أخطاء ترتكبها عندما تغار

 

الغيرة تجربة عاطفية مؤلمة وهي عائق حقيقي. فالانسان الغيور لا يؤلم الناس المحيطين به فقط وإنما يؤلم نفسه أيضا لإحساسه بمزيج مشاعر الخوف من الفقدان والغضب والإذلال. إذا كنت ذات طبيعة غيورة إلى حد ما، فإليك الأخطاء التي يجب عليك تجنبها بأي ثمن.

نتيجة بحث الصور عن أخطاء ترتكبها عندما تغار"

الغيرة، مثل الفضول، شيء سيء. إنه يدفعنا إلى الرغبة في ما لا نملكه وأن نكون طول الوقت غير راضين. لكن الغيرة ليست حتمية. المطلوب هو معرفة عيوبنا لتجنب ارتكاب بعض الأخطاء. ولقد حددنا ستّة منها يمكن أن تدمر حياتك.

1-  التطفل المبالغ فيه

الغيرة يمكن أن تقودنا إلى أن نكون غزاة للغاية، وأن نأخذ مساحة كبيرة في حياة من حولنا. في حالة الزوجين، لن يتحمل الشخص الغيور أن يكون لزوجته حديقة سرية. وفي الصداقة، لن يتردد الغيور في الاتصال بانتظام لكي لا يترك لصديقه فرصة لإخفاء أي شيء عنه..

لتتجنب أن تكون متطفلاً للغاية، أخبر نفسك أنه بسبب عاطفته لك، سيسعد زوجك أو صديقك بإخبارك بما لديه في قلبه. يجب ألا نفرض المشاعر، وإلا فإننا نجازف بفرار الأشخاص الذين نهتم بهم أكثر منّا.

2- طرح الكثير من الأسئلة

يميل الشخص الغيور دائمًا إلى طرح العديد من الأسئلة، مما يجعله لا يحترم العلاقة ويقتحم خصوصية محاوره. الصديق الغيور لن يتردد في سؤال صديقته عن ماضيها العاطفي. والمرأة الغيورة سوف تسأل صديقها الكثير من الأسئلة، عن مواعداته مثلا، وزملائه الجدد، والجدول الزمني له، إلى أن يصير الوضع سيئا جدا بينهما.

هل تشعر أن لديك هذا الميل السيئ؟ حاول أن تصبر وتدع الشخص الذي تحبه يأتي إليك. إذا كنت تضايق شريكك بالأسئلة، فسوف تخلق أجواءً سيئة جدًا من الشك بينكما كزوجين، ونفس الأمر أيضًا في الصداقة. حبّ شخص هو أولا وقبل كل شيء احترام ما هو عليه، وبالتالي عدم التسرع.

3- حب التملك

الغيرة غالبًا ما تكون شكلًا من الأنانية. فإذا كنت متملكًا، فتعلم أن تضع نفسك في مكان الشخص الذي تحبه. وهذا سوف يجعلك أكثر رعاية وأقلّ خنقا له. إنّ المنتظر من الصديق هو الأُذُنُ التي تستمع لنا وليس من يُمْلِي علينا سلوكنا.

4- لا تثق في الآخرين

هذه هي دراما الناس الغيورين: فهم لا يعرفون كيف يثقون. ومع ذلك، الثقة أمر أساسي في علاقة الحبّ كما في الصّداقة أيضاً. الغيورون لديهم ميلٌ إلى جنون العظمة. إذا لم يتمّ إخبارهم بشيء ما، فإنهم يعتقدون أنهم يتعرضون للاختطاف عمداً لإيذائهم. الذي ينتهي بجعلهم غير سعداء للغاية.
لكي يسعد في علاقته الزوجية ومع أصدقائه، لن يكون أمام الشخص الغيور خيار سوى تعلم الثقة. إذا كان هذا التمرين صعباً عليه، فيجب ألَّا يتردد في طلب المساعدة. من الضروري أن تكون قادرًا على الوثوق بشريكك وبأصدقائك لأنه سوف يحررك وأحباؤك سيُقدّرون لك ذلك.

5- عدم الثقة بالنفس

يجب أن يقال أن معظم الناس الغيورون غالبا ما يشعرون بالسوء تجاه أنفسهم. الغيرة هي في الحقيقة علامة على عدم الثقة بالنفس. الشخص الغيور يريد دائما أن يكون كل شيء لدى الآخر، لأنه يحتاج طول الوقت لأن يعرف أنه المحبوب الحصري لدى الآخر. تسبب الغيرة للشخص الذي يعاني منها الوقوع في حلقة مفرغة ومميتة والتي تعزله أكثر فأكثر كل يوم.

عدم الثقة بالنفس ليس عيبًا، إنه مجرد عائق يمكن شفاؤه ومتابعته. والأفضل هو أن يساعده طبيب نفساني ويتابعه، والذي سوف يعلمه أن يعرف نفسه على نحو أفضل وأن يحبها بشكل أفضل. وبمجرد أن يثق في نفسه، سيجد أنه من الأسهل أن يثق في الآخرين ويحبهم بمزيد من الصفاء.

6- الغرق في الحزن

من الجيّد أن يحاول الشخص الغيور إحتواء غيظه، ولكن ليس على حساب النفس.

إن الغرق في الحزن، وما سيدور في العقل من أفكارٍ سلبيّة، قد يتسبّبان في إتّخاذ قرارات متسرعة يلحقها الندم في غالب الأحيان، والأفضل هو تجاوز الأمر بسهولةٍ ويسر.

%d مدونون معجبون بهذه: