القرآن تدبر وعمل الدرس 223- صفحة رقم 223 سورة هود

حفظ سورة هود- صفحة 223- نص وصوت

الوقفات التدبرية

١

{ أَمْ يَقُولُونَ ٱفْتَرَىٰهُ ۖ قُلْ فَأْتُوا۟ بِعَشْرِ سُوَرٍ مِّثْلِهِۦ مُفْتَرَيَٰتٍ
وَٱدْعُوا۟ مَنِ ٱسْتَطَعْتُم مِّن دُونِ ٱللَّهِ إِن كُنتُمْ صَٰدِقِينَ }

لما تحداهم با لإتيان بمثله في قوله: (فليأتوا بحديث مثله)
[الطور: 34]، ثم تحداهم أن يأتوا (بعشر سور مثله) [هود:13]؛
فعجزوا عن ذا وذاك، ثم تحداهم أن يأتوا (بسورة مثله) [يونس: 38]؛
فعجزوا، فإن الخلائق لا يمكنهم أن يأتوا بمثله، ولا بسورة مثله.
ابن تيمية:3/509.
السؤال:
بين مراتب تحدي الكفار بالإتيان بمثل هذا القرآن.

٢

{ ۖ قُلْ فَأْتُوا۟ بِعَشْرِ سُوَرٍ مِّثْلِهِۦ مُفْتَرَيَٰتٍ وَٱدْعُوا۟ مَنِ ٱسْتَطَعْتُم مِّن دُونِ ٱللَّهِ
إِن كُنتُمْ صَٰدِقِينَ {١٣} فَإِلَّمْ يَسْتَجِيبُوا۟ لَكُمْ فَٱعْلَمُوٓا۟ أَنَّمَآ أُنزِلَ بِعِلْمِ ٱللَّهِ }

ثـم بين تعــالى إعجاز القرآن، وأنه لا يستطيع أحد أن يأتي بمثله،
ولا (بعشر سور مثله)، ولا (بسورة من مثله) [البقرة: 23]؛
لأن كلام الرب تعالى لا يشبه كلام المخلوقين،
كما أن صفاته لا تشبه صفات المحدثات.
ابن كثير:2/420.

السؤال:
لمَ لا يستطيع أحدٌ أن يأتي بمثل هذا القرآن؟

٣

{ فَٱعْلَمُوٓا۟ أَنَّمَآ أُنزِلَ بِعِلْمِ ٱللَّهِ وَأَن لَّآ إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ ۖ }

مما يطلب فيه العلم ولا يكفي غلبة الظن: علم القرآن،
وعلم التوحيد؛ لقوله تعالى: (فاعلموا أنما أنزل بعلم الله وأن لا إله إلا هو).
السعدي:378.

السؤال:
ما الذي يدل عليه التعبير بـ (فاعلموا )؟

٤

{ مَن كَانَ يُرِيدُ ٱلْحَيَوٰةَ ٱلدُّنْيَا وَزِينَتَهَا نُوَفِّ إِلَيْهِمْ أَعْمَٰلَهُمْ فِيهَا
وَهُمْ فِيهَا لَا يُبْخَسُونَ }

أي: كل إرادته مقصورة على الحياة الدنيا،
وعلى زينتها من النساء والبنين، والقناطير المقنطرة من الذهب والفضة،
والخيل المسومة، والأنعام، والحرث؛ قد صرف رغبته وسعيه
وعمله في هذه الأشياء، ولم يجعل لدار القرار من إرادته شيئا،
فهذا لا يكون إلا كافرا؛ لأنه لو كان مؤمنا لكان ما معه
من الإيمان يمنعه أن تكون جميع إرادته للدار الدنيا.
السعدي:379.

السؤال:
كيف تستدل على أن هذه الآية خاصة بالمشركين؟

٥

{ مَن كَانَ يُرِيدُ ٱلْحَيَوٰةَ ٱلدُّنْيَا وَزِينَتَهَا نُوَفِّ إِلَيْهِمْ أَعْمَٰلَهُمْ فِيهَا
وَهُمْ فِيهَا لَا يُبْخَسُونَ {١٥} أُو۟لَٰٓئِكَ ٱلَّذِينَ لَيْسَ لَهُمْ فِى ٱلْءَاخِرَةِ إِلَّا ٱلنَّارُ ۖ
وَحَبِطَ مَا صَنَعُوا۟ فِيهَا وَبَٰطِلٌ مَّا كَانُوا۟ يَعْمَلُونَ }

قيل: هو لأهل الرياء، وفي الخبر أنه يقال لأهل الرياء:
(صمتم، وصليتم، وتصدقتم، وجاهدتم، وقرأتم، ليقال ذلك، فقد قيل ذلك)،
ثم قال:

(إن هؤلاء أول من تسعر بهم النار)
رواه أبوهريرة -رضي الله عنه- ثم بكى بكاء شديداً …
أخرجه مسلم في صحيحه بمعناه.
القرطبي:11/84.

السؤال:
بين كيف يكون حال المرائين يوم القيامة؟

٦

{ أَفَمَن كَانَ عَلَىٰ بَيِّنَةٍ مِّن رَّبِّهِۦ وَيَتْلُوهُ شَاهِدٌ مِّنْهُ
وَمِن قَبْلِهِۦ كِتَٰبُ مُوسَىٰٓ إِمَامًا وَرَحْمَةً ۚ أُو۟لَٰٓئِكَ يُؤْمِنُونَ بِهِۦ ۚ }

ومعناه: أفمن كان على بينة من ربه كمن يريد الحياة الدنيا وزينتها،
أو من كان على بينة من ربه كمن هو في الضلالة والجهالة.
البغوي:2/392.

السؤال:
هل يستوي حال من تعلق بالدنيا ومن هداه الله تعالى إلى الحق؟

٧

{ ۚ أَلَا لَعْنَةُ ٱللَّهِ عَلَى ٱلظَّٰلِمِينَ {١٨} ٱلَّذِينَ يَصُدُّونَ عَن سَبِيلِ ٱللَّهِ
وَيَبْغُونَهَا عِوَجًا وَهُم بِٱلْءَاخِرَةِ هُمْ كَٰفِرُونَ }

(الذين يصدون) أنفسهم وغيرهم عن الإيمان والطاعة، (ويبغونها عوجا)
أي: يعدلون بالناس عنها إلى المعاصي والشرك.
القرطبي:11/92.

السؤال:
ما صفات الذين لعنهم الله تعالى في الآية؟

التوجيهات
1- اعمل عملاً صالحا؛ يشهد لك به الأشهاد يوم القيامة

{ وَيَقُولُ ٱلْأَشْهَٰدُ هَٰٓؤُلَآءِ ٱلَّذِينَ كَذَبُوا۟ عَلَىٰ رَبِّهِمْ ۚ أَلَا لَعْنَةُ ٱللَّهِ عَلَى ٱلظَّٰلِمِينَ }

2- إياك والخوض في الشريعة بدون علم؛ فإنه يصل حد الكذب على الله،

{ وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ ٱفْتَرَىٰ عَلَى ٱللَّهِ كَذِبًا }

3- اتق ظلم نفسك بالمعاصي، أو ظلم غيرك بإضلالهم،

{ ۚ أَلَا لَعْنَةُ ٱللَّهِ عَلَى ٱلظَّٰلِمِينَ {١٨}
ٱلَّذِينَ يَصُدُّونَ عَن سَبِيلِ ٱللَّهِ وَيَبْغُونَهَا عِوَجًا }

العمل بالآيات
1- اسأل الله أن يرزقك العلم والتفقه في الدين،
واحرص على الابتعاد عن أكل الحرام لتكون على بينة من ربك،

{ أَفَمَن كَانَ عَلَىٰ بَيِّنَةٍ مِّن رَّبِّهِۦ وَيَتْلُوهُ شَاهِدٌ مِّنْهُ }

2- اجتهد اليوم في دعوة غافل أو كافر، ولا تضِق من عدم تجاوبه؛
فهدايته بيد الله سبحانه،

{ ۗ إِنَّمَا أَنتَ مُنذِرٌ ۖ وَلِكُلِّ قَوْمٍ هَادٍ }

3- إذا خرجت من بيتك فقل:

«اللهم إني أعوذ بك أن أضلَّ أو أُضلّ، أو أزِلَّ أو أُزلَّ،
أو أظلِمَ أو أُظلمَ، أو أجهلَ أو يُجهلَ عليَّ»،

{ وَيَقُولُ ٱلْأَشْهَٰدُ هَٰٓؤُلَآءِ ٱلَّذِينَ كَذَبُوا۟ عَلَىٰ رَبِّهِمْ ۚ أَلَا لَعْنَةُ ٱللَّهِ عَلَى ٱلظَّٰلِمِينَ }

معاني الكلمات
لاَ يُبْخَسُونَ لا يُنْقَصُونَ شَيْئًا مِنْ جَزَائِهِمُ الدُّنْيَوِيِّ.

وَحَبِطَ ذَهَبَ نَفْعُ مَا عَمِلُوهُ.

بَيِّنَةٍ يَقِينٍ.

شَاهِدٌ مِنْهُ هُوَ جِبْرِيلُ، أَوْ نَبِيُّنَا مُحَمَّدٌ، عَلَيْهِمَا الصَّلاَةُ وَالسَّلاَمُ.

الأَحْزَابِ الكُفَّارِ الَّذِينَ تَحَزَّبُوا عَلَى نَبِيِّنَا مُحَمَّدٍ صلّى الله عليه وسلّم.

فَلاَ تَكُ فَلاَ تَكُنْ.

مِرْيَةٍ شَكٍّ.

الأَشْهَادُ المَلاَئِكَةُ، وَالنَّبِيُّونَ، وَالجَوَارِحُ، الَّذِينَ يَشْهَدُونَ يَوْمَ القِيَامَةِ.

وَيَبْغُونَهَا يُرِيدُونَهَا.

عِوَجًا مُعْوَجَّةً، مُوَافِقَةً لِأَهْوَائِهِمْ.

تمت ص 223
انتظروني غدا باذن الله

%d مدونون معجبون بهذه: