القرآن تدبر وعمل صفحة رقم 218سورة يونس

حفظ سورة يونس – صفحة 218- نص وصوت


الوقفات التدبرية

١

{ فَلَمَّا جَآءَ ٱلسَّحَرَةُ قَالَ لَهُم مُّوسَىٰٓ أَلْقُوا۟ مَآ أَنتُم مُّلْقُونَ }

وإنما أمرهم موسى بأن يبتدئوا بإلقاء سحرهم إظهاراً لقوة حجته؛
لأن شأن المبتدئ بالعمل المتباري فيه أن يكون أمكن في ذلك العمل من مباريه،
ولاسيما الأعمال التي قوامها التمويه والترهيب،
والتي يتطلَّب المستنصر فيها السبق إلى تأثر الحاضرين وإعجابهم.
ابن عاشور:1/254.

السؤال:
لماذا أمر موسى-عليه السلام- السحرةَ بالابتداء بإلقاء سحرهم؟

٢

{ فَلَمَّآ أَلْقَوْا۟ قَالَ مُوسَىٰ مَا جِئْتُم بِهِ ٱلسِّحْرُ ۖ إِنَّ ٱللَّهَ سَيُبْطِلُهُۥٓ ۖ
إِنَّ ٱللَّهَ لَا يُصْلِحُ عَمَلَ ٱلْمُفْسِدِينَ }

وإنما كان السحرة مفسدين لأن قصدهم تضليل عقول الناس؛
ليكونوا مسخرين لهم، ولا يعلموا أسباب الأشياء؛ فيبقوا آلة فيما تأمرهم السحرة،
ولا يهتدوا إلى إصلاح أنفسهم سبيلاً. أما السحرة الذين خاطبهم موسى-عليه السلام-
فإفسادهم أظهر؛ لأنهم يحاولون إبطال دعوة الحق، والدين القويم،
وترويج الشرك والضلالات.
ابن عاشور:11/257.

السؤال:
السحرة طبقات في إفسادهم، وضح ذلك؟

٣

{ إِنَّ ٱللَّهَ لَا يُصْلِحُ عَمَلَ ٱلْمُفْسِدِينَ }

وهكذا كل مفسد عمل عملاً، واحتال كيداً، أو أتى بمكر؛
فإن عمله سيبطل ويضمحل، وإن حصل لعمله روجان في وقت ما فإن مآله الاضمحلال،
والمحق. وأما المصلحون -الذين قصدهم بأعمالهم وجه الله تعالى، وهي أعمال
ووسائل نافعة مأمور بها- فإن الله يصلح أعمالهم، ويرقيها، وينميها على الدوام.
السعدي:371.

السؤال:
ما مآل الأعمال الفاسدة؟ وما مآل الأعمال الصالحة؟

٤

{ فَمَآ ءَامَنَ لِمُوسَىٰٓ إِلَّا ذُرِّيَّةٌ مِّن قَوْمِهِۦ }

أي: شباب من بني إسرائيل … والحكمة -والله أعلم- بكونه
ما آمن لموسى إلا ذرية من قومه: أن الذرية والشباب أقبل للحق،
وأسرع له انقياداً، بخلاف الشيوخ ونحوهم ممن تربى على الكفر؛
فإنهم -بسبب ما مكث في قلوبهم من العقائد الفاسدة- أبعد من الحق من غيرهم.
السعدي:371.

السؤال:
ما السبب في كون أكثر من آمن مع موسى هم الشباب؟

٥

{ فَقَالُوا۟ عَلَى ٱللَّهِ تَوَكَّلْنَا رَبَّنَا لَا تَجْعَلْنَا فِتْنَةً لِّلْقَوْمِ ٱلظَّٰلِمِينَ }

أي: لا تمكنهم من عذابنا، فيقولون: لو كان هؤلاء على الحق ما عذبناهم،
فيفتنون بذلك.
ابن جزي:1/386.

السؤال:
ما مقصد موسى-عليه السلام- وقومه من هذا الدعاء؟

٦

{ فَقَالُوا۟ عَلَى ٱللَّهِ تَوَكَّلْنَا رَبَّنَا لَا تَجْعَلْنَا فِتْنَةً لِّلْقَوْمِ ٱلظَّٰلِمِينَ {٨٥}
وَنَجِّنَا بِرَحْمَتِكَ مِنَ ٱلْقَوْمِ ٱلْكَٰفِرِينَ }

تقديم التوكل على الدعاء -وإن كان بياناً لامتثال أمر موسى عليه السلام لهم-
به تلويح بأن الداعي حقه أن يبني دعاءه على التوكل على الله تعالى؛
فإنه أرجى للإجابة، ولا يتوهمن أن التوكل مناف للدعاء؛
لأنه أحد الأسباب للمقصود.
الألوسي:11/226.

السؤال:
هل التوكل الصحيح يتعارض مع الدعاء؟

٧

{ فَلَا يُؤْمِنُوا۟ حَتَّىٰ يَرَوُا۟ ٱلْعَذَابَ ٱلْأَلِيمَ }

وهذه الدعوة كانت من موسى -عليه السلام- غضبا لله ولدينه
على فرعون وملئه الذين تبين له أنهم لا خير فيهم، ولا يجيء منهم شيء؛
كما دعا نوح -عليه السلام- فقال:
(رب لا تذر على الأرض من الكافرين ديارا *
إنك إن تذرهم يضلوا عبادك ولا يلدوا إلا فاجرا كفارا)

[نوح: 26- 27].
ابن كثير:2/411.

السؤال:
ما وجه دعاء موسى على فرعون وقومه؟

التوجيهات
1- الأعمال الفاسدة إلى زوال وإن قويت، والأعمال الصالحة باقية
تمكث وتنفع صاحبها والناس،

{ ۖ إِنَّ ٱللَّهَ لَا يُصْلِحُ عَمَلَ ٱلْمُفْسِدِينَ }

2- فئة الشباب أقبل للحق من غيرهم، فلا تهملهم في دعوتك
مهما كثر الاستهتار والعبث عندهم،

{ فَمَآ ءَامَنَ لِمُوسَىٰٓ إِلَّا ذُرِّيَّةٌ مِّن قَوْمِهِۦ }

3- وجوب التوكل على الله تعالى لتحمل عبء الدعوة إلى الله تعالى والقيام بطاعته،

{ وَقَالَ مُوسَىٰ يَٰقَوْمِ إِن كُنتُمْ ءَامَنتُم بِٱللَّهِ فَعَلَيْهِ تَوَكَّلُوٓا۟ إِن كُنتُم مُّسْلِمِينَ }

العمل بالآيات
1- أرسل رسالة تحذر فيها من السحر وأهله،

{ فَلَمَّآ أَلْقَوْا۟ قَالَ مُوسَىٰ مَا جِئْتُم بِهِ ٱلسِّحْرُ ۖ إِنَّ ٱللَّهَ سَيُبْطِلُهُۥٓ ۖ
إِنَّ ٱللَّهَ لَا يُصْلِحُ عَمَلَ ٱلْمُفْسِدِينَ }

2- ادع بهذا الدعاء على من اشتد في حربه على الإسلام والمسلمين:

{ وَقَالَ مُوسَىٰ رَبَّنَآ إِنَّكَ ءَاتَيْتَ فِرْعَوْنَ وَمَلَأَهُۥ زِينَةً وَأَمْوَٰلًا فِى ٱلْحَيَوٰةِ ٱلدُّنْيَا
رَبَّنَا لِيُضِلُّوا۟ عَن سَبِيلِكَ ۖ رَبَّنَا ٱطْمِسْ عَلَىٰٓ أَمْوَٰلِهِمْ وَٱشْدُدْ عَلَىٰ قُلُوبِهِمْ
فَلَا يُؤْمِنُوا۟ حَتَّىٰ يَرَوُا۟ ٱلْعَذَابَ ٱلْأَلِيمَ }

3- اقرأ هذه الآيات المباركات على نفسك، وعلى من به عين أو سحر؛
فإن لها تأثيراً بإذن الله تعالى،

{ فَلَمَّآ أَلْقَوْا۟ قَالَ مُوسَىٰ مَا جِئْتُم بِهِ ٱلسِّحْرُ ۖ إِنَّ ٱللَّهَ سَيُبْطِلُهُۥٓ ۖ
إِنَّ ٱللَّهَ لَا يُصْلِحُ عَمَلَ ٱلْمُفْسِدِينَ {٨١}
وَيُحِقُّ ٱللَّهُ ٱلْحَقَّ بِكَلِمَٰتِهِۦ وَلَوْ كَرِهَ ٱلْمُجْرِمُونَ }

معاني الكلمات
وَيُحِقُّ يُثْبِتُ وَيُعْلِي.

لَعَالٍ لَجَبَّارٌ، مُسْتَكْبِرٌ.

الْمُسْرِفِينَ المُتَجَاوِزِينَ الحَدَّ فِي الكُفْرِ وَالفَسَادِ.

مُسْلِمِينَ مُذْعِنِينَ لَهُ بِالطَّاعَةِ.

لاَ تَجْعَلْنَا فِتْنَةً لاَ تَنْصُرْهُمْ عَلَيْنَا، فَيَظُنُّوا أَنَّهُمْ عَلَى الحَقِّ؛
فَيَفْتَتِنُوا، أَوْ يَفْتِنُونَا عَنِ الدِّينِ.

تَبَوَّءَا اتَّخِذَا.

قِبْلَةً مَسَاجِدَ تُصَلُّونَ فِيهَا عِنْدَ الخَوْفِ.

اطْمِسْ عَلَى أَمْوَالِهِمْ أَتْلِفْهَا.

وَاشْدُدْ عَلَى قُلُوبِهِمْ اخْتِمْ عَلَيْهَا حَتَّى لاَ تُؤْمِنَ.

▪ تمت ص 218
انتظروني غدا باذن الله

%d مدونون معجبون بهذه: