نبضات إسلامية خاص بالعقائد والعبادات والثقافة الاسلاميه والسنة النبوية الشريفة

۩۞۩ معلومات الموضوع ۩۞۩

إضافة رد
#1  
قديم 15-07-2019, 19:47
ماجده غير متواجد حالياً
اوسمتي
وسام العطاء  وسام الحضور المميز  وسام العضو المميز 
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 63350
 تاريخ التسجيل : 30-06-2019
 فترة الأقامة : 107 يوم
 أخر زيارة : 13-10-2019 (12:41)
 المشاركات : 1,750 [ + ]
 التقييم : 410
 معدل التقييم : ماجده is just really nice ماجده is just really nice ماجده is just really nice ماجده is just really nice ماجده is just really nice
بيانات اضافيه [ + ]

اوسمتي

افتراضي تعامل الرسول مع الأقليات غير المسلمة بالمدينة









تعامل الرسول الأقليات المسلمة بالمدينة




بعد هجرة رسول الله تعامل الرسول الأقليات المسلمة بالمدينة إلى المدينة أصبح سيدًا عليها، ومن ثَمَّ عاشت معه في داخل المدينة أقلية غير مسلمة من المشركين واليهود، وعندما امتدَّت الدولة الإسلامية إلى مساحات أوسع صارت فيها أقليات من النصارى -كذلك- تمتعت كلها بالحرية الدينية، فكل أقلية تمارس شعائرها كما تحبُّ، وهذا الحرية أقرَّها الإسلام كمبدأ منذ نزول الوحي على رسول الله تعامل الرسول الأقليات المسلمة بالمدينة؛ لترتقي بها الإنسانية، وتسعد في ظلِّها البشرية.
الحرية الدينية للأقليات غير المسلمة
وسيرة رسول الله تعامل الرسول الأقليات المسلمة بالمدينة خير شاهد على تمتع الأقلية غير المسلمة بالحرية الدينية، رغم ما قاساه الصحابة الكرام الأوائل من مشركي مكة، إلاَّ أن رسول الله تعامل الرسول الأقليات المسلمة بالمدينة - الذي اكتوى أيضًا بنار القسوة والتعذيب - لم يَرُدَّ على الكافرين والمشركين بهذا الأسلوب، ولم يعاملهم بالمثل عندما أنعم الله عليه بالنصر والتمكين، ولم يرتضِ يومًا أن يفرض عليهم عقيدة لم يقتنعوا بها بعدُ، امتثالاً لأوامر القرآن الكريم التي يقول الله I فيها: {أَفَأَنْتَ تُكْرِهُ النَّاسَ حَتَّى يَكُونُوا مُؤْمِنِينَ} [يونس: 99]، وهو ما طبَّقه رسول الله تعامل الرسول الأقليات المسلمة بالمدينة، وجعل منه دستورًا للمسلمين في تقرير الحرية الدينية.
ومما يؤكِّد هذه الحقيقة ما ورد في سبب نزول الآية: {لاَ إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ قَدْ تَبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنَ الْغَيِّ} [البقرة: 256]، فقد جاء أنه كان لرجل من الأنصار من بني سالم بن عوف ابنان متنصران قبل مبعث رسول الله تعامل الرسول الأقليات المسلمة بالمدينة، ثم قَدِمَا المدينة في نفر من النصارى يحملون الزيت، فلزمهما أبوهما، وقال: لا أدعكما حتى تُسلما. فأبيا أن يسلما؛ فاختصموا إلى النبي تعامل الرسول الأقليات المسلمة بالمدينة، فقال: يا رسول الله، أيدخل بعضي النار وأنا أنظر؟! فأنزل الله تعالى: {لاَ إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ} الآية، فخلَّى سبيلهما[1].
وهكذا أمر رسول الله تعامل الرسول الأقليات المسلمة بالمدينة والد الابنين المتنصرين والمخالفَين له ولرسول الله تعامل الرسول الأقليات المسلمة بالمدينة في العقيدة بأن يَدَعَهُما وما يعتقدان، ويخلِّي بينهما وبين ما يعبدان، حتى وإن كان له عليهما حقُّ الطاعة!
كما أقرَّ رسول الله تعامل الرسول الأقليات المسلمة بالمدينة الحرية الدينية -كذلك- في أول دستور للمدينة، وذلك حينما اعترف لليهود بأنهم يشكِّلون مع المسلمين أُمَّة واحدة[2].
التعامل مع غير المسلمين بالعدل
كما كان تعامل رسول الله تعامل الرسول الأقليات المسلمة بالمدينة مع غير المسلمين تعاملاً قائمًا على العدل؛ من ذلك ما رواه عبد الرحمن بن أبي بكر -رضي الله عنهما- قال: كنَّا مع النبي تعامل الرسول الأقليات المسلمة بالمدينة ثلاثين ومائةً، فقال النبي تعامل الرسول الأقليات المسلمة بالمدينة: "هَلْ مَعَ أَحَدٍ مِنْكُمْ طَعَامٌ؟" فإذا مع رجلٍ صاعٌ من طعامٍ أو نحوه، فعجن، ثم جاء رجل مشرك مُشْعانٌّ (ثائر الرأس) طويلٌ، بغنمٍ يسوقها، فقال النَّبيُّ تعامل الرسول الأقليات المسلمة بالمدينة: "بَيْعًا أَمْ عَطِيَّةً؟" أو قال: "أَمْ هِبَةً؟"[3] قال: لا، بل بيعٌ. فاشترى منه شاةً، فصنعت، وأمر النَّبيُّ تعامل الرسول الأقليات المسلمة بالمدينةبسواد البطن[4] أن يشوى، وايم الله ما في الثلاثين والمائة إلاَّ قد حزَّ[5]النَّبيُّ تعامل الرسول الأقليات المسلمة بالمدينة له حزَّةً[6] من سواد بطنها: إن كان شاهدًا أعطاها إيَّاه[7]، وإن كان غائبًا خبَّأ له، فجعل منها قصعتين، فأكلوا أجمعون، وشبعنا ففضلت القصعتان، فحملناه على البعير[8].
فهذا رسول الله تعامل الرسول الأقليات المسلمة بالمدينة في فرقة من جيشه قوامها مائة وثلاثون رجلاً يحتاجون إلى طعام، يمرُّ بهم رجل مشرك بغنم، فيشتري رسول الله تعامل الرسول الأقليات المسلمة بالمدينة منه شاة بثمنها، ولم يتَّجه إلى إكراه الرجل على إعطائهم الشاة بدون ثمن مع توافر القوَّة لدى رسول الله تعامل الرسول الأقليات المسلمة بالمدينة، ومع شدَّة احتياجهم، ومع كفر الرجل وفساد عقيدته؛ إنه العدل في أرقى صوره.
التعامل مع غير المسلمين تعامل الرجل لأهله
كما كان رسول الله تعامل الرسول الأقليات المسلمة بالمدينة يعامل غير المسلمين المحيطين به معاملة الرجل لأهله؛ فها هو ذا أنس تعامل الرسول الأقليات المسلمة بالمدينة يروي موقفًا عجيبًا من مواقف رسول الله تعامل الرسول الأقليات المسلمة بالمدينةفيقول: "كان غلامٌ يهوديٌّ يخدم النبي ‏‏تعامل الرسول الأقليات المسلمة بالمدينة ‏فمرض؛ فأتاه النبي‏ ‏تعامل الرسول الأقليات المسلمة بالمدينة ‏يعوده؛ فقعد عند رأسه؛ فقال له: "أَسْلِمْ". فنظر إلى أبيه وهو عنده؛ فقال له: أطع ‏أبا القاسم. ‏فأسلم فخرج النبي‏ تعامل الرسول الأقليات المسلمة بالمدينة ‏وهو يقول: "الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنْقَذَهُ مِنَ النَّارِ"[9].
بل ويُقِرُّ أسماء بنت أبي بكر[10] -رضي الله عنها- على صلتها لأمها فتحكي -رضي الله عنها- فتقول: "قَدِمَتْ عَلَيَّ ‏ ‏أُمِّي[11] ‏وهي مشركةٌ في عهد ‏‏قريشٍ ‏إذ عاهدوا رسول الله ‏تعامل الرسول الأقليات المسلمة بالمدينة ‏ومدَّتهم مع أبيها، فاستفتت رسول الله ‏تعامل الرسول الأقليات المسلمة بالمدينة ، فقالت: يا رسول الله، إنَّ‏ أمِّي قدمت عليَّ وهي ‏راغبةٌ ‏أَفَأَصِلُهَا؟ قَالَ‏: "‏نَعَمْ صِلِيهَا"[12].
وما أبلغ وأروع الموقف الذي علَّمَنا إياه رسول الله تعامل الرسول الأقليات المسلمة بالمدينة عندما مَرَّت به جنازة يهودي، فعن ابن أبي ليلى أنَّ قيس بن سعدٍ[13] وسهل بن حنيفٍ[14] كانا بالقادسيَّة، فمرَّت بهما جنازةٌ، فقاما، فقيل لهما: إنَّها من أهل الأرض[15]، فقالا: إنَّ رسول الله تعامل الرسول الأقليات المسلمة بالمدينة مرَّت به جنازةٌ فقام، فقيل: إنَّه يهوديٌّ. فقال: "أَلَيْسَتْ نَفْسًا"[16]. فها هو ذا النبي تعامل الرسول الأقليات المسلمة بالمدينة يُعِّلم أُمَّته احترام غير المسلمين حتى الموتى منهم.
وما أجمل أن نختم بموقف لرسول الله تعامل الرسول الأقليات المسلمة بالمدينة مع يهود خيبر تم بعد هزيمتهم وقبولهم الصُلحَ معه تعامل الرسول الأقليات المسلمة بالمدينة، فكانوا في موقف ضعف، والمسلمين في موضع قوَّة، ويستطيع المسلمون - في هذا الموقف - أن يفرضوا رأيهم بالقوة إن أرادوا، ولكن تعامل رسول الله تعامل الرسول الأقليات المسلمة بالمدينة مع هذا الموقف تعاملاً آخر؛ فروى سهل بن أبي حَثْمة تعامل الرسول الأقليات المسلمة بالمدينة أنَّ نفرًا من قومه انطلقوا إلى خيبر، فتفرَّقوا فيها، ووجدوا أحدهم قتيلاً، وقالوا للذي وُجِدَ فِيهِمْ: قد قَتَلْتُمْ صاحبنا. قالوا: ما قتلْنَا ولا علمنا قاتلاً. فانطلقوا إلى النبي تعامل الرسول الأقليات المسلمة بالمدينة، فقالوا: يا رسول الله، انطلقنا إلى خيبر فوجدنا أحدنا قتيلاً. فقال: "الْكُبْرَ الْكُبْرَ"[17]. فقال لهم: "تَأْتُونَ بِالْبَيِّنَةِ عَلَى مَنْ قَتَلَهُ؟" قالوا: ما لنا بَيِّنَةٌ! قال: "فَيَحْلِفُونَ؟" قالوا: لا نرضى بأيمان اليهود. فكره رسول الله تعامل الرسول الأقليات المسلمة بالمدينة أن يُبطل دمه، فوداه[18] مائةً من إبل الصَّدقة[19].
فالقتل تمَّ في أرض اليهود، والاحتمال الأكبر أن يكون القاتل من اليهود، ومع ذلك فليس هناك بينة على هذا الظنِّ، والأمر في مجال الشكِّ والتخمين، وهذا لا يُفلِحُ في الدعوى؛ ولذلك لم يعاقِب رسولُ الله تعامل الرسول الأقليات المسلمة بالمدينة اليهودَ بأي صورة من صور العقاب، بل عرض فقط أن يحلفوا على أنهم لم يفعلوا! وليس هذا فقط، بل رفع رسول الله تعامل الرسول الأقليات المسلمة بالمدينة دية القتيل من بيت المسلمين؛ ليسكِّن من ثائرة الأنصار، وبذلك تهدأ الفتنة دون ضرر لليهود.
هكذا كان يتعامل رسول الله تعامل الرسول الأقليات المسلمة بالمدينة مع الأقليات غير المسلمة في المدينة تعاملاً قائمًا على العدل والرحمة والتسامح.


كلمات البحث

القاب ، برامج ، اوسمة ، تصميمات ، استايلات



ساعد في نشر الموضوع والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك




juhlg hgvs,g lu hgHrgdhj ydv hglsglm fhgl]dkm hgHrgdhj hgvs,g fhgl]dkm




 توقيع :
سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ
من مواضيع


رد مع اقتباس
قديم 18-07-2019, 14:47   #2


عاشقه غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 63347
 تاريخ التسجيل :  21-06-2019
 أخر زيارة : يوم أمس (18:50)
 المشاركات : 664 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Hotpink

اوسمتي

افتراضي رد: تعامل الرسول مع الأقليات غير المسلمة بالمدينة




جزاك الله خير وجعله في موازين حسناتك
و انار الله دربك بالايمان ما ننحرم من جديدك


 
 توقيع :


رد مع اقتباس
قديم 18-07-2019, 14:50   #3


ليدر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4
 تاريخ التسجيل :  13-10-2007
 العمر : 52
 أخر زيارة : يوم أمس (22:11)
 المشاركات : 4,209 [ + ]
 التقييم :  2216
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي رد: تعامل الرسول مع الأقليات غير المسلمة بالمدينة



بارك الله فيك ونفعك ونفع بك


 
 توقيع :
سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ
من مواضيع



رد مع اقتباس
قديم 18-07-2019, 15:01   #4


حلمي عيونك غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 63330
 تاريخ التسجيل :  16-05-2019
 أخر زيارة : 11-10-2019 (11:41)
 المشاركات : 769 [ + ]
 التقييم :  10
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: تعامل الرسول مع الأقليات غير المسلمة بالمدينة



الف شكر لكِم على الروعة وجمال الانتقاء
سلمت يداكم على طرحكم الاكثر من رائع
و الله يعطيكم الف عافيه...
وفي انتظاااار جديدكم...
.*. دمتِم بسعاده لاتغادر روحكم.*.


 
 توقيع :


رد مع اقتباس
قديم 18-07-2019, 15:57   #5


ماجده غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 63350
 تاريخ التسجيل :  30-06-2019
 أخر زيارة : 13-10-2019 (12:41)
 المشاركات : 1,750 [ + ]
 التقييم :  410
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي رد: تعامل الرسول مع الأقليات غير المسلمة بالمدينة



عاشقه


الجَمَالُ مَسْكُوبٌ مِنْ غَيمِكم
فَوْقَ عَتْمَةِ سُطُورِي يَاطيبْي الخُطىَ
شُكْراً لِحُضُورِكم و
رِيْحَانَةٌ لِنَبْضِكْم


 
 توقيع :
سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ
من مواضيع



رد مع اقتباس
قديم 18-07-2019, 15:57   #6


ماجده غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 63350
 تاريخ التسجيل :  30-06-2019
 أخر زيارة : 13-10-2019 (12:41)
 المشاركات : 1,750 [ + ]
 التقييم :  410
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي رد: تعامل الرسول مع الأقليات غير المسلمة بالمدينة



ليدر


الجَمَالُ مَسْكُوبٌ مِنْ غَيمِكم
فَوْقَ عَتْمَةِ سُطُورِي يَاطيبْي الخُطىَ
شُكْراً لِحُضُورِكم و
رِيْحَانَةٌ لِنَبْضِكْم


 
 توقيع :
سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ
من مواضيع



رد مع اقتباس
قديم 18-07-2019, 15:57   #7


ماجده غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 63350
 تاريخ التسجيل :  30-06-2019
 أخر زيارة : 13-10-2019 (12:41)
 المشاركات : 1,750 [ + ]
 التقييم :  410
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي رد: تعامل الرسول مع الأقليات غير المسلمة بالمدينة



حلمي عيونك


الجَمَالُ مَسْكُوبٌ مِنْ غَيمِكم
فَوْقَ عَتْمَةِ سُطُورِي يَاطيبْي الخُطىَ
شُكْراً لِحُضُورِكم و
رِيْحَانَةٌ لِنَبْضِكْم


 
 توقيع :
سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ
من مواضيع



رد مع اقتباس
قديم 27-07-2019, 15:05   #8


الملكه غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 63326
 تاريخ التسجيل :  09-05-2019
 أخر زيارة : يوم أمس (22:48)
 المشاركات : 465 [ + ]
 التقييم :  113
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Blueviolet

اوسمتي
وسام ملوك الورد  وسام المدير العام  وسام الادارى المميز  وسام العطاء  وسام نجم الاسبوع  وسام الحضور المميز 
مجموع الاوسمة: 6

افتراضي رد: تعامل الرسول مع الأقليات غير المسلمة بالمدينة



اللهم صل وسلم وبارك على
سيدنا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين
جزاكِ الله كل خير على روعة الطرح


 
 توقيع :


رد مع اقتباس
قديم 28-07-2019, 00:43   #9


ماجده غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 63350
 تاريخ التسجيل :  30-06-2019
 أخر زيارة : 13-10-2019 (12:41)
 المشاركات : 1,750 [ + ]
 التقييم :  410
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي رد: تعامل الرسول مع الأقليات غير المسلمة بالمدينة



الملكه


الجَمَالُ مَسْكُوبٌ مِنْ غَيمِكم
فَوْقَ عَتْمَةِ سُطُورِي يَاطيبْي الخُطىَ
شُكْراً لِحُضُورِكم و رِيْحَانَةٌ لِنَبْضِكْم


 
 توقيع :
سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ
من مواضيع



رد مع اقتباس
قديم 25-09-2019, 18:54   #10


نور نور غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 8573
 تاريخ التسجيل :  07-04-2009
 أخر زيارة : 11-10-2019 (14:13)
 المشاركات : 234 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: تعامل الرسول مع الأقليات غير المسلمة بالمدينة



بارك الله فيك على الموضوع القيم والمميز وفي انتظار جديدك الأروع والمميز لك مني أجمل التحيات وكل التوفيق لك يا رب


 
 توقيع :


رد مع اقتباس
إضافة رد

لو عجبك الموضوع ممكن تنشرة عن طريق مواقع النشر الآتيه .. فقط اضغط على صورة الموقع اللي مسجل فيه

الكلمات الدلالية (Tags)
المسلمة , الأقليات , الرسول , بالمدينة , تعامل

تعامل الرسول مع الأقليات غير المسلمة بالمدينة


أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
عورة المرأة المسلمة على المسلمة سراج منير فقه المرأة المسلمة 3 25-09-2019 19:08
-عورة المرأة المسلمة على المسلمة سراج منير فقه المرأة المسلمة 1 06-07-2017 09:48
تعامل المسلمين مع بعضهم عبدالباسط ابومعاذ نبضات إسلامية 6 02-02-2017 23:41
فرنسا تعامل الحيوانات مثل البشر نور مصريه منتديات القرآن الكريم 5 05-11-2016 20:07
كيف تعامل الرسول مع اصحاب الذمم نور الهدايه نبضات إسلامية 3 09-07-2016 02:35

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية

الساعة الآن 01:31


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019,MAbdelsalam. qlopmasria
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
Developed By Marco Mamdouh
This Forum used Arshfny Mod by islam servant

Security team