نبضات إسلامية خاص بالعقائد والعبادات والثقافة الاسلاميه والسنة النبوية الشريفة

۩۞۩ معلومات الموضوع ۩۞۩

إضافة رد
#1  
قديم 16-07-2019, 16:05
عاشقه غير متواجد حالياً
Saudi Arabia     Female
اوسمتي
وسام العطاء  وسام نجم الاسبوع 
لوني المفضل Hotpink
 رقم العضوية : 63347
 تاريخ التسجيل : 21-06-2019
 فترة الأقامة : 123 يوم
 أخر زيارة : 20-10-2019 (16:48)
 الإقامة : ارض الله الواسعه
 المشاركات : 729 [ + ]
 التقييم : 10
 معدل التقييم : عاشقه is on a distinguished road
بيانات اضافيه [ + ]

اوسمتي

H7op (116) فَوَيْلٌ لِّلْقَاسِيَةِ قُلُوبُهُم




.
{ثُمَّ قَسَتْ قُلُوبُكُم مِّن بَعْدِ ذَٰلِكَ فَهِيَ كَالْحِجَارَةِ أَوْ أَشَدُّ قَسْوَة وَإِنَّ مِنَ الْحِجَارَةِ لَمَا يَتَفَجَّرُ مِنْهُ الْأَنْهَاروَإِنَّ مِنْهَا لَمَا يَشَّقَّقُ فَيَخْرُجُ مِنْهُ الْمَاء وَإِنَّ مِنْهَا لَمَا يَهْبِطُ مِنْ خَشْيَةِ اللَّه ...}[البقرة : 74]
انعم الله عليهم ورأوا معجزة إحياء قتيل بني اسرائيل ، وما شاهدوه يستوجب رقة القلب ، ومع ذلك قست قلوبهم !
حجر يسقط من رأس جبل ، ما أسقطه إلا خشية الله .. ما ألين الحجر حين يعبد الله !.. وللأسف ..قد تبلغ القلوب أحيانا مبلغا أن يكون الحجر أفضل منها !
وقسوة القلوب أعظم عقوبة تصيب الانسان .. ولا يلينها إلا القرآن ..
قال السعدي: ( وَالْقَاسِيَةِ قُلُوبُهُمْ أي: الغليظة، التي لا يؤثر فيها زجر ولا تذكير، ولا تفهم عن الله وعن رسوله لقسوتها، فإذا سمعوا ما ألقاه الشيطان، جعلوه حجة لهم على باطلهم، وجادلوا به وشاقوا الله ورسوله)
﴿ ثم قست قلوبكم من بعد ذلك فهي كالحجارة أو أشد قسوة ﴾ كما أن الحجارة لا تلينها النار فبعض القلوب لا تلينها المواعظ !! / نايف الفيصل
قال السعدي: (فَوَيْلٌ لِّلْقَاسِيَةِقُلُوبُهُم مِّن ذِكْرِ اللَّهِ أي: لا تلين لكتابه، ولا تتذكر آياته، ولا تطمئنُّ بذكره، بل هي معرضة عن ربها، ملتفتة إلى غيره، فهؤلاء لهم الويل الشديد، والشر الكبير)
قال الطبري: (وقوله: فَقَسَتْ قُلُوبُهُمْ عن الخيرات، واشتدت على السكون إلى معاصي الله)
كثرة الذنوب تجعل على القلب طبقة من الران تجعله يقسو ولا يستجيب ولا يلين فيصبح أسير الخطايا ..
يقول الله تعالى (من كسب سيئة وأحاطت به خطيئته) امح ذنوبك وخطاياك بالحسنات قبل ان تقضي عليك ،
هناك ذنوب لديها خاصة تدمير جميع زوايا حياتك ، تعبث بممتلكات نفسك ، تشعل حرائقها في غرف روحك الداخلية .
{ أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آمَنُوا أَنْ تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ اللَّهِ وَمَا نَزَلَ مِنَ الْحَقِّ وَلَا يَكُونُوا كَالَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِنْ قَبْلُ فَطَالَ عَلَيْهِمُ الْأَمَدُ فَقَسَتْ قُلُوبُهُمْ وَكَثِيرٌمِنْهُمْ فَاسِقُونَ } [الحديد:16]،
فطول الأمد على مَن قبلنا حتى ضيَّعوا وتكاسلوا هو الذي قسَّى قلوبهم، ومَن قصَّر الأمل، واتَّبع شرع الله، وابتعد عن محارم الله؛ ليَّن اللهُ قلبَه، وشرح صدره، واستقام على الطريق.
وفي الحديث: (لا تُكثروا الكلام بغير ذكر الله، فإنَّ كثرة الكلام بغير ذكر الله قسوةٌ للقلوب، وإن أبعد القلوب من الله القلب القاسي)
فالإكثار من القيل والقال والخوض بغير حقٍّ من أسباب قسوة القلوب،
والإكثار من ذكر الله وقراءة كتابه والاستغفار والاستكثار من الأعمال الصَّالحات بعد أداء الفرائض وترك المحارم؛ كل هذا من أعظم الأسباب،
بل هو السبب الوحيد في لين القلب والسلامة من قسوته.
ومما يدل على هذا المعنى: قوله ﷺ: وذلك الران وتلا قوله تعالى: كَلَّا بَلْ رَانَ عَلَى قُلُوبِهِمْ مَا كَانُوا يَكْسِبُونَ [المطففين:14]، هذا معنى الحديث.
المقصود أن الذنوب من أسباب سواد القلب وظلمته وقسوته، والتوبة إلى الله وتعاطي الأعمال الصَّالحة من أسباب صفائه ولينه وقوته وغيرته وسلامته.
فالحذر الحذر ..
اللهم يامقلب القلوب ثبت قلوبنا على دينك ، وصرفها إلى طاعتك وخشيتك …

كلمات البحث

القاب ، برامج ، اوسمة ، تصميمات ، استايلات



ساعد في نشر الموضوع والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك




tQ,QdXgR g~AgXrQhsAdQmA rEgE,fEiEl tQ,QdXgR




 توقيع :

رد مع اقتباس
قديم 16-07-2019, 19:31   #2


حلمي عيونك غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 63330
 تاريخ التسجيل :  16-05-2019
 أخر زيارة : 15-10-2019 (20:33)
 المشاركات : 777 [ + ]
 التقييم :  10
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: فَوَيْلٌ لِّلْقَاسِيَةِ قُلُوبُهُم



بارك الله فيكم ونفعنا بما قدمتم
جزاكم الله خير الجزاء
سلمت اناملكم
فى انتظار ابدعاتكم
دمتم متألقين مبدعين متميزين


 
 توقيع :


رد مع اقتباس
إضافة رد

لو عجبك الموضوع ممكن تنشرة عن طريق مواقع النشر الآتيه .. فقط اضغط على صورة الموقع اللي مسجل فيه

الكلمات الدلالية (Tags)
لِّلْقَاسِيَةِ , فَوَيْلٌ , قُلُوبُهُم

فَوَيْلٌ لِّلْقَاسِيَةِ قُلُوبُهُم


أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية

الساعة الآن 05:22


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019,MAbdelsalam. qlopmasria
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
Developed By Marco Mamdouh
This Forum used Arshfny Mod by islam servant

Security team