طريقة مسك عجلة القيادة، يمكنها أن تُسبب حوادث خطيرة

بعد إنقطاع دام لعشر سنوات، بدات العام الماضي في تعلم قيادة السيارات مرة اخرى.
فوجئت كيف تطورت السيارات بشكل مثير في تلك الفترة. وتعلمت أن أكون أخف وزنا على البنزين، والفرامل، وكلما استخدمت كاميرا الرؤية الخلفية للحديقة لمُساعدتي في ركن السيارة، شعرت وكأن الأمر بسيط للغاية.

لكني سابقاً لم أتعرف على تلك القاعدة: يجب عدم مسك عجلة القيادة الخاصة بك بمحاذاة “10 و 2″، مثل عقارب الساعة. فوفقًا لإدارة السلامة على الطرق السريعة الوطنية الأمريكية، في حالة وقوع حادث، يمكن أن تجرح يديك بشكل خطير من خلال القيادة بهذه الطريقة.

تقول شركة “إن بي سي نيوز”، في تقرير لها صدر عام 2012 عبر مدونة “MetaFilter” الخاصة بالسيارات، إن الوسائد الهوائية تم تصميمها لحماية رأسك وصدرك في حالة حدوث حادث.

ولكن إذا كانت أذرعك مرتفعة للغاية على عجلة القيادة، فإن الوسادة الهوائية المنتشرة يمكنها أن تندفع في وجهك، وذراعيك أولاً، مما يتسبب في إصابات خطيرة. كذلك يمكن أن يؤدي التفاعل الكيميائي الذي ينفخ الوسادة الهوائية إلى إصابة يديك، إصابات تتطلب في بعض الأحيان البتر الكامل للذراع.

بدلاً من ذلك حاول مسك المقود من الجانبين تماماً، بمحاذاة 9، و3 على عقارب الساعة. يقول أحد ممثلي إدارة سلامة الطرق الوطنية، لـ NBC News إن هذا الوضع أكثر راحة بشكل عام، ويمنح السائق سيطرة أفضل على السيارة.

أخيرًا ، عندما تدير عجلة القيادة ، لا تفم بمناورة اليد القديمة، والتي تمرر فيها ذراعيك أمام عجلة القيادة. فقط اسحب بيد واحدة، وارفع الأخرى، وحافظ على كلاً اليدين ممسكين بعجلة القيادة.

%d مدونون معجبون بهذه: