نبضات اسلاميه خاص بالعقائد والعبادات والثقافة الاسلاميه والقصص القرأنيه والانتياء والاسلاميه

۩۞۩ معلومات الموضوع ۩۞۩

إضافة رد
#1  
قديم 15-10-2009, 18:33
reda laby غير متواجد حالياً
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 5337
 تاريخ التسجيل : 02-01-2009
 فترة الأقامة : 3796 يوم
 أخر زيارة : 11-12-2018 (19:33)
 المشاركات : 14,799 [ + ]
  مواضيعي : 734
  عدد الردود : 14065
 التقييم : 183622
 معدل التقييم : reda laby has a reputation beyond repute reda laby has a reputation beyond repute reda laby has a reputation beyond repute reda laby has a reputation beyond repute reda laby has a reputation beyond repute reda laby has a reputation beyond repute reda laby has a reputation beyond repute reda laby has a reputation beyond repute reda laby has a reputation beyond repute reda laby has a reputation beyond repute reda laby has a reputation beyond repute
بيانات اضافيه [ + ]
H7op (92) منزلة السنة في الإسلام

Bookmark and Share



وظيفة السنة في القرآن

تعلمون جميعاً أن الله تبارك وتعالى اصطفى محمداً صلى الله عليه وسلم بنبوته ، واختصه برسالته ، فأنزل عليه كتابه القرآن الكريم ، وأمره فيه ـ في جملة ما أمره به ـ أن يبينه للناس ،

فقال تعالى : (وأنزلنا إليك الذكر لتبين للناس ما نُزِّل إليهم) [النحل:44].
والذي أراه أن هذا البيان المذكور في هذه الآية الكريمة يشتمل على نوعين من البيان :

الأول : بيان اللفظ ونظمه ، وهو تبليغ القرآن ، وعدم كتمانه ، وأداؤه إلى الأمة، كما أنزله الله تبارك وتعالى على قلبه صلى الله عليه وسلم .

وهو المراد بقوله تعالى : (يا أيها الرسول بلِّغ ما أنزل إليك من ربك) [المائدة:67]، وقد قالت السيدة عائشة ـ رضي الله عنها ـ في حديث لها : " ومن حدثكن أن محمداً كتم شيئاً أُمر بتبليغه ، فقد أعظم على الله الفرية . ثم تلت الآية المذكورة " [أخرجه الشيخان] . وفي رواية لمسلم : " لو كان رسول الله صلى الله عليه وسلم كاتماً شيئاً أُمر بتبليغه لكتم قوله تعالى : (وإذ تقول للذي أنعم الله عليه وأنعمت عليه أمسك عليك زوجك واتق الله وتخفي في نفسك ما الله مبديه وتخشى الناس والله أحق أن تخشاه) [الأحزاب : 37] ".

والآخر: بيان معنى اللفظ أو الجملة أو الآية الذي تحتاج الأمة إلى بيانه ، وأكثر ما يكون ذلك في الآيات المجملة ، أو العامة ، أو المطلقة ، فتأتي السنة ، فتوضح المجمل ، وتُخصِّص العام ، وتقيد المطلق . وذلك يكون بقوله صلى الله عليه وسلم ، كما يكون بفعله وإقراره .

ضرورة السنة لفهم القرآن وأمثلةٌ على ذلك

وقوله تعالى: (والسارق والسارقة فاقطعوا أيديهما) [المائدة : 38] مثال صالح لذلك، فإن السارق فيه مطلقٌ كاليد ، فبينتِ السنة القولية الأول منهما، وقيدته بالسارق الذي يسرق ربع دينارٍ بقوله صلى الله عليه وسلم: " لا قطع إلا في ربع دينار فصاعداً " [أخرجه الشيخان]. كما بينتِ الآخَرَ بفعله صلى الله عليه وسلم أو فعل أصحابه وإقراره، فإنهم كانوا يقطعون يد السارق من عند المفصل، كما هو معروف في كتب لحديث، وبينت السنة القولية اليد المذكورة في آية التيمم : (فامسحوا بوجوهكم وأيديكم) [النساء : 43، المائدة :6] بأنها الكف أيضاً بقوله صلى الله عليه وسلم : "التيمم ضربة للوجه والكفين " [أخرجه أحمد والشيخان وغيرهم من حديث عمار بن ياسر رضي الله عنهما].

وإليكم بعض الآيات الأخرى التي لم يمكن فهمها فهماً صحيحاً على مراد الله تعالى إلا من طريق السنة :

1 ـ قوله تعالى : (الذين آمنوا ولم يلبسوا إيمانهم بظلم أولئك لهم الأمن وهم مهتدون) [الأنعام : 82] فقد فهم أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم قوله : (بظلم) على عمومه الذي يشمل كل ظلم ولو كان صغيراً، ولذلك استشكلوا الآية فقالوا: يا رسول الله ! أيُّنا لم يلبس أيمانه بظلم؟ فقال صلى الله عليه وسلم : " ليس بذلك ، إنما هو الشرك ؛ ألا تسمعوا إلى قول لقمان : (إن الشرك لظلم عظيم) [لقمان : 13] ؟ " [أخرجه الشيخان وغيرهما] .

2 ـ قوله تعالى : (وإذا ضربتم في الأرض فليس عليكم جناح أن تقصروا من الصلاة إن خفتم أن يفتنكم الذين كفروا) [النساء : 101] فظاهر هذه الآية يقتضي أن قصر الصلاة في السفر مشروط له الخوف ، ولذلك سأل بعض الصحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالوا : ما بالنا نقصر وقد أَمِنَّا ؟ قال : " صدقة تصدق الله بها عليكم ، فاقبلوا صدقته " [رواه مسلم].

3 ـ قوله تعالى : (حرمت عليكم الميتة والدم ..) [المائدة : 3] فبينت السنة القولية أن ميتة الجراد والسمك ، والكبد والطحال من الدم حلال ، فقال صلى الله عليه وسلم : " أحلت لنا ميتتان ودمان : الجراد والحوت (أي السمك بجميع أنواعه)، والكبد والطحال " [أخرجه البيهقي وغيره مرفوعاً وموقوفاً، وإسناد الموقوف صحيح ، وهو في حكم المرفوع ، لأنه لا يقال من قِبَلِ الرأي].

4 ـ قوله تعالى : (قل لا أجد في ما أوحي إلي مُحرَّماً على طاعم يطعمه إلا أن يكون ميتة أو دماً مسفوحاً، أو لحم خنزير فإنه رجس أو فسقاً أهل لغير الله به) [الأنعام : 145] . ثم جاءت السنة فحرمت أشياء لم تُذكر في هذه الآية، كقوله صلى الله عليه وسلم : " كل ذي ناب من السباع وكل ذي مخلب من الطير حرام " . وفي الباب أحاديث أخرى في النهي عن ذلك. كقوله صلى الله عليه وسلم يوم خيبر: " إن الله ورسوله ينهيانكم عن الحمر الإنسية، فإنها رجس " [أخرجه الشيخان].

5 ـ قوله تعالى : (قل من حرم زينة الله التي أخرج لعباده والطيبات من الرزق) [الأعراف : 32] فبينت السنة أيضاً أن من الزينة ما هو محرم، فقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه خرج يوماً على أصحابه وفي إحدى يديه حرير، وفي الأخرى ذهب ، فقال : " هذان حرام على ذكور أمتي ، حل لإناثهم " [أخرجه الحاكم وصححه].

والأحاديث في معناه كثيرة معروفة في " الصحيحين " وغيرهما. إلى غير ذلك من الأمثلة الكثيرة المعروفة لدى أهل العلم بالحديث والفقه. ومما تقدم يتبين لنا أيها الإخوة أهمية السنة في التشريع الإسلامي، فإننا إذا أعدنا النظر في الأمثلة المذكورة ـ فضلاً عن غيرها مما لم نذكر ـ نتيقن أنه لا سبيل إلى فهم القرآن الكريم فهماً إلا مقروناً بالسنة.

ففي المثال الأول فهم الصحابة (الظلم) المذكور في الآية على ظاهره، ومع أنهم كانوا ـ رضي الله عنهم ـ كما قال ابن مسعود : (أفضل هذه الأمة ، أبرها قلوباً، وأعمقها علماً، وأقلها تَكلُّفاً) فإنهم مع ذلك قد أخطئوا في ذلك الفهم ، فلولا أن النبي صلى الله عليه وسلم ردهم عن خطئهم وأرشدهم إلى أن الصواب في (الظلم) المذكور إنما هو الشرك لاتبعناهم على خطئهم ، ولكن الله تبارك وتعالى صاننا عن ذلك. بفضل إرشاده صلى الله عليه وسلم وسنته. وفي المثال الثاني: لولا الحديث المذكور لبقينا شاكين على الأقل في قصر الصلاة في السفر في حالة الأمن ـ إن لم نذهب إلى اشتراط الخوف فيه كما هو ظاهر الآية ـ وكما تبادر ذلك لبعض الصحابة لولا أنهم رأوا رسول الله صلى الله عليه وسلم يقصر، ويقصرون معه وقد أمنوا. وفي المثال الثالث : لولا الحديث أيضاً لحرمنا طيبات أحلت لنا : الجراد والسمك ، والكبد والطحال. وفي المثال الرابع : لولا الأحاديث التي ذكرنا فيه بعضها لاستحللنا ما حرم الله علينا على لسان نبيه صلى الله عليه وسلم من السباع وذوي المخلب من الطير. وكذلك المثال الخامس: لولا الأحاديث التي فيه لاستحللنا ما حرم الله على لسان نبيه من الذهب والحرير، ومن هنا قال بعض السلف: السنة تقضي على الكتاب.

ضلال المستغنين بالقرآن عن السنة

ومن المؤسف أنه قد وجد في بعض المفسرين ، والكُتَّاب ، المعاصرين من ذهب إلى جواز ما ذُكر في المثالين الأخيرين من إباحة أكل السباع ولبس الذهب والحرير اعتماداً على القرآن فقط، بل وجد في الوقت الحاضر طائفة يَتَسَمَّوْنَ بـ (القرآنيين) يفسرون القرآن بأهوائهم وعقولهم ، دون الاستعانة على ذلك بالسنة الصحيحة ، بل السنة عندهم تبعٌ لأهوائهم ، فما وافقهم منها تشبثوا به ، وما لم يوافقهم منها نبذوه وراءهم ظهرياً.

وكأن النبي صلى الله عليه وسلم قد أشار إلى هؤلاء بقوله في الحديث الصحيح : " لا أَلْفِيَّنَ أحدكم متكئاً على أريكته ، يأتيه الأمر من أمري مما أمرت به، أو نهيت عنه ، فيقول : لا أدري ! ما وجدنا في كتاب الله اتبعناه " [رواه الترمذي]. وفي رواية لغيره : " ما وجدنا فيه حراماً حرمناه ، ألا وإني أتيت القرآن ومثله معه ". وفي أخرى : " ألا إن ما حرم رسول الله مثل ما حرم الله " .

بل إن من المؤسف أن بعض الكتاب الأفاضل ألَّف كتاباً في شريعة الإسلام وعقيدته، وذكر في مقدمته أنه ألفه وليس لديه من المراجع إلا القرآن !. فهذا الحديث الصحيح يدل دلالة قاطعة على أن الشريعة الإسلامية ليست قرآناً فقط، وإنما قرآن وسنة، فمن تمسك بأحدهما دون الآخر، لم يتمسك بأحدهما، لأن كل واحد منهما يأمر بالتمسك بالآخر كما قال تعالى : (من يطع الرسول فقد أطاع الله) [النساء :80] ، وقال : (فلا وربك لا يؤمنون حتى يحكموك فيما شجر بينهم ثم لا يجدوا في أنفسهم حرجاً مما قضيت ويسلموا تسليماً) [النساء : 65] ، وقال : (وما كان لمؤمن ولا مؤمنة إذا قضى الله ورسوله أمراً أن يكون لهم الخيرة من أمرهم ، ومن يعص الله ورسوله فقض ضل ضلالاً مبيناً) [الأحزاب : 36] ، وقال : (وما آتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا) [الحشر : 7].

وبمناسبة هذه الآية يعجبني ما ثبت عن ابن مسعود ـ رضي الله عنه ـ وهو أن امرأة جاءت إليه ، فقالت له : أنت الذي تقول : لعن الله النامصات والمتنمصات، والواشمات .. الحديث ؟ قال : نعم ، قالت : فإني قرأت كتاب الله من أوله إلى آخره ، فلم أجد فيه ما تقول ! فقال لها : إن كنت قرأتيه لقد وجدتيه، أما قرأت : (وما آتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا) قالت : بلى! قال : فقد سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : لعن الله النامصات .. الحديث [متفق عليه] .

عدم كفاية اللغة لفهم القرآن

ومما سبق يبدو واضحاً أنه لا مجال لأحدٍ مهما كان عالماً باللغة العربية وآدابها أن يفهم القرآن الكريم ، دون الاستعانة على ذلك بسنة النبي صلى الله عليه وسلم القولية والفعلية ، فإنه لم يكن أعلم في اللغة من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم الذين نزل القرآن بلغتهم ، ولم تكن قد شابتها لوثةُ العُجمة والعامية واللحن ، ومع ذلك فإنهم غلطوا في فهم الآيات السابقة حين اعتمدوا على لغتهم فقط.

وعليه فمن البدهي أن المرء كلما كان عالماً بالسنة ، كان أحرى بفهم القرآن واستنباط الأحكام منه؛ ممن هو جاهل بها، فكيف بمن هو غير معتَدٍّ بها، ولا ملتفتٍ إليها أصلاً ؟

ولذلك كان من القواعد المتفق عليها بين أهل العلم : أن يفسر القرآن بالقرآن والسنة (1) ثم بأقوال الصحابة .. إلخ .

ومن ذلك يتبين لنا ضلال علماء الكلام قديماً وحديثاً ومخالفتهم للسلف ـ رضي الله عنهم ـ قي عقائدهم ـ فضلاً عن أحكامهم ـ وهو بُعدهم عن السنة والمعرفة بها وتحكيمُهم عقولهم وأهواءهم في آيات الصفات وغيرها. وما أحسن ما جاء في " شرح العقيدة الطحاوية " (ص 212 ـ الطبعة الرابعة) :

(وكيف يتكلم في أصول الدين من لا يتلقاه من الكتاب والسنة، وإنما يتلقاه من قول فلان ؟! وإذا زعم أنه يأخذه من كتاب الله. لا يتلقى تفسير كتاب الله من أحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم ولا ينظر فيها ولا فيما قاله الصحابة والتابعون لهم بإحسان، المنقول إلينا عن الثقات الذي تخيرهم النُّقَّاد ؛ فإنهم لم ينقلوا نظم القرآن وحده، بل نقلوا نظمه ومعناه، ولا كانوا يتعلمون القرآن كما يتعلم الصبيان، بل يتعلمونه بمعانيه. ومن لا يسلك سبيلهم فإنما يتكلم برأيه. ومن يتكلم برأيه ، وبما يظنه دين الله، ولم يتلق ذلك من الكتاب فهو مأثوم (!) وإن أصاب . ومن أخذ من الكتاب والسنة فهو مأجور وإن أخطأ. لكن إن أصاب يضاعف أجره) .

ثم قال (ص ) :

(فالواجب كمال التسليم للرسول صلى الله عليه وسلم، والانقياد لأمره ، وتلقي خبره بالقبول والتصديق دون أن نعارضه بخيالٍ باطل نسميه معقولاً، أو نحمله شبهة أو شكاً، أو نقدم عليه آراء الرجال وزبالة أذهانهم، فنوحده صلى الله عليه وسلم بالتحكيم والتسليم والانقياد والإذعان، كما نوحد المُرسِلَ ـ سبحانه وتعالى ـ بالعبادة والخضوع والذل والإنابة والتوكل). وجملة القول : أن الواجب على المسلمين جميعاً أن لا يُفرِّقوا بين القرآن والسنة، من حيث وجوب الأخذ بهما كليهما، وإقامة التشريع عليهما معاً. فإن هذا هو الضمان لهم أن لا يميلوا يميناً ويساراً، وأن لا يرجعوا القهقرى ضُلالاً، كما أفصح عن هذا رسول الله صلى الله عليه وسلم بقوله: " تركت فيكم أمرين ، لن تضلوا ما إن تمسكتم بهما : كتاب الله وسنتي ، ولن يتفرقا حتى يرِدا على الحوض " [رواه مالك بلاغاً، والحاكم موصلاً بإسناد حسن].

تنبيه هام

ومن البديهي بعد هذا أن نقول :

إن السنة التي لها هذه الأهمية في التشريع ، إنما هي السنة الثابتة عن النبي صلى الله عليه وسلم بالطرق العلمية والأسانيد الصحيحة المعروفة عند أهل العلم بالحديث ورجاله . وليست هي التي في بطون مختلف الكتب من التفسير والفقه ، والترغيب والترهيب ، والرقائق والمواعظ وغيرها ؛ فإن فيها كثيراً من الأحاديث الضعيفة والمنكرة والموضوعة ، وبعضها مما يتبرأ منه الإسلام . مثل حديث هاروت وماروت، وقصة الغرانيق، ولي رسالة خاصة في إبطالها وهي مطبوعة (2) ، وقد خرجت طائفة كبيرة منها في كتابي الضخم " سلسلة الأحاديث الضعيفة والموضوعة وأثرها السيئ في الأمة " ، وقد بلغ عددها حتى الآن قرابة أربعة آلاف حديث (3) ! وهي ما بين ضعيف وموضوع وقد طبع منها خمس مئة فقط!

فالواجب على أهل العلم ، لا سيما الذين ينشرون على الناس فقههم وفتاويهم أن لا يتجرأوا على الإحتجاج بالحديث إلا بعد التأكد من ثبوته ، فإن كتب الفقه التي يرجعون إليها عادة، مملوءة بالأحاديث الواهية المنكرة وما لا أصل له، كما هو معروف عند العلماء .

-
إن أصبت فمن الله. وإن أخطأت فمن نفسي،

والله تعالى أسأل أن يعصمنا وإياكم من الزلل
ومن كل ما لا يرضيه.
وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.

الموضوع الأصلي: منزلة السنة في الإسلام || الكاتب: reda laby || المصدر: منتديات غزل قلوب مصرية

كلمات البحث

العاب ، برامج ، سيارات ، قلوب ، مصريه ، منتديات ، غزل ، القلوب





lk.gm hgskm td hgYsghl hgskm



المصدر : || منتديات غزل قلوب مصرية إسم الموضوع : || منزلة السنة في الإسلام  القسم : || نبضات اسلاميه كاتب الموضوع : || reda laby



 توقيع :

رد مع اقتباس
قديم 15-10-2009, 19:19   #2


 عضويتي » 4672
 سجلت » 18-11-2008
 آخر حضور » 30-04-2019 (23:39)
مشَارَڪاتْي » 24,241
مواضيعي » 2953
عدد الردود » 21288
الاعجابات المتلقاة » 123
الاعجابات المُرسلة » 136
 الجنس ~
Female
 التقييم : 170106
 معدل التقييم : سهراية has a reputation beyond repute سهراية has a reputation beyond repute سهراية has a reputation beyond repute سهراية has a reputation beyond repute سهراية has a reputation beyond repute سهراية has a reputation beyond repute سهراية has a reputation beyond repute سهراية has a reputation beyond repute سهراية has a reputation beyond repute سهراية has a reputation beyond repute سهراية has a reputation beyond repute

سهراية غير متواجد حالياً

افتراضي رد: منزلة السنة في الإسلام



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

السنة عن الحبيب صلى الله عليه وسلم هى وحى من الرحمن على عبده ..صلى الله عليه وسلم ...فهو صلى الله عليه وسلم لا ينطق عن الهوى ان هو الا وحى يوحى

وقال سبحانه وتعالى فى كتابه العزيز ..بسم الله الرحمن الرحيم ( يا ايها الناس قد جاءكم برهن من ربكم وأنزلنا اليكم نورا مبينا )

وقال صلى الله عليه وسلم ( تركت فيكم ما ان تمسكتم به لن تضلوا بعدى ابدا كتاب الله وسنتى ) او كما قال صلى الله عليه وسلم

فكيف يمكن انكار مكانة السنة النبوية من التشريع الاسلامى ...فهى بيان لما أنزل الرحمن فى الكتب المحكم الآيات ..القرآن الكريم ...وبعض الحدود لم يصرح بها فى الكتاب ولكنه توثقت من السنة النبوية الشريفة

كحد الرجم فى الزنى ..فليس به نصا صريحا فى القرآن ولكن السنه أوضحت ...فكيف ننكرها والعياذ بالله

ونحيدعن امر الحبيب صلى الله عليه وسلم ...اللهم اجعلنا على هدي كتابك العزيز وعلى سنة الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم الى يوم الدين ...اللهم آمين



جزاك الله خيرا ...أستاذنا الكريم وبارك الله تعالى لك وبارك فيك ...فإنه والله لأمر هام ...





بارك الله فيك





سهراااااية


 توقيع :
سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ
من مواضيع



رد مع اقتباس
قديم 16-10-2009, 02:27   #3


 عضويتي » 7085
 سجلت » 24-02-2009
 آخر حضور » 09-03-2017 (23:09)
مشَارَڪاتْي » 2,573
مواضيعي » 306
عدد الردود » 2267
الاعجابات المتلقاة » 2
الاعجابات المُرسلة » 0
 التقييم : 30738
 معدل التقييم : زهرة الياسمينا has a reputation beyond repute زهرة الياسمينا has a reputation beyond repute زهرة الياسمينا has a reputation beyond repute زهرة الياسمينا has a reputation beyond repute زهرة الياسمينا has a reputation beyond repute زهرة الياسمينا has a reputation beyond repute زهرة الياسمينا has a reputation beyond repute زهرة الياسمينا has a reputation beyond repute زهرة الياسمينا has a reputation beyond repute زهرة الياسمينا has a reputation beyond repute زهرة الياسمينا has a reputation beyond repute

زهرة الياسمينا غير متواجد حالياً

افتراضي رد: منزلة السنة في الإسلام



بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صلى وسلم وبارك على سيدنا
محمد وعلى اله وصحبه اجمعين
موضوع اكتر من رائع
بارك الله فيك اخى الفاضل
جعله الله فى ميزان حسناتك
ونفع الله بك الاسلام والمسلمين


 توقيع :


رد مع اقتباس
قديم 17-10-2009, 19:23   #4


 عضويتي » 3087
 سجلت » 13-07-2008
 آخر حضور » 05-04-2012 (17:28)
مشَارَڪاتْي » 5,573
مواضيعي » 507
عدد الردود » 5066
الاعجابات المتلقاة » 0
الاعجابات المُرسلة » 0
 التقييم : 107903
 معدل التقييم : روح الحياة has a reputation beyond repute روح الحياة has a reputation beyond repute روح الحياة has a reputation beyond repute روح الحياة has a reputation beyond repute روح الحياة has a reputation beyond repute روح الحياة has a reputation beyond repute روح الحياة has a reputation beyond repute روح الحياة has a reputation beyond repute روح الحياة has a reputation beyond repute روح الحياة has a reputation beyond repute روح الحياة has a reputation beyond repute

روح الحياة غير متواجد حالياً

افتراضي رد: منزلة السنة في الإسلام



استاذ رضا

بارك الله فيك

دائمًا مواضيعك هادفة

متميز ومبدع

موضوع طيب

جزاك الله خير

لك إحترامي


 توقيع :


رد مع اقتباس
قديم 02-11-2009, 14:23   #5


 عضويتي » 5337
 سجلت » 02-01-2009
 آخر حضور » 11-12-2018 (19:33)
مشَارَڪاتْي » 14,799
مواضيعي » 734
عدد الردود » 14065
الاعجابات المتلقاة » 74
الاعجابات المُرسلة » 190
 التقييم : 183622
 معدل التقييم : reda laby has a reputation beyond repute reda laby has a reputation beyond repute reda laby has a reputation beyond repute reda laby has a reputation beyond repute reda laby has a reputation beyond repute reda laby has a reputation beyond repute reda laby has a reputation beyond repute reda laby has a reputation beyond repute reda laby has a reputation beyond repute reda laby has a reputation beyond repute reda laby has a reputation beyond repute

reda laby غير متواجد حالياً

افتراضي رد: منزلة السنة في الإسلام



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سهراية مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
السنة عن الحبيب صلى الله عليه وسلم هى وحى من الرحمن على عبده ..صلى الله عليه وسلم ...فهو صلى الله عليه وسلم لا ينطق عن الهوى ان هو الا وحى يوحى
وقال سبحانه وتعالى فى كتابه العزيز ..بسم الله الرحمن الرحيم ( يا ايها الناس قد جاءكم برهن من ربكم وأنزلنا اليكم نورا مبينا )
وقال صلى الله عليه وسلم ( تركت فيكم ما ان تمسكتم به لن تضلوا بعدى ابدا كتاب الله وسنتى ) او كما قال صلى الله عليه وسلم
فكيف يمكن انكار مكانة السنة النبوية من التشريع الاسلامى ...فهى بيان لما أنزل الرحمن فى الكتب المحكم الآيات ..القرآن الكريم ...وبعض الحدود لم يصرح بها فى الكتاب ولكنه توثقت من السنة النبوية الشريفة
كحد الرجم فى الزنى ..فليس به نصا صريحا فى القرآن ولكن السنه أوضحت ...فكيف ننكرها والعياذ بالله
ونحيدعن امر الحبيب صلى الله عليه وسلم ...اللهم اجعلنا على هدي كتابك العزيز وعلى سنة الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم الى يوم الدين ...اللهم آمين
جزاك الله خيرا ...أستاذنا الكريم وبارك الله تعالى لك وبارك فيك ...فإنه والله لأمر هام ...
بارك الله فيك
سهراااااية
لابد من توخى الحذر فى تصرفاتنا
والعمل على ما سنه الله فى كتابه الكريم
وقول رسوله الحبيب


 توقيع :


رد مع اقتباس
قديم 03-11-2009, 06:25   #6

مشرف القسم العام

 عضويتي » 7157
 سجلت » 26-02-2009
 آخر حضور » 21-12-2013 (03:15)
مشَارَڪاتْي » 9,689
مواضيعي » 754
عدد الردود » 8935
الاعجابات المتلقاة » 0
الاعجابات المُرسلة » 0
 التقييم : 49539
 معدل التقييم : عاشق الاسكندرية has a reputation beyond repute عاشق الاسكندرية has a reputation beyond repute عاشق الاسكندرية has a reputation beyond repute عاشق الاسكندرية has a reputation beyond repute عاشق الاسكندرية has a reputation beyond repute عاشق الاسكندرية has a reputation beyond repute عاشق الاسكندرية has a reputation beyond repute عاشق الاسكندرية has a reputation beyond repute عاشق الاسكندرية has a reputation beyond repute عاشق الاسكندرية has a reputation beyond repute عاشق الاسكندرية has a reputation beyond repute

عاشق الاسكندرية غير متواجد حالياً

افتراضي رد: منزلة السنة في الإسلام




طرح طيب أخي الكريم


جعله الله في ميزان حسناتك


وأسأل الله أن ينتفع به الجميع


 توقيع :


رد مع اقتباس
إضافة رد

لو عجبك الموضوع ممكن تنشرة عن طريق مواقع النشر الآتيه .. فقط اضغط على صورة الموقع اللي مسجل فيه

الكلمات الدلالية (Tags)
منزلة , السنة , الإسلام

منزلة السنة في الإسلام


أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
منزلة العلماء ابن سوهاج نبضات اسلاميه 7 22-02-2010 16:11
الدليل على ان السنة النبوية مكملة للقران للرد على اعداء السنة عاشق الاسكندرية نبضات اسلاميه 15 03-12-2009 14:36
الأمن في الإسلام صيانة الحقوق في الإسلام روح الحياة نبضات اسلاميه 2 23-09-2009 10:18

Bookmark and Share

Designed by Leader


الساعة الآن 16:08

أقسام المنتدى

مساحه بلا حدود للمواضيع العامه | القصص والمقالات الادبيه والسياسيه | نبضات اسلاميه | الصوتيات والمرئيات الاٍسلامي | منتديات غزل قلوب الاسلاميه | الاخبار الرياضيه | المنتدى الاخبارى | مايجول بخاطرك وبنبض قلمك | اخبار اليوم | غزل القلوب للفضفضة | الشخصيات الاسلامية | الموضوعات الجاده والهادفه | أعلام العرب والمسلمين | المنتدى التاريخى | الخيمه الرمضانيه لعام 1431هـ | فلسطين | اشعار منقوله | فيديو كليب الرياضة | العلوم الطبيعية | عالم النبات والطيور | عالم الحيوان والبحار | قسم الكيمياء والفيزياء والجيولوجيا والفلك | الخيمه الرمضانيه لعام 1430هـ | مكتبه غزل القلوب (كتب + مأثورات) | اللغات الاجنبية | حرب اكتوبر 1973 | فيديوهات حرب اكتوبر | قاعة الجاسوسية | تراث شعبى وتاريخى | قصص من الواقع | مصارعة المحترفين | القصائد الصوتية | مدونات الاعضاء | فقه المرأة المسلمة | الخيمه الرمضانيه لعام 1432هـ | اعرف عدوك Israel ישראל | الإعجاز العلمى فى القرآن الكريم | أنت تسأل ومستشارك القانونى يجيب؟؟؟؟ | الخيمه الرمضانيه لعام 1433هـ | اللغة العربيه وعلومها | الخيمه الرمضانيه لعام 1434هـ | همس اكبر قلب الاستاذه/سهرايه | همس اجمل قلب/نور الهدايه | منتديات غزل القلوب لتواصل الاعضاء | التهانى والأجتماعيات ومناسبات خاصة | منتديات غزل القلوب العامة | الترحيب والتعارف | أشرف الخلق سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم | قصص القرآن و الأنبياء | اخبار الفن والمشاهير | إدارة الموارد البشرية وتطوير الذات | لوحه شرف | مجله غزل القلوب | القرآن الكريم | منتدى ثقافى | منتدى تعليم الاعضاء الجدد | منتدى رمضان طريق التوبه | رمضانيات | أسرتى فى رمضان | الخيمه الرمضانيه لعام 1437 هـ | صالون غزل القلوب | ايام الزمن الجميل | أحكام وفتاوى شرعية | همس ملكة غزل وحنين الاستاذه/ جيهان خليل | همس شاعر الحياه الاستاذ/سعيد حسين القاضى | ديوان غزل قلوب مصريه الادبى والثقافى | ديوان اقلام حره | همس قلب مصرى شهر زاد | همس قلب اسيرالوحده | همس سندريلا نور الشمس | همس الشاعر محمود العزب | همس قلب الشريف الهمامي | همس فارس الليل الحزين | همس قلب عبده طه | همس اللواء/ناجى أنس | همس قلب معلم فحمه | همس قلب الابراهيمى | همس قلب صقر 25 | همس قلب اين عز | همس قلب ايو تميم الشاعر | همس قلب الشاعر/محمد كمال | همس قلب الشاعر/فتحى عيسى | ديوان لمدونات اقلام خالده بصمات لاتنسى | همس قلب سيد الخطيب | همس قلب طارق المصرى | همس / الشاعرحيدرلفتةاللامي | ديوان لمدونات اقلام خالده نبض حروف | همس اميرة المنتدى/اميرة الغرام | همس قلب رمزى حسن شحاته | همس صغير الحب | همسه قلب المهندس/عمر غراب | همس قلب رضا لابى | همس قلب الشاعر ايهاب خطاب | زياره الى مكتبه فلان | لقاء النجوم | المنتدى السياسى | دوار ابو رمضان | دوار ابو رمضان للخواطر | كافيه ابورمضان للمعاشاتى | دوار ابو رمضان للضيافه والفضفضه | همس قلب الشاعر عرااابهجتااااقي | منتديات القران الكريم والسنه الشريفه | نثريات ادبيه | مسابقات المنتدى | الخيمه الرمضانيه | همس قلب عاطف عبد الله شريف | غزل قلوب مصرية للتصميمات الحصرية | ليدر ديزاين | غزل قلوب مصرية لتصميمات القاب والفيات الأعضاء | غزل قلوب مصرية لتصميمات اوسمة لأعضاء المنتديات | غزل قلوب مصرية لتصميمات الوان مجموعات الاعضاء | غزل قلوب مصرية نيو لوك | الاقسام الادارية | المحذوفات | مساحة حرة لتصميمات الاعضاء | خامات ولوازم التصميم |



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019,MAbdelsalam. qlopmasria
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
Developed By Marco Mamdouh
This Forum used Arshfny Mod by islam servant

Security team