السابقون

بسم الله ، والحمد لله ، والصلاة والسلام
على رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وآله وصحبه أجمعين .
أما بعد ..
إذا كنت تريد أن تسابق بالخيرات ، فعليك بأن تتحلى
بصفات هؤلاء المسارعين ، وهي تسع :

قال تعالى :

{ وَسَارِعُوا إِلَى مَغْفِرَةٍ مِنْ رَبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَوَاتُ وَالْأَرْضُ
أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ الَّذِينَ يُنْفِقُونَ فِي السَّرَّاءِ وَالضَّرَّاءِ وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ
وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُوا فَاحِشَةً
أَوْ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ ذَكَرُوا اللَّهَ فَاسْتَغْفَرُوا لِذُنُوبِهِمْ
وَمَنْ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا اللَّهُ وَلَمْ يُصِرُّوا عَلَى مَا فَعَلُوا وَهُمْ يَعْلَمُونَ }

[ آل عمران : 133-135 ]

فالصفة الأولى : الإنفاق والبذل في سبيل الله على كل حال .

الصفة الثانية : كظم الغيظ .

الصفة الثالثة : العفو عن النَّاس .

الصفة الرابعة : الإحسان .

الصفة الخامسة : التوبة من قريب وعدم الإصرار على الذنب .

وقال تعالى :

{ إِنَّ الَّذِينَ هُمْ مِنْ خَشْيَةِ رَبِّهِمْ مُشْفِقُونَ
وَالَّذِينَ هُمْ بِآَيَاتِ رَبِّهِمْ يُؤْمِنُونَ
وَالَّذِينَ هُمْ بِرَبِّهِمْ لَا يُشْرِكُونَ
وََالَّذِينَ يُؤْتُونَ مَا آَتَوْا وَقُلُوبُهُمْ وَجِلَةٌ أَنَّهُمْ إِلَى رَبِّهِمْ رَاجِعُونَ
أُولَئِكَ يُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَهُمْ لَهَا سَابِقُونَ }

[ المؤمنون : 57-61 ]

الصفة السادسة : الخوف والخشية .

الصفة السابعة : الإيمان بآيات الله تعالى .

الصفة الثامنة : التوحيد وعدم الشرك .

الصفة التاسعة : العمل والخوف من عدم القبول .

وأوصيكم ونفسي
( القيام .. الصيام … الصدقة .. قراءة القرآن … أعمال البر ) .

وعليكم اليوم بحفظ هذا الدعاء المهم :
قال صلى الله عليه وسلم يا شداد بن أوس إذا رأيت الناس
قد اكتنزوا الذهب والفضة فاكنز هؤلاء الكلمات :

( اللهم إني أسألك الثبات في الأمر والعزيمة على الرشد
وأسألك موجبات رحمتك وعزائم مغفرتك وأسألك شكر نعمتك
وحسن عبادتك وأسألك قلبا سليما ولسانا صادقا
وأسألك من خير ما تعلم وأعوذ بك من شر ما تعلم
وأستغفرك لما تعلم إنك أنت علام الغيوب )

. [الصحيحة 3228 ]

%d مدونون معجبون بهذه: