتجاهي، فاختبأت خلف التبة القريبة من موقع الحادث واتخذت موقعًا للمواجهة والتصدي لهم، تبادلت إطلاق النيران مع الضباط الستة حتى قتلتهم جميعًا، وأفرغت فيهم ستة خزانات أسلحة كل منها تحوي 30 طلقة، وكانت المفاجأة التالية هي السيارة الإسرائيلية القادمة، والتي تحمل مدفع "فكرز" ويقف عليه نفس الجندي الإسرائيلي الذي مسح حذاءه بالعلم المصري، عندها نسيت إصابتي وآلامي واستنهضت جميع قواي للثأر منه، وتحركت بسرعة استعدادًا للاشتباك معه، والحمد لله.. فقد تحققت أمنيتي وأفرغت في قلبه 16 رصاصة، وقتلته ومن معه في السيارة.
عبرت داخل الأراضي المصرية بحثًا عن مكان ملائم لتضميد جرحي النازف، والبحث عن أي وسيلة لنقلي بعيدًا عن موقعي العسكري حتى لا أتسبب في عملية انتقامية من الجنود المصريين، رفعت يدي للسماء طالباً من الله العون بعدما وفقني في أداء مهمتي، والتفت في اتجاه موقعي العسكري لإلقاء نظرة الوداع عليه، فأنا أعلم أني لن أعود إليه، وستتم محاكمتي عسكريًا، سأنتظر الحكم بإعدامي، أو الاستشهاد كما حدث مع بلدياتي الشرقاوي بطل سيناء الأول "سليمان خاطر"، الذي قتل أكثر من 11 إسرائيلياً وأصاب العشرات، وجاء المدد الإلهي سريعًا.. لتنشق الصحراء عن سيارة نقل تابعة لشركة «المقاولون العرب» لم أشاهدها من قبل طوال خدمتي العسكرية، طلبت منهم توصيلي للرئاسة العسكرية بالمنطقة المركزية في رأس النقب، حيث قابلت رئيس قطاع الأمن المركزي بسيناء، وشرحت له ما حدث بالتفصيل، فما كان منه إلا أن ضمني وهنأني على العملية، وأثناء جلوسي فوجئنا بدخول قائد القوات الدولية التابعة للأمم المتحدة في سيناء -وهو جنرال أمريكي- يطالب بالقبض الفوري على منفذ العملية العسكرية، لم يكن يعلم أنني قاتل الإسرائيليين المطلوب، وكانت المفاجأة التي فجرها القائد المصري عندما قدمني إليه قائلا بفخر «هذا هو الجندي قاتل الإسرائيليين يا جنرال، وهو جندي مصري في حوزتنا ، سلم نفسه واعترف بجميع التفاصيل، وستتم محاكمته في وطنه وفقًا لمفهوم السيادة الوطنية، ولن نسلمه لإسرائيل مهما حدث».
بالفعل تمت محاكمتي أمام محكمة عسكرية، أصدرت حكمًا بسجني 12 عامًا، قضيت منها عشرة أعوام، وخرجت بعد انقضاء ثلاثة أرباع المدة، لأبدأ مرحلة جديدة وصعبة من حياتي، فعثوري على عمل ثابت أصبح أمرًا في غاية الصعوبة، لأن شهادة الخدمة العسكرية وصحيفة الحالة الجنائية رديئة، فقد كتب بها جريمتي «قتل عمد إسرائيليين»، وهو ما يعوق عملي بأي وظيفة حكومية، ولم يعرض علي سوى وظيفة بالصرف الصحي بمجلس مدينة الزقازيق «زبال» بأجر غير ثابت، ولذلك فقد قررت أن أعمل سباكًا باليومية، لتوفير لقمة عيش شريفة لأسرتي، وقد زادت معاناتي منذ عدة أعوام عندما تعرضت لحادث سقوط من على (سقالة) بارتفاع خمسة أدوار، أثناء تركيبي مواسير صرف صحي وتأثر عمودي الفقري، وأنا الآن أعمل في مزرعة سمكية بكفر الشيخ.
كل ما أطلبه هو المعاملة اللائقة من الحكومة المصرية، أسوة بمعاملة حكومة إسرائيل لقاتل الضابط المصري "عبد اللطيف" في رفح ، الذي يتم معاملته كبطل قومي، وتقدم له جميع التسهيلات، كل ما أسعى إليه الآن هو حياة كريمة ومسكن لائق، ولكن وبالرغم من كل شيء.. فأنا فخور بما فعلته، أنا لم أتاجر في المخدرات، ولم أسرق أموال الشعب، وما قدمته كان لوجه الله ولمصلحة وطني، وأتمنى أن أكون قد ضربت للأجيال الجديدة من الشباب المثل والنموذج في حب الشهادة، والثأر لأوطاننا ومقدساتنا.

/022.g


كلمات البحث

القاب ، برامج ، اوسمة ، تصميمات ، استايلات



ساعد في نشر الموضوع والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك




Hdlk psk hsl d[f ugn ;g lwvn luvtji [d]h l]lk lwvd luvtji hsl d[f [d[h psk ugn






 توقيع :

رد مع اقتباس
قديم 15-12-2010, 22:12   #2

 
الصورة الرمزية فارس الحارث

 عضويتي » 26231
 سجلت » 24-04-2010
 آخر حضور » 31-10-2013 (08:16)
مشَارَڪاتْي » 1,730
مواضيعي » 52
عدد الردود » 1678
الاعجابات المتلقاة » 0
الاعجابات المُرسلة » 0
 التقييم : 14394
 معدل التقييم : فارس الحارث has a reputation beyond repute فارس الحارث has a reputation beyond repute فارس الحارث has a reputation beyond repute فارس الحارث has a reputation beyond repute فارس الحارث has a reputation beyond repute فارس الحارث has a reputation beyond repute فارس الحارث has a reputation beyond repute فارس الحارث has a reputation beyond repute فارس الحارث has a reputation beyond repute فارس الحارث has a reputation beyond repute فارس الحارث has a reputation beyond repute

فارس الحارث غير متواجد حالياً

افتراضي رد: أيمن حسن اسم يجب على كل مصرى معرفته جيدا



أبورمضان الحبيب
كلام جميل
ويكفى أن نعلم كلنا
أن أبناء مصر
يغاروا على راية مصر
ويضحوا من أجلها
ومن أجل كرامتها
مهما كان الثمن
من دمائهم أو أرواحهم
شكرا أبورمضان

bomb.gifbomb.gifbomb.gif


 توقيع :


رد مع اقتباس
قديم 24-08-2011, 11:41   #3

 
الصورة الرمزية aboramadan44

 عضويتي » 20150
 سجلت » 23-12-2009
 آخر حضور » 26-09-2019 (08:45)
مشَارَڪاتْي » 2,970
مواضيعي » 333
عدد الردود » 2637
الاعجابات المتلقاة » 157
الاعجابات المُرسلة » 1
 العمر : 70
 التقييم : 29560
 معدل التقييم : aboramadan44 has a reputation beyond repute aboramadan44 has a reputation beyond repute aboramadan44 has a reputation beyond repute aboramadan44 has a reputation beyond repute aboramadan44 has a reputation beyond repute aboramadan44 has a reputation beyond repute aboramadan44 has a reputation beyond repute aboramadan44 has a reputation beyond repute aboramadan44 has a reputation beyond repute aboramadan44 has a reputation beyond repute aboramadan44 has a reputation beyond repute
 اوسمتي :

وسام الكاتب المميز 

aboramadan44 غير متواجد حالياً


اوسمتي

افتراضي رد: أيمن حسن اسم يجب على كل مصرى معرفته جيدا



ارجوا الاطلاع

هنا المنتظر فيما فعلته اسرائيل

مصر لها رجال

الثأر


 توقيع :


رد مع اقتباس
قديم 24-08-2011, 19:42   #4

 
الصورة الرمزية طارق المصري

 عضويتي » 6427
 سجلت » 11-02-2009
 آخر حضور » 21-12-2015 (12:19)
مشَارَڪاتْي » 17,827
مواضيعي » 483
عدد الردود » 17344
الاعجابات المتلقاة » 4
الاعجابات المُرسلة » 0
 التقييم : 182285
 معدل التقييم : طارق المصري has a reputation beyond repute طارق المصري has a reputation beyond repute طارق المصري has a reputation beyond repute طارق المصري has a reputation beyond repute طارق المصري has a reputation beyond repute طارق المصري has a reputation beyond repute طارق المصري has a reputation beyond repute طارق المصري has a reputation beyond repute طارق المصري has a reputation beyond repute طارق المصري has a reputation beyond repute طارق المصري has a reputation beyond repute

طارق المصري غير متواجد حالياً

افتراضي رد: أيمن حسن اسم يجب على كل مصرى معرفته جيدا



أخي الحبيب

أبو رمضان الكبير

وأنا أقرأ تلك الملحمة البطوليه تمنيت أن أكون مكان هذا البطل

أنما أصبت بالضيق والغضب مما وصل اليه الأن

كيف لا يكرم بطل غيور علي وطنه ودينه ؟؟؟

يجب أن يكافأ بحياة كريمة

وأطلاق أسمه علي أكبر ميادين محافظته


 توقيع :


رد مع اقتباس
إضافة رد

لو عجبك الموضوع ممكن تنشرة عن طريق مواقع النشر الآتيه .. فقط اضغط على صورة الموقع اللي مسجل فيه

الكلمات الدلالية (Tags)
مدمن , مصري , معرفته , اسم , يجب , جيجا , حسن , على

أيمن حسن اسم يجب على كل مصرى معرفته جيدا


أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كل ما تود معرفته عن الجن بحار نبضات إسلامية 8 08-06-2011 11:12
كل ماتحتاج معرفته في تربية الأسماك عاشقة مصر علوم طبيعية نبات طيور حيوان عالم البحار كيمياء فيزياء جيولوجيا فلك 14 13-03-2010 22:46

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية

Designed by Leader


الساعة الآن 05:46


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019,MAbdelsalam. qlopmasria
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
Developed By Marco Mamdouh
This Forum used Arshfny Mod by islam servant

Security team