القرآن تدبر وعمل صفحة رقم 390 سورة القصص

حفظ سورة القصص – صفحة 390 – نص وصوت



الوقفات التدبرية

١

{ فَلَمَّا جَآءَهُم مُّوسَىٰ بِـَٔايَٰتِنَا بَيِّنَٰتٍ قَالُوا۟ مَا هَٰذَآ إِلَّا سِحْرٌ مُّفْتَرًى

وَمَا سَمِعْنَا بِهَٰذَا فِىٓ ءَابَآئِنَا ٱلْأَوَّلِينَ }

(وَمَا سَمِعْنَا بِهَٰذَا ) أي: الذي تقوله من الرسالة عن الله.

(فِىٓ ءَابَآئِنَا ): وأشاروا إلى البدعة التي قد أضلت أكثر الخلق؛

وهي تحكيم عوائد التقليد؛ ولا سيما عند تقادمها.

البقاعي:14/292.

السؤال:

ما أكثر حجة يرددها المبتدعة في بدعتهم؟

٢

{ وَقَالَ فِرْعَوْنُ يَٰٓأَيُّهَا ٱلْمَلَأُ مَا عَلِمْتُ لَكُم مِّنْ إِلَٰهٍ غَيْرِى فَأَوْقِدْ لِى

يَٰهَٰمَٰنُ عَلَى ٱلطِّينِ فَٱجْعَل لِّى صَرْحًا لَّعَلِّىٓ أَطَّلِعُ إِلَىٰٓ إِلَٰهِ مُوسَىٰ

وَإِنِّى لَأَظُنُّهُۥ مِنَ ٱلْكَٰذِبِينَ }

ولكن العجب من هؤلاء الملأ الذين يزعمون أنهم كبار …

كيف لعب هذا الرجل بعقولهم، واستخف أحلامهم؟!

وهذا لفسقهم الذي صار صفة راسخة فيهم، فسد دينهم،

ثم تبع ذلك فساد عقولهم.

تفسير السعدي:616.

السؤال:

كيف فسدت عقول قوم فرعون؟

٣

{ فَٱنظُرْ كَيْفَ كَانَ عَٰقِبَةُ ٱلظَّٰلِمِينَ }

فانظر يا محمد بعين قلبك: كيف كان أمر هؤلاء الذين ظلموا

أنفسهم فكفروا بربهم، وردوا على رسوله نصيحته،

ألم نهلكهم فنورث ديارهم وأموالهم أولياءنا؟!

الطبري:19/582.

السؤال: بين كيف أمر الله نبيه عليه الصلاة والسلام بأن

ينظر إلى عاقبة إهلاك فرعون وجنوده ولم يكن معهم في زمنهم؟

٤

{ وَجَعَلْنَٰهُمْ أَئِمَّةً يَدْعُونَ إِلَى ٱلنَّارِ ۖ وَيَوْمَ ٱلْقِيَٰمَةِ لَا يُنصَرُونَ}

(أَئِمَّةً يَدْعُونَ إِلَى ٱلنَّارِ ) أي: كانوا يدعون الناس إلى الكفر الموجب للنار. ابن جزي:2/143.

السؤال:

كيف يكون الإنسان داعية إلى النار؟

٥

{ وَجَعَلْنَٰهُمْ أَئِمَّةً يَدْعُونَ إِلَى ٱلنَّارِ ۖ وَيَوْمَ ٱلْقِيَٰمَةِ لَا يُنصَرُونَ }

أي: جعلناهم زعماء يتبعون على الكفر، فيكون عليهم وزرهم

ووزر من اتبعهم؛ حتى يكون عقابهم أكثر، وقيل: جعل الله الملأ

من قومه رؤساء السفلة منهم، فهم يدعون إلى جهنم،

وقيل: أئمة يأتم بهم ذوو العبر، ويتعظ بهم أهل البصائر.

القرطبي:16/330.

السؤال:

بين كيف كانوا زعماء في الكفر.

٦

{ وَلَقَدْ ءَاتَيْنَا مُوسَى ٱلْكِتَٰبَ مِنۢ بَعْدِ مَآ أَهْلَكْنَا ٱلْقُرُونَ ٱلْأُولَىٰ

بَصَآئِرَ لِلنَّاسِ وَهُدًى وَرَحْمَةً لَّعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ }

إن الله سبحانه وتعالى كانت سنته قبل إنزال التوراة إذا كذب نبي

من الأنبياء ينتقم الله من أعدائه بعذاب من عنده؛ كما أهلك قوم نوح بالغرق، وقوم هود بالريح الصرصر، وقوم صالح بالصيحة

، وقوم شعيب بالظلة، وقوم لوط بالحاصب، وقوم فرعون بالغرق.

ابن تيمية:5/80.

السؤال:

اذكر خمسة من أنواع عذاب الله للأمم العاصية.

٧

{ وَلَقَدْ ءَاتَيْنَا مُوسَى ٱلْكِتَٰبَ مِنۢ بَعْدِ مَآ أَهْلَكْنَا ٱلْقُرُونَ ٱلْأُولَىٰ }

وهذا دليل على أنه بعد نزول التوراة انقطع الهلاك العام،

وشرع جهاد الكفار بالسيف.

السعدي:617.

السؤال:

هل حصل هلاكٌ عامٌّ لأمة من الأمم بعد هلاك فرعون وقومه؟

التوجيهات

1- المؤمن واثق من وعد الله أهل طاعته بالعاقبة الحميدة,

﴿ وَقَالَ مُوسَىٰ رَبِّىٓ أَعْلَمُ بِمَن جَآءَ بِٱلْهُدَىٰ مِنْ عِندِهِۦ وَمَن تَكُونُ لَهُۥ

عَٰقِبَةُ ٱلدَّارِ ۖ ﴾

2- احذر أن تكون ظالماً؛ فعاقبة الظالمين إلى الخسارة،

﴿ إِنَّهُۥ لَا يُفْلِحُ ٱلظَّٰلِمُونَ ﴾

3- عاقبة الظلمة الدمار والهلاك، ﴿ فَأَخَذْنَٰهُ وَجُنُودَهُۥ فَنَبَذْنَٰهُمْ فِى

ٱلْيَمِّ ۖ فَٱنظُرْ كَيْفَ كَانَ عَٰقِبَةُ ٱلظَّٰلِمِينَ ﴾

العمل بالآيات

1- استعذ بالله من الاستكبار عن الحق, ﴿ وَٱسْتَكْبَرَ هُوَ وَجُنُودُهُۥ

فِى ٱلْأَرْضِ بِغَيْرِ ٱلْحَقِّ وَظَنُّوٓا۟ أَنَّهُمْ إِلَيْنَا لَا يُرْجَعُونَ ﴾

2- أرسل رسالة تحذر فيها من يقتدى به في الشر أن عليه وزره

ووزر من اقتدى به ﴿ وَجَعَلْنَٰهُمْ أَئِمَّةً يَدْعُونَ إِلَى ٱلنَّارِ ۖ

وَيَوْمَ ٱلْقِيَٰمَةِ لَا يُنصَرُونَ ﴾

3- سل الله تعالى أن تكون إماما في الخير، واستعذ به أن تكون

إماما في الشر، ﴿ وَجَعَلْنَٰهُمْ أَئِمَّةً يَدْعُونَ إِلَى ٱلنَّارِ ۖ

وَيَوْمَ ٱلْقِيَٰمَةِ لَا يُنصَرُونَ ﴾

معاني الكلمات

الكلمة معناها

مُفْتَرىً مُخْتَلَقٌ، تَنْسُبُهُ إِلَى اللهِ كَذِبًا.

عَاقِبَةُ الدَّارِ النِّهَايَةُ المَحْمُودَةُ فِي الآخِرَةِ.

صَرْحًا بِنَاءً عَالِيًا.

فَنَبَذْنَاهُمْ فِي الْيَمِّ فَأَلْقَيْنَاهُمْ وَأَغْرَقْنَاهُمْ فِي البَحْرِ.

أَئِمَّةً قَادَةً إِلَى النَّارِ.

وَأَتْبَعْنَاهُمْ أَلْحَقْنَاهُمْ.

لَعْنَةً طَرْدًا وَإِبْعَادًا مِنَ الرَّحْمَةِ.

الْمَقْبُوحِينَ المُبْعَدِينَ المُسْتَقْذَرَةِ أَفْعَالُهُمْ.

الْقُرُونَ الأُولَى الأُمَمَ المَاضِيَةَ المُكَذِّبَةَ.

بَصَائِرَ لِلنَّاسِ نُورًا لِقُلُوبِهِمْ يُبْصِرُونَ بِهِ الحَقَائِقَ.

تمت الصفحة ( 390 )

%d مدونون معجبون بهذه: