القرآن تدبر وعمل صفحة رقم 240 سورة يوسف

حفظ سورة يوسف – صفحة 240- نص وصوت

الوقفات التدبرية

١

{ يُوسُفُ أَيُّهَا ٱلصِّدِّيقُ أَفْتِنَا فِى سَبْعِ بَقَرَٰتٍ سِمَانٍ يَأْكُلُهُنَّ سَبْعٌ }

ووصفه بالمبالغة في الصِّدق حسبما علمه وجرَّبَ أحواله
في مدة إقامته معه في السجن … وفيه إشارة إلى أنه ينبغي للمستفتي
أن يعظم المفتي.
الألوسي:12/604.

السؤال:
اذكر بعض آداب سؤال المفتي والعالِم.

٢

{ يُوسُفُ أَيُّهَا ٱلصِّدِّيقُ أَفْتِنَا فِى سَبْعِ بَقَرَٰتٍ سِمَانٍ يَأْكُلُهُنَّ سَبْعٌ عِجَافٌ }

علم التعبير من العلوم الشرعية، وأنه يثاب الإنسان على تعلمه وتعليمه،
وأن تعبير المرائي داخل في الفتوى؛ لقوله للفتيين: (قضي الأمر الذي فيه تستفتيان)،
وقال الملك: (أفتوني في رؤياي)، وقال الفتى ليوسف: (أفتنا في سبع بقرات)؛
فلا يجوز الإقدام على تعبير الرؤيا من غير علم.
السعدي:410.

السؤال:
علم التعبير من العلوم الشرعية، وأنه يثاب الإنسان على تعلمه وتعليمه،
وأن تعبير المرائي داخل في الفتوى؛ لقوله للفتيين: (قضي الأمر الذي فيه تستفتيان)،
وقال الملك: (أفتوني في رؤياي)، وقال الفتى ليوسف: (أفتنا في سبع بقرات)؛
فلا يجوز الإقدام على تعبير الرؤيا من غير علم.
السعدي:410.

السؤال:
ما منْزلة تعبير الرؤيا من الشرع؟ وما دليلك على ما تقول؟

٣

{قَالَ تَزْرَعُونَ سَبْعَ سِنِينَ دَأَبًا فَمَا حَصَدتُّمْ فَذَرُوهُ فِى سُنۢبُلِهِۦٓ
إِلَّا قَلِيلًا مِّمَّا تَأْكُلُونَ }

ذكر له يوسف -عليه السلام- تعبيرها من غير تعنيف للفتى
في نسيانه ما وصاه به، ومن غير اشتراط للخروج قبل ذلك.
ابن كثير:2/462.

السؤال:
هذا الموقف دَلَّ على تمام خُلُقِ يوسف -عليه السلام- وعقله، وضح ذلك.

٤

{ قَالَ تَزْرَعُونَ سَبْعَ سِنِينَ دَأَبًا فَمَا حَصَدتُّمْ فَذَرُوهُ فِى سُنۢبُلِهِۦٓ
إِلَّا قَلِيلًا مِّمَّا تَأْكُلُونَ {٤٧}ثُمَّ يَأْتِى مِنۢ بَعْدِ ذَٰلِكَ سَبْعٌ شِدَادٌ يَأْكُلْنَ مَا قَدَّمْتُمْ لَهُنَّ
إِلَّا قَلِيلًا مِّمَّا تُحْصِنُونَ }

وقد مزج تعبيره بإرشاد جليل لأحوال التموين والادخار لمصلحة الأمة.
ابن عاشور:12/286.

السؤال:
مزج يوسف- عليه السلام- تعبيره للرؤيا بالإرشاد، بين ذلك.

٥

{ وَقَالَ ٱلْمَلِكُ ٱئْتُونِى بِهِۦ ۖ فَلَمَّا جَآءَهُ ٱلرَّسُولُ
قَالَ ٱرْجِعْ إِلَىٰ رَبِّكَ فَسْـَٔلْهُ مَا بَالُ ٱلنِّسْوَةِ ٱلَّٰتِى قَطَّعْنَ أَيْدِيَهُنَّ ۚ
إِنَّ رَبِّى بِكَيْدِهِنَّ عَلِيمٌ }

لم يذكر امرأة العزيز رعياً لذمام زوجها، وستراً لها،
بل ذكر النسوة اللاتي قطعن أيديهنّ.
ابن جزي:1/418.

السؤال:
في طلب يوسف سؤال النسوة قبل خروجه دلالة على حكمته وحلمه, كيف ذلك؟

٦

{ وَقَالَ ٱلْمَلِكُ ٱئْتُونِى بِهِۦ ۖ فَلَمَّا جَآءَهُ ٱلرَّسُولُ قَالَ ٱرْجِعْ إِلَىٰ رَبِّكَ
فَسْـَٔلْهُ مَا بَالُ ٱلنِّسْوَةِ ٱلَّٰتِى قَطَّعْنَ أَيْدِيَهُنَّ ۚ إِنَّ رَبِّى بِكَيْدِهِنَّ عَلِيمٌ }

قال ابن عطية : … خشي أن يخرج وينال من الملك مرتبة،
ويسكت عن أمر ذنبه صفحاً؛ فيراه الناس بتلك العين أبدا، ويقولون:
هذا الذي راود امرأة مولاه، فأراد يوسف-عليه السلام- أن يبين براءته،
ويحقق منزلته من العفة والخير، وحينئذ يخرج للإحظاء والمنزلة؛
فلهذا قال للرسول: ارجع إلى ربك، وقل له: ما بال النسوة .
القرطبي 11/372.

السؤال:
بين وجه الحكمة والأناة في طلب يوسف- عليه السلام- إعادة التحقيق في قضيته.

٧

{ وَقَالَ ٱلْمَلِكُ ٱئْتُونِى بِهِۦ ۖ }

فضيلة العلم: علم الأحكام والشرع، وعلم تعبير الرؤيا،
وعلم التدبير والتربية، وأنه أفضل من الصورة الظاهرة،
ولو بلغت في الحسن جمال يوسف؛ فإن يوسف بسبب جماله
حصلت له تلك المحنة والسجن، وبسبب علمه حصل له العز،
والرفعة، والتمكين في الأرض؛ فإن كل خير في الدنيا
والآخرة من آثار العلم وموجباته.
السعدي:410.

السؤال:
من خلال قصة يوسف: قارن بين العلم وجمال الهيئة.

التوجيهات
1- عاقبة التقوى خير, وعاقبة المعاصي والفواحش الفضيحة،

{ ذَٰلِكَ لِيَعْلَمَ أَنِّى لَمْ أَخُنْهُ بِٱلْغَيْبِ وَأَنَّ ٱللَّهَ لَا يَهْدِى كَيْدَ ٱلْخَآئِنِينَ }

2- فضل العلم وشرفه؛ إذ به رفع الملك يوسف إلى حضرته،

{ وَقَالَ ٱلْمَلِكُ ٱئْتُونِى بِهِۦ ۖ }

3- لا بد أن يظهر الحق ولو بعد حين،

{ قَالَتِ ٱمْرَأَتُ ٱلْعَزِيزِ ٱلْـَٰٔنَ حَصْحَصَ ٱلْحَقُّ
أَنَا۠ رَٰوَدتُّهُۥ عَن نَّفْسِهِۦ وَإِنَّهُۥ لَمِنَ ٱلصَّٰدِقِينَ }

العمل بالآيات
1- اسأل عالما عن أسئلة الناس التي يسألونك إياها،

{ يُوسُفُ أَيُّهَا ٱلصِّدِّيقُ أَفْتِنَا فِى سَبْعِ بَقَرَٰتٍ سِمَانٍ يَأْكُلُهُنَّ سَبْعٌ عِجَافٌ
وَسَبْعِ سُنۢبُلَٰتٍ خُضْرٍ وَأُخَرَ يَابِسَٰتٍ لَّعَلِّىٓ أَرْجِعُ إِلَى ٱلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَعْلَمُونَ }

2- سل الله تعالى أن يعلمك، ويفتح عليك، كما فتح على نبي الله تعالى
يوسف عليه السلام،

{ يُوسُفُ أَيُّهَا ٱلصِّدِّيقُ أَفْتِنَا }

3- استخدم الذكاء والحيلة المباحة للوصول إلى حقك الذي صعُبَ عليك,

{ قَالَ ٱرْجِعْ إِلَىٰ رَبِّكَ فَسْـَٔلْهُ مَا بَالُ ٱلنِّسْوَةِ ٱلَّٰتِى قَطَّعْنَ أَيْدِيَهُنَّ ۚ
إِنَّ رَبِّى بِكَيْدِهِنَّ عَلِيمٌ }

معاني الكلمات
أَضْغَاثُ أَخْلاطُ.

وَادَّكَرَ تَذَكَّرَ.

أُمَّةٍ بَعْدَ مُدَّةٍ.

دَأَبًا مُتَتَابِعَةً، وَأَنْتُمْ جَادُّونَ في العَمَل.

تُحْصِنُونَ تَحْفَظُونَ، وَتَدَّخِرُونَ.

يُعْصِرُونَ يَعْصِرُونَ الثِّمَارَ، لِكَثْرَةِ الخِصْبِ.

خَطْبُكُنَّ شَأْنُكُنَّ.

حَاشَ لِلَّهِ تَنْزِيهًا لِلَّهِ.

حَصْحَصَ الْحَقُّ ظَهَرَ بَعْدَ خَفَائِهِ.

▪ تمت ص 240
انتظروني غدا باذن الله