الداعية الإسلامية بهيرة خيرالله مع هدي حديث نبوي شريف

** روي عن هنيدة بن خالد عن امرأته عن بعض أزواج النبي صلي الله عليه وسلم قالت : ( كان النبي يصوم تسع ذي الحجة، ويوم عاشوراء ، وثلاثة أيام من كل شهر ، وأول اثنين من الشهر والخميس ) . – أخرجه أبو داود والنسائي.

وإن ضعف البعض الحديث ، أليس صيام التطوع من أعلي القربات إلي الله تعالي ؟ أليس صيام يوم تطوعا يباعد بين العبد وبين النار سبعين خريفا ؟ ألم يقل تعالي ( كل عمل ابن آدم له إلا الصوم فإنه لي وأنا أجزي به ) ؟؟ .. فلم يحاول البعض قفل باب من أبواب الرحمة ..

نسأل الله أن يتقبل منا صيامنا وقيامنا وصالح أعمالنا في هذه العشر من ذي الحجة .. وأن يغفر لنا ويعتق رقابنا في يوم عرفة ولو لم نكن بالموقف

%d مدونون معجبون بهذه: