۩۞۩ معلومات الموضوع ۩۞۩

إضافة رد
#1  
قديم 04-08-2019, 18:39
حلمي عيونك غير متواجد حالياً
    Female
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 63330
 تاريخ التسجيل : 16-05-2019
 فترة الأقامة : 180 يوم
 أخر زيارة : 10-11-2019 (11:45)
 المشاركات : 803 [ + ]
  مواضيعي : 112
  عدد الردود : 691
 الجنس ~
Female
 التقييم : 10
 معدل التقييم : حلمي عيونك is on a distinguished road
بيانات اضافيه [ + ]
H7op (119) فن صناعة الإحباط الوظيفي




صناعة الإحباط الوظيفي من أهم التحديات التي تواجه رأس المال البشري اليوم حالة تحالف المصالح السلبية المكونة من مثلث المدير "غير القائد"، وإدارة الموارد البشرية، والإدارة القانونية في أي جهاز، وعادة ما تكون ثمار هذا التحالف المزيد من التنمر، وضعف العدالة الوظيفية، والانشغال عن استقطاب وتطوير الكفاءات ودعم الابتكار بصغائر الأمور، وتوجيه العمل والأنظمة الخاصة بالقوى البشرية بما يتناسب والميول والأفكار والمعتقدات الشخصية للمديرين العامين، أو مدراء الموارد البشرية، بمباركة وحماية وترافع بعض الإدارات القانونية.

اليوم ومن خلال استقصاء بسيط لردود الأفعال النفسية والوظيفية، ومن القضايا المرفوعة من الموظفين لدى المحاكم العمالية وديوان المظالم، ومن خلال البلاغات للأجهزة الرقابية و"نزاهة"، نجد أن هناك تخبطاً في مفهوم وعمل ودور ومسؤوليات وحدود كل من المدير، وإدارة الموارد البشرية، والقانونية، وسيطرة الأمزجة والاتجاهات والميول الشخصية على عملية إدارة الموارد البشرية، لدرجة أنها أصبحت تشكل العائق والتحدي الأكبر للاستثمار في رأس المال البشري، الذي هو أساس التنمية الاقتصادية والاجتماعية.. وعلى الرغم من محاولة الدولة التحول في المفهوم والمعرفة والسلوك لإدارات شؤون الموظفين، لتصبح إدارات موارد بشرية، إلا أنه كما يبدو أن طغيان المصالح والسلوكيات الشخصية، وضعف المعرفة والثقافة التنظيمية والقانون الإداري، وضعف مهارات ومعارف إدارة السلوك البشري، كونت في مجملها متلازمة لأعراض معرفية وسلوكية تعصف بالأهداف والمبادئ والأخلاقيات المهنية لإدارات تلك القوى البشرية.

اليوم كما يبدو ما زالت تعيش بعض القيادات العليا والإدارات المساندة لها، كإدارات الموارد البشرية والقانونية حالة من الذاتية والشخصنة والتقاطع ما بين المصلحة العامة والمصلحة الشخصية، وما زال البعض لم ينفطم بعد من كونه يقود مؤسسة عامة، وبين إدارة منزله الشخصي من حجم الإسقاطات الشخصية، وجنون العظمة، والتشكك، وسيطرة المزاج والانطباع الشخصي على صناعة واتخاذ القرار فيما يتعلق بالتعامل والتواصل مع الموظفين، واستخدام أدوات النظام كما في المادة 77، وعدم تجديد العقد واللعب بتقييمات الأداء كعصا لمن لا عصا له الذي هو الموظف.. فإذا رفع رأسه أو طالب بحقوقه وحقوق زملائه أو حاول أن يعترض على تلك الممارسات غير المقبولة دخل بشكل مباشر في دائرة التصنيفات المعروفة كوصفه بأنه صاحب مشاكل أو مطالب مزعجة.. إلخ من التصنيفات التي سيعقبها سلوكيات سلبية مباشرة، وغير مباشرة.

اليوم إذا انتظرنا المزيد من الوقت أو كانت ردود فعلنا محدودة حتى يشتكي الموظفون بشكل جماعي في تلك المؤسسات التي تعمل ضد خطط الاستثمار في الموارد البشرية الوطنية، فأتوقع أن تكون المحصلة انهيار بعض المؤسسات من الداخل، وانعكاس ذلك على منظومة العمل البشري المنتج، مما يتطلب أن تتبنى الدولة إجراء دراسة وطنية ميدانية ترصد فيها آراء ونفسيات وهموم الموظفين، والممارسات السلوكية بمؤسسات الدولة، للخروج بتقييم وتوصيات علمية تشخص، وتعالج ذلك الخلل.



أكثر...

كلمات البحث

القاب ، برامج ، اوسمة ، تصميمات ، استايلات





tk wkhum hgYpfh' hg,/dtd







رد مع اقتباس
قديم 20-09-2019, 11:46   #2

 
الصورة الرمزية nashwa said

 عضويتي » 12238
 سجلت » 25-07-2008
 آخر حضور » 10-11-2019 (20:09)
مشَارَڪاتْي » 18,571
مواضيعي » 2698
عدد الردود » 15873
الاعجابات المتلقاة » 331
الاعجابات المُرسلة » 157
 العمر : 62
 التقييم : 6940
 معدل التقييم : nashwa said has a reputation beyond repute nashwa said has a reputation beyond repute nashwa said has a reputation beyond repute nashwa said has a reputation beyond repute nashwa said has a reputation beyond repute nashwa said has a reputation beyond repute nashwa said has a reputation beyond repute nashwa said has a reputation beyond repute nashwa said has a reputation beyond repute nashwa said has a reputation beyond repute nashwa said has a reputation beyond repute
 اوسمتي :

وسام العطاء  وسام الادارى المميز  Default Medal 

nashwa said غير متواجد حالياً


اوسمتي

افتراضي رد: فن صناعة الإحباط الوظيفي



جلب مميز
سلمت ودام عطاءك
بإنتظار القادم بشوق
كل الود لروحك


 توقيع :
لن أجعل مشاعرى أرضا يداس عليها
أنما سماء يتمنى الأخرون الوصول أليها





رد مع اقتباس
قديم 20-09-2019, 15:47   #3

 
الصورة الرمزية عاشقه

 عضويتي » 63347
 سجلت » 21-06-2019
 آخر حضور » يوم أمس (15:01)
مشَارَڪاتْي » 826
مواضيعي » 55
عدد الردود » 771
الاعجابات المتلقاة » 81
الاعجابات المُرسلة » 36
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 التقييم : 10
 معدل التقييم : عاشقه is on a distinguished road
 MMS ~
MMS ~
 اوسمتي :

وسام العطاء 

عاشقه غير متواجد حالياً


اوسمتي

افتراضي رد: فن صناعة الإحباط الوظيفي



يعطيك العافيه




رد مع اقتباس
إضافة رد

لو عجبك الموضوع ممكن تنشرة عن طريق مواقع النشر الآتيه .. فقط اضغط على صورة الموقع اللي مسجل فيه

فن صناعة الإحباط الوظيفي


أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مصر تمتص الإحباط الأثيوبى من فشل اتفاق "عنتيبى" مراسل قلوب مصريه غزل قلوب مصرية الاخبارى | فى قلب الحدث 0 27-01-2011 12:10
صناعة الجريمة هشام حسن رواق غزل قلوب مصرية للمواضيع العامة 1 20-10-2010 20:22
صناعة السعادة فاطمة النجار رواق غزل قلوب مصرية للمواضيع العامة 6 29-08-2010 16:50
فن صناعة الامل الشاعـر نبضات إسلامية 8 21-12-2009 19:43
صناعة النجم reda laby الاخبار الرياضيه 1 31-08-2009 22:45

Designed by Leader


الساعة الآن 12:56


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019,MAbdelsalam. qlopmasria
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
This Forum used Arshfny Mod by islam servant

Security team