اعمل دماغ مظبوط بقلم: سمير البرعى

اعمل دماغ مظبوط

بقلم: سمير البرعى

اعمل دماغ مظبوط

لأهمية الدماغ التي تحوى أغلي ثروة لدي الإنسان؛ لأن فيها العقل الذي يتحكم في جسم الإنسان من الداخل، وحركته وتصرفاته في المجتمع، وكل شئون الحياة بشكل عام.
أما إذا أصيب العقل بالخلل ينطبق عليه المثل (إن الكرة الأرضية لها حدود، لكن غباء الإنسان ليس له حدود).
كما يحتوي الدماغ على حواس السمع والشم والتذوق، بجانب خاصية الكلام والرؤية؛ لذلك كله يحتفل العالم كل عام بالعيد العالمى للدماغ في يوم 22 يوليو.
في هذه المناسبة يتباري الأطباء العالميين، ومراكز الأبحاث المتخصصة يحاول الجميع أن يُبين لنا كيف نعمل (دماغ مظبوط) بالأكل الصحي المتوازن، مع الاهتمام بالخضراوات والفواكه والمأكولات البحرية، وشرب الكثير من الماء والسوائل، مع ضرورة الاهتمام بالرياضة البدنية، وتجنب الأمراض والإرهاق الشديد، والبعد عن الانفعالات والأحزان، وقهرهم بالتفاؤل والنظرة الإيجابية للأمور، والتوكل على الله.
رغم أهمية الدماغ التي تفوق كل شيء مهم، إلا أننا فى بلادنا لم نحتفل به، بل ولم يشعر الناس بهذا العيد، ولم يذكره الأطباء المصريين أو العرب، ونحن أحوج من غيرنا أن نُّعَّلِّم مجتمعاتنا العربية بأن المرض العقلي كأى مرض آخر، يمكن أن يصيب الإنسان فى كل زمان ومكان، ووسائل تجنب الأمراض العقلية والنفسية، وكيفية التعامل مع المريض العقلي أو النفسى بدون سخرية، أو استهزاء، بما يليق بإنسانيته، ويساعده على الشفاء.

%d مدونون معجبون بهذه: