تصميم وتوزيع وتوكيد ليدر   منتديات غزل قلوب مصرية








نبضات اسلاميه خاص بالعقائد والعبادات والثقافة الاسلاميه والقصص القرأنيه والانتياء والاسلاميه

۩۞۩ معلومات الموضوع ۩۞۩

إضافة رد
#1  
قديم 13-06-2019, 18:40
جمان غير متواجد حالياً
Libya     Female
اوسمتي
وسام الادارى المميز 
لوني المفضل Beige
 رقم العضوية : 63333
 تاريخ التسجيل : 20-05-2019
 فترة الأقامة : 27 يوم
 أخر زيارة : يوم أمس (23:57)
 الإقامة : طرابلس
 المشاركات : 41 [ + ]
  مواضيعي : 8
  عدد الردود : 33
 الجنس ~
Female
 التقييم : 110
 معدل التقييم : جمان will become famous soon enough جمان will become famous soon enough
بيانات اضافيه [ + ]

اوسمتي

H7op (56) حاجتنا الماسة إلى الرحمة




إن القيم تصنع النسق الأخلاقي للشخصية التي يهدف الإسلام إلى صناعتها، ولذا بعث الله تعالى نبيه لأجل غايات مهمة: (هُوَ الَّذِي بَعَثَ فِي الأُمِّيِّينَ رَسُولاً مِنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِنْ كَانُوا مِنْ قَبْلُ لَفِي ضَلاَلٍ مُبِينٍ)(الجمعة:2).
إن تزكية النفوس وتطهيرها بالإيمان وتعليم المؤمنين، من المهام الجليلة التي قام بها النبي صلى الله عليه وسلم، وما يتحقق ذلك إلا بتعليم القيم الأخلاقية وتربية الناس عليها، قال صلى الله عليه وسلم: “بعثتُ لأتمم صالح الأخلاق” (رواه الإمام أحمد). وقال تعالى: (وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلاَّ رَحْمَةً لِلْعَالَمِينَ)(الأنبياء:107)، والرحمة من القيم العليا في الإسلام، وهي من صفات الله تعالى: (وَرَحْمَتِي وَسِعَتْ كُلَّ شَيْءٍ)(الأعراف:156).
وما من نعمة أنعم الله بها على عباده -عامة كان أو خاصة- إلا وهي أثر من آثار رحمته كالصحة، والمال، والزوجة، والأبناء الصالحين.. كلها من رحمة الله تعالى.
إن الله يحب من عباده أن يكونوا على صفته، رحماء فيما بينهم، فيعطف كبيرهم على صغيرهم، ويوقر صغيرهم كبيرهم، ويواسي غنيهم فقيرهم، ويعين قويهم ضعيفهم، ويرشد عالمهم جاهلهم، ويرى الأبناء رحمة الآباء، والتلاميذ رحمة المعلمين، والمرضى رحمة الأطباء.
وكما أوجب الله تعالى على الإنسان أن يرحم أخاه الإنسان، أوجب عليه أيضًا أن يرحم الحيوان؛ لأن الرحمة أثر من آثار الإيمان، وفي الحديث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “الراحمون يرحمهم الرحمن، ارحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء” (رواه الترمذي)، وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “من لا يَرحم لا يُرحم” (متفق عليه).

إن قيمة الرحمة تحتاج إلى من يفهمها ويبلورها في مجال العلاقات الإنسانية والحياتية في مجال التوجيه والدعوة وفي الخطاب الذي يوجه للآخر.
والإسلام لم يبن المجتمع بالتشريع وحده، وإنما بناه من خلال التربية وتحويل العبادات إلى قيم تسمو بالإنسان، وسلوك يزكي النفس. إن سنَّ القوانين والتشريعات يحتاج إلى نوع من التأهيل والتربية الأخلاقية للمجتمع، حيث تعدّ تلك التربية من الضمانات العلمية التي تعمل على احترام القوانين والتشريعات. إن الإسلام لم يأت فقط لعلاج المنحرفين، بل ركز على تزكية النفوس وتهذيب الأخلاق.
قال تعالى: (الرَّحْمَنُ * عَلَّمَ الْقُرْآنَ)(الرحمن:1-2)، لماذا لم يقل الجبار أو القهار وقال الرحمن؛ حتى يعلمنا أن التعليم والتربية لا يقومان على الإكراه أو القهر أو التعالي أو التحقير أو غير ذلك من الأساليب الخاطئة في التعليم. وإنما يقوم التعليم على الرحمة بين العالِم والمتعلم، والخاصة والعامة، والأساتذة والتلاميذ بين الآباء والأبناء؛ لأن التعليم والتربية بحاجة إلى الحب والرأفة والرحمة والمودة.
إن قيمة الرحمة تحتاج إلى من يفهمها ويبلورها في مجال العلاقات الإنسانية والحياتية في مجال التوجيه والدعوة وفي الخطاب الذي يوجه للآخر. ولذا فإن قيمة الرحمة تحتاج إلى بلورة وترجمة عملية في محيط الأسرة في التعامل مع الأولاد؛ دخل الأقرع بن حابس على رسول الله صلى الله عليه وسلم فرآه يقبّل الحسنَ والحسين رضي الله عنهما، فقال تقبلون الصبيان فما نقبّلهم، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: “أوَ أملك لك أن نزع الله من قبلك الرحمة” (متفق عليه).
عندما تقبّل ابنك أو ابنتك، تشعره بالمودة والحنان والدفء، وتشبع رغبة وحاجة بداخله، مما يسهم في تنشئته تنشئة سوية، ويجعل شخصيته إيجابية ينشأ وهو محب للحياة والأحياء، وهو يستشعر قيمة الرحمة. إن التعامل مع الكبير يحتاج إلى الرحمة التي تتمثل في مظاهر عدة، لعل من أبرزها احترامه وتقديره، وإكرام ذي الشيبة، وإنزال الناس منازلهم.
والرحمة تملي على الإنسان احترام الكبير والصغير، والحرص على معاملة الناس بما يحب أن يعاملوه به.
إن حاجه المجتمع اليوم إلى استعادة منظومة القيم، تملي علينا أن نتعاون في إحياء الفضائل؛ إن نبي الله موسى عليه السلام عندما ورد ماء مدين -(وَلَمَّا وَرَدَ مَاءَ مَدْيَنَ وَجَدَ عَلَيْهِ أُمَّةً مِنَ النَّاسِ يَسْقُونَ وَوَجَدَ مِنْ دُونِهِمُ امْرَأتَيْنِ تَذُودَانِ قَالَ مَا خَطْبُكُمَا قَالَتَا لاَ نَسْقِي حَتَّى يُصْدِرَ الرِّعَاءُ وَأَبُونَا شَيْخٌ كَبِيرٌ)(القصص:23)- كان المجتمع آنذاك يقوم على القوة والبطش، ولا يقيم وزنًا للمرأة فهي مهضومة مظلومة. ماذا فعل موسى عليه السلام:( قَالَ مَا خَطْبُكُمَا قَالَتَا لاَ نَسْقِي حَتَّى يُصْدِرَ الرِّعَاءُ)، لقد بدأ موسى عليه السلام بنفسه فتولى مهمة التصدي للواقع (فَسَقَى لَهُمَا).
وهذا يؤكد على دور العلماء والدعاة أن يبادروا إلى تحويل القيم إلى سلوكيات عملية. إن التغيير في الأنماط السلبية في التعاملات الحياتية، يحتاج إلى شجاعة وإقدام وأخذ لزمام المبادرة.. فأنت بصفتك إنسانًا أليس لك بنات، أو بنات أخ، أو بنات أخت؟ هل لك أن ترعى أو تسهم في رعاية هؤلاء، أو تقدم لهم معونة، أو تسهم في علاج مريض، أو تصحيح فكر إنسان ضال؟ أليس بإمكان الإنسان أن يرحم مَن حوله من الناس حسب أحوالهم؟ ماذا فعل سيدنا موسى عليه السلام؛ سقى لفتاتين (ابنتي شعيب عليه السلام).

إن تزكية النفوس وتطهيرها بالإيمان وتعليم المؤمنين، من المهام الجليلة التي قام بها النبي صلى الله عليه وسلم، وما يتحقق ذلك إلا بتعليم القيم الأخلاقية وتربية الناس عليها.
إن أبواب الخير مفتوحة على مصاريعها، فاستطاعة الإنسان أن يتراحم وأن يساعد في إحياء قيمة الرحمة، لأن حياتنا التي نحياها غاضت فيها ينابيع الرحمة والمودة، حتى الزواج الذي جعله للسكن والمودة والرحمة، تحوَّل إلى عملية ميكانيكية في حياة فئات غير قليلة من الناس لا مجال فيها لقيمة الرحمة بكل معانيها، سواء بين الزوجين، أو بين الآباء والأبناء عملية متبادلة، جفاء وقسوة، جُزُر منعزلة، صلات تقوم على تلبية الاحتياجات المادية بالدرجة الأولى.
في حالات كثيرة، تبدو سلوكيات الإنسان في البيت وفي الشارع وفي العمل، تفتقد إلى معاني الرحمة، والواجب التخلق بخلُق الرحمة، سواء في مجال التعامل مع عالم الإنسان، أو عالم الحيوان، أو عالم النبات والبيئة بكل ما فيها. إن الرحمة التي أرسل النبي صلى الله عليه وسلم لتحقيقها، عمّت جميع المخلوقات: (وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلاَّ رَحْمَةً لِلْعَالَمِينَ)(الأنبياء:107).
وينبغي أن يكون المسلم رحيمًا حتى مع المخالفين فيتمنى الهداية لهم، لأنه ليس من الرحمة أن ندعو على المخالفين في الدين، أو نلعنهم، أو نتمنى لهم المصائب.. إننا بحاجة إلى حوار موضوعي تتجلى فيه آثار الرحمة، من خلال التركيز على المشتركات الإنسانية وليس على العقائد؛ لأن اختلاف الناس إرادة إلهية، وسنة من سننه سبحانه. ولو أراد الله أن يجمع الناس على دين واحد، أو مذهب واحد لفعل، ولكن شاء الله أن يختلف الناس اختلاف تنوع وثراء وتعدد، مما يؤكد الحاجة إلى جعل الاختلاف سبيلاً للرحمة وللائتلاف بدلاً من الخلاف والتعصب والغلو والتطرف الذي أخذ فئات من الناس إلى التكفير والتفجير والتفسيق والتبديع.
إن قيمة الرحمة تحتاج إلى فهم يحوّلها إلى سلوك يمنع الناس من ردودهم على بعضهم واختلافهم في مسائل فرعية تتحملها دلالات النصوص. إن ما يجمعنا أكثر مما يفرقنا، سواء على مستوى العلاقات في محيط الأسرة، أو ميادين الحياة.

(*) محي الدين عفيفي
الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية السابق / مصر.

الموضوع الأصلي: حاجتنا الماسة إلى الرحمة || الكاتب: جمان || المصدر: منتديات غزل قلوب مصرية

كلمات البحث

القاب ، برامج ، اوسمة ، تصميمات ، استايلات





ph[jkh hglhsm Ygn hgvplm hglhwm hgvplm ph[jkh



المصدر : || منتديات غزل قلوب مصرية إسم الموضوع : || حاجتنا الماسة إلى الرحمة  القسم : || نبضات اسلاميه كاتب الموضوع : || جمان



 توقيع :
سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ
من مواضيع


رد مع اقتباس
قديم 13-06-2019, 18:46   #2


 عضويتي » 36822
 سجلت » 01-05-2012
 آخر حضور » اليوم (00:55)
مشَارَڪاتْي » 563
مواضيعي » 80
عدد الردود » 483
الاعجابات المتلقاة » 29
الاعجابات المُرسلة » 15
 التقييم : 1047
 معدل التقييم : صدى الحرمان has much to be proud of صدى الحرمان has much to be proud of صدى الحرمان has much to be proud of صدى الحرمان has much to be proud of صدى الحرمان has much to be proud of صدى الحرمان has much to be proud of صدى الحرمان has much to be proud of صدى الحرمان has much to be proud of
 اوسمتي :

وسام الحضور المميز  وسام العضو المميز 

صدى الحرمان غير متواجد حالياً


اوسمتي

افتراضي رد: حاجتنا الماسة إلى الرحمة



وسعت رحمة الله كلّ شيءٍ، فالله -سبحانه وتعالى- الرحمن الرحيم، الذي سبقت رحمته غضبه، والذي عهد على نفسيه بالرحمة، فقد قال تعالى: (كَتَبَ رَبُّكُمْ عَلَى نَفْسِهِ الرَّحْمَة)


 توقيع :
سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ
من مواضيع



رد مع اقتباس
قديم 13-06-2019, 19:27   #3


 عضويتي » 63333
 سجلت » 20-05-2019
 آخر حضور » يوم أمس (23:57)
مشَارَڪاتْي » 41
مواضيعي » 8
عدد الردود » 33
الاعجابات المتلقاة » 9
الاعجابات المُرسلة » 44
 الدولهـ
Libya
 الجنس ~
Female
 التقييم : 110
 معدل التقييم : جمان will become famous soon enough جمان will become famous soon enough
 اوسمتي :

وسام الادارى المميز 

جمان غير متواجد حالياً


اوسمتي

افتراضي رد: حاجتنا الماسة إلى الرحمة



شاكرة لك جمال الحضور
أخي الكريم


 توقيع :
سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ
من مواضيع



رد مع اقتباس
إضافة رد

لو عجبك الموضوع ممكن تنشرة عن طريق مواقع النشر الآتيه .. فقط اضغط على صورة الموقع اللي مسجل فيه

الكلمات الدلالية (Tags)
الماصة , الرحمة , حاجتنا

حاجتنا الماسة إلى الرحمة



(عرض التفاصيل عدد الأعضاء الذين شاهدوا الموضوع : 2 (إعادة تعين)
,
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
دودة العلق الماصة للدماء بكاء بلا دموع العلوم الطبيعية 6 17-03-2010 04:17
ناشونال جيوجرافيك والعَلَقَة الماصة للدماء عاشقة مصر العلوم الطبيعية 2 16-02-2010 18:43
ناشونال جيوجرافيك ويرقة ذباب النمر البشري الماصة للدماء عاشقة مصر العلوم الطبيعية 0 12-02-2010 13:09
ناشونال جيوجرافيك والقرادة الماصة للدماء عاشقة مصر العلوم الطبيعية 0 12-02-2010 13:00
ناشونال جيوجرافيك والكائنات الماصة للدماء عاشقة مصر العلوم الطبيعية 0 12-02-2010 12:44

Designed by Leader


الساعة الآن 11:29

أقسام المنتدى

مساحه بلا حدود للمواضيع العامه | القصص والمقالات الادبيه والسياسيه | نبضات اسلاميه | الصوتيات والمرئيات الاٍسلامي | منتديات غزل قلوب الاسلاميه | الاخبار الرياضيه | المنتدى الاخبارى | مايجول بخاطرك وبنبض قلمك | اخبار اليوم | غزل القلوب للفضفضة | الشخصيات الاسلامية | الموضوعات الجاده والهادفه | أعلام العرب والمسلمين | خاص للزوار (الكتابه هنا بدون تسجيل)الله هى كلمة سر دخول القسم | المنتدى التاريخى | الخيمه الرمضانيه لعام 1431هـ | فلسطين | اشعار منقوله | فيديو كليب الرياضة | العلوم الطبيعية | عالم النبات والطيور | عالم الحيوان والبحار | قسم الكيمياء والفيزياء والجيولوجيا والفلك | الخيمه الرمضانيه لعام 1430هـ | مكتبه غزل القلوب (كتب + مأثورات) | اللغات الاجنبية | حرب اكتوبر 1973 | فيديوهات حرب اكتوبر | قاعة الجاسوسية | تراث شعبى وتاريخى | قصص من الواقع | مصارعة المحترفين | القصائد الصوتية | مدونات الاعضاء | فقه المرأة المسلمة | الخيمه الرمضانيه لعام 1432هـ | اعرف عدوك Israel ישראל | الإعجاز العلمى فى القرآن الكريم | أنت تسأل ومستشارك القانونى يجيب؟؟؟؟ | الخيمه الرمضانيه لعام 1433هـ | اللغة العربيه وعلومها | الخيمه الرمضانيه لعام 1434هـ | همس اكبر قلب الاستاذه/سهرايه | همس اجمل قلب/نور الهدايه | منتديات غزل القلوب لتواصل الاعضاء | التهانى والأجتماعيات ومناسبات خاصة | منتديات غزل القلوب العامة | الترحيب والتعارف | أشرف الخلق سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم | قصص القرآن و الأنبياء | اخبار الفن والمشاهير | إدارة الموارد البشرية وتطوير الذات | لوحه شرف | مجله غزل القلوب | القرآن الكريم | منتدى ثقافى | منتدى تعليم الاعضاء الجدد | منتدى رمضان طريق التوبه | رمضانيات | أسرتى فى رمضان | الخيمه الرمضانيه لعام 1437 هـ | صالون غزل القلوب | ايام الزمن الجميل | أحكام وفتاوى شرعية | همس ملكة غزل وحنين الاستاذه/ جيهان خليل | همس شاعر الحياه الاستاذ/سعيد حسين القاضى | ديوان غزل قلوب مصريه الادبى والثقافى | ديوان اقلام حره | همس قلب مصرى شهر زاد | همس قلب اسيرالوحده | همس سندريلا نور الشمس | همس الشاعر محمود العزب | همس قلب الشريف الهمامي | همس فارس الليل الحزين | همس قلب عبده طه | همس اللواء/ناجى أنس | همس قلب معلم فحمه | همس قلب الابراهيمى | همس قلب صقر 25 | همس قلب اين عز | همس قلب ايو تميم الشاعر | همس قلب الشاعر/محمد كمال | همس قلب الشاعر/فتحى عيسى | ديوان لمدونات اقلام خالده بصمات لاتنسى | همس قلب سيد الخطيب | همس قلب طارق المصرى | همس / الشاعرحيدرلفتةاللامي | ديوان لمدونات اقلام خالده نبض حروف | همس اميرة المنتدى/اميرة الغرام | همس قلب رمزى حسن شحاته | همس صغير الحب | همسه قلب المهندس/عمر غراب | همس قلب رضا لابى | همس قلب الشاعر ايهاب خطاب | زياره الى مكتبه فلان | لقاء النجوم | المنتدى السياسى | دوار ابو رمضان | دوار ابو رمضان للخواطر | كافيه ابورمضان للمعاشاتى | دوار ابو رمضان للضيافه والفضفضه | همس قلب الشاعر عرااابهجتااااقي | منتديات القران الكريم والسنه الشريفه | نثريات ادبيه | مسابقات المنتدى | الخيمه الرمضانيه | همس قلب عاطف عبد الله شريف | غزل قلوب مصرية للتصميمات الحصرية | ليدر ديزاين | غزل قلوب مصرية لتصميمات القاب والفيات الأعضاء | غزل قلوب مصرية لتصميمات اوسمة لأعضاء المنتديات | غزل قلوب مصرية لتصميمات الوان مجموعات الاعضاء | غزل قلوب مصرية نيو لوك | مساحة حرة لتصميمات الاعضاء | خامات ولوازم التصميم | ليدر ديزاين خلفيات وتنسيقات وردود جاهزة للمواضيع |



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019,MAbdelsalam. qlopmasria
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
Developed By Marco Mamdouh
This Forum used Arshfny Mod by islam servant

Security team