نبضات إسلامية خاص بالعقائد والعبادات والثقافة الاسلاميه والسنة النبوية الشريفة

۩۞۩ معلومات الموضوع ۩۞۩

إضافة رد
#1  
قديم 18-07-2019, 15:54
عاشقه غير متواجد حالياً
Saudi Arabia     Female
اوسمتي
وسام العطاء 
لوني المفضل Hotpink
 رقم العضوية : 63347
 تاريخ التسجيل : 21-06-2019
 فترة الأقامة : 144 يوم
 أخر زيارة : يوم أمس (15:01)
 الإقامة : ارض الله الواسعه
 المشاركات : 826 [ + ]
  مواضيعي : 55
  عدد الردود : 771
 الجنس ~
Female
 التقييم : 10
 معدل التقييم : عاشقه is on a distinguished road
بيانات اضافيه [ + ]

اوسمتي

H7op (64) الحبِّ في حياة أتقى وأنقى الخلْق صلى الله عليه وسلم





من الخطأ في حقِّ الحُبِّ الطاهر والعفيف أن نبحث عنه في غير مظانِّه، وأن نحرص
على تعلُّمه عند غير أهله، فالحبُّ أكبر مِن أن يبدأ مِن مكالمة هاتفيَّة عابرة، بل خاطئة
وأسمى مِن أن تكُون المسلسلاتُ والأفلامُ مَدْرستَه، وميدانَ تعلُّمه، وهو أطهر وأنقى
مِن أن نبحث عن معانيه الراقية في ثنايا قصيدة لشاعر ماجنٍ لا يتقيَّد بشيء، ولأنَّ
ديننا الحنيفَ دينُ الجمالِ والروح والعقل والبدن، فلا بدَّ أنه سيُعطي موضوعَ الحبِّ
قَدْرًا من الاهتمام، فقد شَغَلَ البَشَرَ قديمًا وحديثًا، ومثَّل قضيةً عامةً في جميع المجتمعات
فكان الحبَّ الذي يصُون كرامةَ المرأةِ وعفافَها، ويُكْرِم الرجُل ويحفظ مكانتَه، بعيدًا
عن اللعب واللهو والعبَث باسم الحبِّ، والتشبُّه بالضائعين والضائعات.
فلسنا بحاجةٍ إلى
الحبِّ بالمعنى المستورَد من المجتمعات المتفكِّكة والعابثة
والبعيدة عن قوانين السماء مهما كانت دعاواهم.
تعالوا نتعرَّف عن الحبِّ في حياة أتقى وأنقى الخلْق صلى الله عليه وسلم

لنعرف أين نحن منه، وكم حَرَمْنا أنفُسنا مِن حقيقة الحبِّ:
كان يُقبِّل وإنْ كان صائمًا، وإذا شربتْ حبيبتُه من إناء تعمَّد أن يضع فمَه على موضع فمِها

وإذا كان في سَفَرٍ مع مَن يحبُّ، استغلَّ الفرصةَ للمسابقة فسُبق وسَبق، وكان يغتسل
معها مِن إناءٍ واحدٍ تختلف فيه أيديهما، وإذا زارتْه في تعبُّده، عاد معها مرافقًا مؤنسًا
وإذا أراد سفرًا لا يخرج بدون مَن يحبُّ، وإذا كان معهم في بيته، كان في مهْنَتِهم يساعدهم
ويلاطفهم، ويؤنسهم، وإذا دُعي لضيافةٍ كريمةٍ، يشترط أن يأخذ حبيبته معه، فلا يذهب
إلا بها، يَذبح الشاةَ فيَذْكُر حبيبتَه التي سبقتْه إلى الآخرة، فيُرسِل لِصواحِبِها وفاءً وحبًّا
تأتي عروسُه لِتَرْكَبَ فَيُعِدُّ رُكْبَتَهُ؛ لتعتمد عليها فتصعد مركبها، ولم يضرب بيده امرأةً قط
وقد جمع تسع نسوة، وكان يمازِح، ويداعِب، ويستمع الشكوى، ويُنصِت إلى القصص
ويُعطي أهلَه فرصةَ النظرِ إلى الألعاب، وهو الذي يسترُهم، ولا يَترُك حتى يشبعوا
وإذا سُئل عمَّن يحبُّ، صرَّح باسمها دون تحرُّج أو تردُّد، فالحبُّ مما لا يمكن إخفاؤه.
عاش الحبَّ في واقِعِه، وعاش ذكرياتِه، حتى قالت حبيبتُه: "ما غِرتُ على امرأةٍ

لرسول الله صلى الله عليه وسلم كما غرت على خديجة؛ لكثرة ذكْر رسولِ الله
صلى الله عليه وسلم إياها، وثنائه عليها، فقد ظلَّ يعيش ذكرياتِ أولِ حبيبةٍ في
حياته، ولو بعد وفاتها بسنين، ومع مجيء غيرها، ومنافساتهن لها.
عاش الحبَّ ودعا غيرَه له، فقال: ((خيرُكم
خيرُكم لأهلِه))، ((ولا يَفْرَك مؤمنٌ مؤمنةً))
((واستوصُوا بالنساء خيرًا))، ويُشير إلى أن يضع الرجُلُ اللُّقمة في فِي امرأتِه، ويحضُّ
على الملاعَبة المتبادَلة، ويُراعي المشاعرَ، فيحثُّ على الرفق بالقوارير تشبيهًا لطيفًا وحثًّا جميلًا.
هذا الحبُّ الطاهر العفيف كان يجري في ميدانه الفسيح، ومكانه الآمن في حديقة

الزواج الوارفة، وبيت الزوجية التي تنعم بظلال الحبِّ، فتأتي السعادة إليه راغبةً أو راغمةً.
ومِن هذه المدرسة، ومِن هذا الأستاذ ينبغي أن نتعلَّم الحبَّ بعيدًا
عن التلاعب بالعواطف
والتقليد الأعمى لمن لا تحْكُمهم ضوابط، ولا تردعهم أخلاق، ولا يفرِّقون بين ما يصحُّ وما لا يصحُّ.
فصلى الله على خيرِ الناس لأهلِه، وعلى مَن سار على نهجه، واقتفَى أَثَرَهُ، وسلَّم تسليمًا كثيرًا.


كلمات البحث

القاب ، برامج ، اوسمة ، تصميمات ، استايلات





hgpf~A td pdhm Hjrn ,Hkrn hgogXr wgn hggi ugdi ,sgl hggi hgogXr hgpf~A p[hf ugdi ,Hkrn






 توقيع :
سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ

رد مع اقتباس
قديم 18-07-2019, 16:03   #2


 عضويتي » 63330
 سجلت » 16-05-2019
 آخر حضور » 10-11-2019 (11:45)
مشَارَڪاتْي » 803
مواضيعي » 112
عدد الردود » 691
الاعجابات المتلقاة » 95
الاعجابات المُرسلة » 22
 الجنس ~
Female
 التقييم : 10
 معدل التقييم : حلمي عيونك is on a distinguished road

حلمي عيونك غير متواجد حالياً

افتراضي رد: الحبِّ في حياة أتقى وأنقى الخلْق صلى الله عليه وسلم



الف شكر لكِم على الروعة وجمال الانتقاء
سلمت يداكم على طرحكم الاكثر من رائع
و الله يعطيكم الف عافيه...
وفي انتظاااار جديدكم...
.*. دمتِم بسعاده لاتغادر روحكم.*.


 توقيع :
سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 27-07-2019, 19:52   #3


 عضويتي » 63336
 سجلت » 20-05-2019
 آخر حضور » 10-11-2019 (17:29)
مشَارَڪاتْي » 1,303
مواضيعي » 68
عدد الردود » 1235
الاعجابات المتلقاة » 111
الاعجابات المُرسلة » 74
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
 التقييم : 1000
 معدل التقييم : زهرة الوادى has much to be proud of زهرة الوادى has much to be proud of زهرة الوادى has much to be proud of زهرة الوادى has much to be proud of زهرة الوادى has much to be proud of زهرة الوادى has much to be proud of زهرة الوادى has much to be proud of زهرة الوادى has much to be proud of
 اوسمتي :

وسام ملوك الورد  وسام الادارى المميز  وسام المشرف المميز  وسام نجم الاسبوع  وسام العطاء  وسام العضو المميز 

زهرة الوادى غير متواجد حالياً


اوسمتي
وسام ملوك الورد  وسام الادارى المميز  وسام المشرف المميز  وسام نجم الاسبوع  وسام العطاء  وسام العضو المميز 
مجموع الاوسمة: 7

افتراضي رد: الحبِّ في حياة أتقى وأنقى الخلْق صلى الله عليه وسلم



جزاك الله خيرا


 توقيع :
سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 28-07-2019, 01:37   #4


 عضويتي » 63350
 سجلت » 30-06-2019
 آخر حضور » 09-11-2019 (13:48)
مشَارَڪاتْي » 1,811
مواضيعي » 12
عدد الردود » 1799
الاعجابات المتلقاة » 67
الاعجابات المُرسلة » 626
 التقييم : 410
 معدل التقييم : ماجده is just really nice ماجده is just really nice ماجده is just really nice ماجده is just really nice ماجده is just really nice
 اوسمتي :

وسام الادارى المميز  وسام العطاء  وسام الحضور المميز  وسام العضو المميز 

ماجده غير متواجد حالياً


اوسمتي
وسام الادارى المميز  وسام العطاء  وسام الحضور المميز  وسام العضو المميز 
مجموع الاوسمة: 4

افتراضي رد: الحبِّ في حياة أتقى وأنقى الخلْق صلى الله عليه وسلم



جزاك الفردوس الأعلى من الجنــــــــــان
لروعة طرحك القيم والمفيد


 توقيع :
سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 29-08-2019, 17:51   #5


 عضويتي » 63347
 سجلت » 21-06-2019
 آخر حضور » يوم أمس (15:01)
مشَارَڪاتْي » 826
مواضيعي » 55
عدد الردود » 771
الاعجابات المتلقاة » 81
الاعجابات المُرسلة » 36
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 التقييم : 10
 معدل التقييم : عاشقه is on a distinguished road
 اوسمتي :

وسام العطاء 

عاشقه غير متواجد حالياً


اوسمتي

افتراضي رد: الحبِّ في حياة أتقى وأنقى الخلْق صلى الله عليه وسلم



سعدت بتواجدكم العطر
وازدانت صفحتي رقي
لكم خالص إحترامى


 توقيع :
سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
إضافة رد

لو عجبك الموضوع ممكن تنشرة عن طريق مواقع النشر الآتيه .. فقط اضغط على صورة الموقع اللي مسجل فيه

الكلمات الدلالية (Tags)
أتقى , الله , الخلْق , الحبِّ , حجاب , عليه , وأنقى , وسلم

الحبِّ في حياة أتقى وأنقى الخلْق صلى الله عليه وسلم


أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
دموع في حياة النبي صلى الله عليه وسلم دعاء الكروان نبضات إسلامية 5 12-11-2016 19:58
الاقتداء برسول الله صلى الله عليه وسلم منهج حياة 2 روح الحياة نبضات إسلامية 10 29-06-2016 08:09
الاقتداء برسول الله صلى الله عليه وسلم منهج حياة 1 روح الحياة نبضات إسلامية 11 29-06-2016 08:08
فلاشات تروى حياة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ثمرة الجنه الصوتيات والمرئيات الإسلامية 2 29-03-2011 22:36

Designed by Leader


الساعة الآن 12:57


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019,MAbdelsalam. qlopmasria
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
This Forum used Arshfny Mod by islam servant

Security team