كائنات شفافة… سبحان الله!

دعونا نتأمل بعض المخلوقات الشفافة العجيبة التي خلقها
الله تعالى، وسخر لها وسائل لحمايتها ورزقها….

يقول تبارك وتعالى مخاطباً أولئك الملحدين الذين يدّعون أن الكون
وُجد بالمصادفة:

{ هَذَا خَلْقُ اللَّهِ فَأَرُونِي مَاذَا خَلَقَ الَّذِينَ مِنْ دُونِهِ
بَلِ الظَّالِمُونَ فِي ضَلَالٍ مُبِينٍ }

[لقمان: 11]…

المؤمن بحاجة دائمة لتأمل مخلوقات الله تعالى ليزداد إيماناً ويقيناً بهذا
الخالق العظيم… كيف خلق هذه المخلوقات وسخر لها أسباب الرزق
والبقاء… واليوم نعيش مع هذه المخلوقات الشفافة لنسبح الله تعالى
ونقول:

{ اللَّهُ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ وَكِيلٌ }
[الزمر: 62].

فقد جعل الله لبعض المخلوقات أجزاء شفافة وسخر لها ذلك
ليعينها على كسب رزقها ودحر أعدائها… لنتأمل:

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

فراشة بجناحين شفافين، إننا نرى من خلال جناح الفراشة بوضوح وهذا
يساعدها على إخافة أعدائها لأن هذا الشكل الغريب غير مألوف في عالم
الحيوان، وبالتالي فقد زودها الله بهذا الشكل العجيب لتحمي نفسها…
فسبحان الله!

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

سمكة شفافة الرأس … سبحان الخالق العظيم! تظهر أجزاء من دماغها
وهي بالفعل سمكة مخيفة لأعدائها، فقد سخر الله لها هذه الشفافية
كوسيلة للحماية من دون حول أو قوة لها… هذا الخالق العظيم: أيعجز
أن يدفع الشر والأذى عن مؤمن يقول: لا إله إلا الله؟!

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

وهنا نرى ضفدعاً شفافاً وجميلاً، إنه أحد مخلوقات الله تعالى
التي نرى من خلالها عظمة الخالق عز وجل.

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

الحبار البحري الشفاف يبرق بعينيه ويشق طريقه في ظلمات البحر بحثاً
عن فريسة يقتات عليها. تصوروا أن الله تعالى لم ينسَ هذا المخلوق من
فضله فهيَّأ له أسباب الرزق والمعيشة!

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

قنديل البحر (رئة البحر) زوده الله بمجسات حساسة جداً يرى بها
طريقه ويدرك بها فريسته.

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

سمكة بحرية صغيرة (عمرها أيام فقط) وبسبب عدم وجود أي قوة
لهذه السمكة الضعيفة، فإن الله تعالى لم ينسها وزودها بميزة
“الشفافية” لتكون هذه الميزة وسيلة للدفاع عن نفسها… سبحان الله!

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

حيوان الحبار البحري يتوهج باللون الأحمر والأرجواني، يوجد أكثر
من 300 نوعاً مختلفاً من هذا الحيوان تعيش في البحار.

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

حلزون بحري شفاف لديه القدرة على أن يأخذ أشكالاً متعددة،
وفي هذه الصورة يأخذ شكل “قلب”.

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

سمكة شفافة تدعى cowfish زودها الله بالقدرة على التألق.
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

أحد الحيوانات البحرية ملأ معدته بالطحالب الخضراء
التي نراها واضحة من خلال هذه الصورة.

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

وهذا حيوان بحري آخر لديه القدرة على بث الضوء المتوهج بألوان
زاهية، وهذا يساعده على إخافة أعدائه وحماية نفسه من المخاطر.

ونقول “سبحان الله” الذي خلق كل شيء وقال:

{ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَلَمْ يَتَّخِذْ وَلَدًا
وَلَمْ يَكُنْ لَهُ شَرِيكٌ فِي الْمُلْكِ وَخَلَقَ كُلَّ شَيْءٍ فَقَدَّرَهُ تَقْدِيرًا }

[الفرقان: 2].
بقلم المهندس/ عبد الدائم الكحيل

%d مدونون معجبون بهذه: