نبضات إسلامية خاص بالعقائد والعبادات والثقافة الاسلاميه والسنة النبوية الشريفة

۩۞۩ معلومات الموضوع ۩۞۩

إضافة رد
#1  
قديم 18-06-2019, 20:02
زهرة الوادى غير متواجد حالياً
Egypt     Female
اوسمتي
وسام ملوك الورد  وسام الادارى المميز  وسام المشرف المميز  وسام نجم الاسبوع  وسام العطاء  وسام العضو المميز 
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 63336
 تاريخ التسجيل : 20-05-2019
 فترة الأقامة : 185 يوم
 أخر زيارة : 10-11-2019 (17:29)
 المشاركات : 1,303 [ + ]
  مواضيعي : 68
  عدد الردود : 1235
 الجنس ~
Female
 التقييم : 1000
 معدل التقييم : زهرة الوادى has much to be proud of زهرة الوادى has much to be proud of زهرة الوادى has much to be proud of زهرة الوادى has much to be proud of زهرة الوادى has much to be proud of زهرة الوادى has much to be proud of زهرة الوادى has much to be proud of زهرة الوادى has much to be proud of
بيانات اضافيه [ + ]

اوسمتي
وسام ملوك الورد  وسام الادارى المميز  وسام المشرف المميز  وسام نجم الاسبوع  وسام العطاء  وسام العضو المميز 
مجموع الاوسمة: 7

افتراضي عش عزيزا أو مت وأنت كريم




الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين، نبينا محمد عليه وعلى آله أفضل الصلاة والتسليم، وبعد:

لا شك أن العزة معنى ينشده كل سوي من بني البشر، وقد تمدح الناس بها وبالسعي لتحصيلها منذ القدم، وكثير منا يحفظ قول المتنبي:

عِشْ عَزِيزًا أَوْ متْ وَأَنْتَ كَرِيمٌ *** بَيْنَ طَعْنِ القَنَا وَخَفْـقِ البُنُـودِ

وقوله:

مَنْ يَهُنْ يَسْهُلِ الهَوَانُ عَلَيْـهِ *** مَا لِجُـرْحٍ بِمَيِّـتٍ إِيْـلاَمُ

ومن منا لم يسمع أبيات أبي فراس:

ونحـن أناس لا توسـط بيننـا *** لنا الصدر دون العالمين أو القبـرُ

تَهُونُ عَلَيْنَـا فِي المَعالِي نُفُوسنَا *** وَمَنْ خَطَبَ الحَسْناء لَمْ يُغْلِهَا المَهْرُ

أعزُّ بني الدنيا وأعلى ذوي العُلا *** وأكرم من فوق التـراب ولا فخر

فما هي هذه العزة؟ وبماذا تكون؟ وهل لأهل الباطل عزة؟ وهل ثمة عزة غير شرعية؟ ولماذا ينسى بعض أهل الحق عزتهم فيخنس أمام بعض أهل الباطل؟

أما العزة في اللغة فمأخوذة من العز، وهو: ضد الذل، تقول منه: عز يعز عزًّا فهو عزيز، أي: قوي. والعزيز من صفات الله u، قال الزجاج: الممتنع فلا يغلبه شيء. وقال غيره: هو القوي الغالب على كل شيء.

ومن أسمائه: العزيز، وهو الذي يهب العز لمن يشاء من عباده {تُعِزُّ مَنْ تَشَاءُ وَتُذِلُّ مَنْ تَشَاءُ بِيَدِكَ الْخَيْرُ إِنَّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ} [آل عمران: 26].

والعزة التي نتحدث عنها: هي حالة نفسية تصاحبها قوة معنوية، وتنبثق منهما أقوال وأفعال تدل على الشعور بالفخر والاستعلاء والاستقلال عن الكافرين، وصدق الانتماء لهذا الدين مع تواضع ورحمة بالمؤمنين.

والأمة اليوم أحوج ما تكون إلى الالتزام بالعزة والأخذ بمقوماتها على مستوى الحكومات والشعوب والأفراد، والاعتزاز بالدين من أقوى ما نواجه به أعداءنا في زمنٍ تداعت فيه الأمم علينا كما تداعى الأكلة إلى قصعتها، فهلم إلى طريق العزة والمجد والخلود.
مقومات العزة

1- الإيمان المطلق بأن الله هو العزيز، وأنه هو وحده مصدر العزة وواهبها، وأنه لا أحد يملك العزة أو يهبها سواه {مَنْ كَانَ يُرِيدُ الْعِزَّةَ فَلِلَّهِ الْعِزَّةُ جَمِيعًا} [فاطر: 10]، {وَلِلَّهِ الْعِزَّةُ وَلِرَسُولِهِ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَلَكِنَّ الْمُنَافِقِينَ لا يَعْلَمُونَ} [المنافقون: 8]، {قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَن تَشَاء وَتَنزِعُ الْمُلْكَ مِمَّن تَشَاء وَتُعِزُّ مَنْ تَشَاءُ وَتُذِلُّ مَنْ تَشَاءُ بِيَدِكَ الْخَيْرُ إِنَّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ} [آل عمران: 26].

2- اليقين بأن عزة الظالمين إلى زوال، وأنهم لا يملكون دوامها فضلاً عن أن يهبوها غيرهم: {وَاتَّخَذُوا مِنْ دُونِ اللَّهِ آلِهَةً لِيَكُونُوا لَهُمْ عِزًّا * كَلاَّ سَيَكْفُرُونَ بِعِبَادَتِهِمْ وَيَكُونُونَ عَلَيْهِمْ ضِدًّا} [مريم: 81، 82]، {الَّذِينَ يَتَّخِذُونَ الْكَافِرِينَ أَوْلِيَاء مِن دُونِ الْمُؤْمِنِينَ أَيَبْتَغُونَ عِندَهُمُ الْعِزَّةَ فَإِنَّ العِزَّةَ لِلّهِ جَمِيعًا} [النساء: 139]. وعندما أثبت بعض الضالين لنفسه عزة زائفة {يقولون لَئِنْ رَجَعْنَا إلى الْمَدِينَةِ لَيُخْرِجَنَّ الأَعَزُّ مِنْهَا الْأَذَلَّ} [المنافقون: 8]، قال الله: {وَلِلَّهِ الْعِزَّةُ وَلِرَسُولِهِ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَلَكِنَّ الْمُنَافِقِينَ لاَ يَعْلَمُونَ} [المنافقون: 8]. ولما اختل مفهوم العزة الحقيقية عند قوم شعيب، فقالوا: {قَالُواْ يَا شُعَيْبُ مَا نَفْقَهُ كثيرًا مِّمَّا تَقُولُ وَإِنَّا لَنَرَاكَ فِينَا ضَعِيفًا وَلَوْلاَ رَهْطُكَ لَرَجَمْنَاكَ وَمَا أَنتَ عَلَيْنَا بِعَزِيزٍ} [هود: 91]، {قَالَ يَا قَوْمِ أَرَهْطِي أَعَزُّ عَلَيْكُمْ مِنَ اللَّهِ وَاتَّخَذْتُمُوهُ وَرَاءَكُمْ ظِهْرِيًّا إِنَّ رَبِّي بِمَا تَعْمَلُونَ مُحِيطٌ} [هود: 92].

3- صدق الانتماء لهذا الدين، وإن صاحبه هو العزيز، وغيره هو الذليل، كما قال الله: {وَلِلَّهِ الْعِزَّةُ وَلِرَسُولِهِ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَلَكِنَّ الْمُنَافِقِينَ لا يَعْلَمُونَ} [المنافقون: 8]، {وَلا تَهِنُوا وَلا تَحْزَنُوا وَأَنْتُمُ الأَعْلَوْنَ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ} [آل عمران: 139]. أما الكافر وإن كان عزيزًا في الدنيا فمآله: {ذُقْ إِنَّكَ أَنْتَ الْعَزِيزُ الْكَرِيمُ} [الدخان: 49]، {أَفَمَنْ كَانَ مُؤْمِنًا كَمَنْ كَانَ فَاسِقًا لا يَسْتَوُونَ} [السجدة: 18].

4- عدم الانخداع بما عليه الكفار من قوة مادية أو عسكرية، فإنها لا تعني في موازين العزة الحقيقية شيئًا، {لا يَغُرَّنَّكَ تَقَلُّبُ الَّذِينَ كَفَرُوا فِي الْبِلادِ * مَتَاعٌ قَلِيلٌ ثُمَّ مَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ وَبِئْسَ الْمِهَادُ} [آل عمران: 196، 197]. وعز الآخرة وبؤسها لا يقارن بما يكون في الدنيا، لا في حجمه أو نوعه أو مدته، ولا مرحبًا بعزٍّ محدود يعقبه ذلٌّ ممدود، ومع هذا فإن الدنيا دار مدافعة يرفع الله فيها أقومًا ويخفض آخرين، ومن سنته أن جعل أيامها دولاً، ثم إن العاقبة للتقوى.

5- الاستقلال عن الأعداء، والاستغناء عنهم، وعدم الاعتماد عليهم في شتى شئون الحياة، وهذا لا يتعارض مع الإفادة مما عندهم من تقدم مادي من أجل تسخيره لخدمة هذا الدين، وتقوية المؤمنين، دون ذل أو خضوع أو تنازل.

لا تسقني ماء الحياة بـذلة *** بل فاسقني بالعز كأس الحنظل

{وَلَنْ يَجْعَلَ اللَّهُ لِلْكَافِرِينَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ سَبِيلاً} [النساء: 141].
كيف نحقق العزة في المجتمع المسلم؟

لله العزة ولرسوله وللمؤمنين1- الأخذ بمقومات العزة، والالتزام بها.

2- تربية أبناء المسلمين على العزة وصدق الانتماء، وتجريد الولاء لله ولرسوله، والبراءة من المشركين، وعدم الاعتماد على ثقافة الغرب أو التأثر بها.

3- استقلال وسائل الإعلام عن الاعتماد على الغرب والخروج من عبودية الغرب إلى حرية الإسلام.

4- الاستقلال السياسي، وهذا لا يتعارض مع إقامة العلاقات الدولية على أسس العدل والتعاون ورفع الظلم.

5- الاستقلال الاقتصادي في شتى شئونه وفروعه، وبناء الاقتصاد الإسلامي على أسس شرعية بعيدة عن مقومات الاقتصاد الغربي ودعائمه، وأن يكون تبادل المنافع المادية والاقتصادية مبنيًّا على الندية وحرية القرار.

6- إيجاد مراكز الدراسات الاستراتيجية التي يتحقق من خلالها رسم السياسات بعيدة المدى في شتى شئون الحياة الشرعية والثقافية والسياسية والإعلامية والاقتصادية، وعدم الاعتماد على مراكز الدراسات الغربية وتحليلاتها.

7- إقامة المنابر التي تبث في الأمة روح العزة والكرامة والاستعلاء، والاستغناء عن الآخرين، وتحميها من المؤثرات الوافدة بشتى صنوفها وأشكالها، وأخص الإعلامية منها.

كلمات البحث

القاب ، برامج ، اوسمة ، تصميمات ، استايلات





ua u.d.h H, lj ,Hkj ;vdl ,Hkj



المصدر : || منتديات غزل قلوب مصرية إسم الموضوع : || عش عزيزا أو مت وأنت كريم  القسم : || نبضات إسلامية كاتب الموضوع : || زهرة الوادى



 توقيع :
سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ

رد مع اقتباس
قديم 19-06-2019, 17:29   #2


 عضويتي » 12238
 سجلت » 25-07-2008
 آخر حضور » 19-11-2019 (21:11)
مشَارَڪاتْي » 18,592
مواضيعي » 2687
عدد الردود » 15905
الاعجابات المتلقاة » 338
الاعجابات المُرسلة » 157
 العمر : 62
 التقييم : 6940
 معدل التقييم : nashwa said has a reputation beyond repute nashwa said has a reputation beyond repute nashwa said has a reputation beyond repute nashwa said has a reputation beyond repute nashwa said has a reputation beyond repute nashwa said has a reputation beyond repute nashwa said has a reputation beyond repute nashwa said has a reputation beyond repute nashwa said has a reputation beyond repute nashwa said has a reputation beyond repute nashwa said has a reputation beyond repute
 اوسمتي :

وسام العطاء  وسام الادارى المميز  Default Medal 

nashwa said غير متواجد حالياً


اوسمتي

افتراضي رد: عش عزيزا أو مت وأنت كريم



يحض الشاعر ( المتنبي ) نفسه وكذلك اصحابه على طلب العز والعلا وينهاهم عن الذل ،،، اي عش كريما ان امكنك او مت كريما بين المطاعنة ( والحروب) وخفق الرايات فان من مات بين هذه الاشياء مات عزبزا لبقاء ذكره الحسن بعد موته ،،
ويكمن معنى هذا البيت في الترفع عن الذل والحث على طلب العلو
( خفق البنود ؛ اضطرابات الرايات وهي جمع بند وهو العلم )
( والقنا هو الرمح)
جزاكِ الله خيرا لحسن انتقائك لمواضيعك
فى انتظار جديدك


 توقيع :
سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 20-06-2019, 00:27   #3


 عضويتي » 36822
 سجلت » 01-05-2012
 آخر حضور » 26-09-2019 (22:05)
مشَارَڪاتْي » 625
مواضيعي » 80
عدد الردود » 545
الاعجابات المتلقاة » 42
الاعجابات المُرسلة » 18
 التقييم : 1047
 معدل التقييم : صدى الحرمان has much to be proud of صدى الحرمان has much to be proud of صدى الحرمان has much to be proud of صدى الحرمان has much to be proud of صدى الحرمان has much to be proud of صدى الحرمان has much to be proud of صدى الحرمان has much to be proud of صدى الحرمان has much to be proud of

صدى الحرمان غير متواجد حالياً

افتراضي رد: عش عزيزا أو مت وأنت كريم



جزاكِ الله خيرا


 توقيع :
سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
إضافة رد

لو عجبك الموضوع ممكن تنشرة عن طريق مواقع النشر الآتيه .. فقط اضغط على صورة الموقع اللي مسجل فيه

الكلمات الدلالية (Tags)
عزيزا , وأنت , كريم

عش عزيزا أو مت وأنت كريم


أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
عوزين نموت فارس الليل الحزين( محمد عطيه محمد ) همس فارس الليل الحزين 2 29-11-2017 07:34
وأنت رجائي الزعيم منتديات القرآن الكريم 3 13-09-2012 08:49
كيف أحزن وأنت ربي !!!!! ahmed rashad نبضات إسلامية 3 17-10-2011 11:19
أنا وأنت زهرة النسرين مايجول بخاطرك وبنبض قلمك 17 24-04-2011 05:07
أنا وأنت والكلمات أماني اشعار منقوله 2 25-05-2009 22:18

Designed by Leader


الساعة الآن 09:52


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019,MAbdelsalam. qlopmasria
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
This Forum used Arshfny Mod by islam servant

Security team