البرمجة اللغوية العصبية| تعريف بالانظمة التمثيلية

ماهي البرمجة اللغوية العصبية ؟؟ التعريف و النشأة

البرمجة اللغوية العصبية  و الانظمة التمثيلية

” ما هي البرمجة اللغوية العصبية ؟ ” و” ما هو ” علم ” ” البرمجة اللغوية العصبية” ؟ ”

في اللغة ” البرمجة اللغوية العصبية ” ”   Neuro Linguisitic Programming”

كلمة”  Neuro” تعني ” عصبية ” و ”  Linguisitic” اللغوية  و”  Programming”
تعني ” البرمجة ”

” البرمجة اللغوية العصبية ” ” NLP”و العلاقات الانسانية :

يعتبر” علم ” “البرمجة اللغوية العصبية ” ” علم ” حديثًا يدرس طبائع الناس وتصرفاتهم ويكشف لك كيفية التعامل معهم بما يحقق الألفة والتفاهم بأسلوب يرضي الطرفين .
إنه طريقة أو وسيلة تعين ”  الانسان ” على” تغيير” نفسه عن طريق :
إصلاح تفكيره ، وتهذيب سلوكه ، وتنقية عاداته ، وشحذ همته ، وتنمية فكره ومهاراته .
وهو طريقة ووسيلة تعين”  الانسان ” على ” التأثير” في غيره و قراءتهم .
هذا الـ ” علم ” إذن له وظيفتان : ” التغيير” و” التأثير” ؛ ” تغيير ” النفس و” التأثير ” على الغير  .
وإذا ملك الشخص هذين الأمرين فقد وصل إلى ما يريد ، ونال ما يطلب .
و في ” علم “” البرمجة اللغوية العصبية  ” برزت نظرية ” الانظمة التمثيلية ” ، فما هي ؟

.
ماذا نعني بـ” الانظمة  التمثيلية “:
في ” البرمجة اللغوية العصبية ” تعرف طرق تلقي ” المعلومات ” وإرسالها وتخزينها في دماغنا عبر ” الحواس الخمس ” باسم ” الانظمة التمثيلية “.
فـ” النظام التمثيلي “هو طريقة تمثل الواقع في أذهاننا استقبالاً وتخزينًا وإرسالاً …
بمعنى آخر، إن ” الانسان ” عندما يتلقى أي ” معلومات ” خارجية فإنه يتلقاها بواسطة إحدى ” الحواس الخمس ” على النحو التالي :
” المعلومات ” التي تأتيه عن طريق ” حاسة السمع ” هي ” معلومات “”  سمعية “، عن طريق ” البصر ” هي” معلومات ” ” بصرية ” ، و عن طريق الشم أو الذوق أو اللمس هي ” معلومات ” حسية.
طبعاً جميع  الـ” معلومات ” التي تلقاها عن طريق ” الحواس الخمس ” تذهب إلى ” العقل ” الذي يدركها ويخزنها ، ثم عندما يريد إرسالها، فإنه يعبّر عنها بطريقه ” حسية ” ، ” سمعية ” أو ” بصرية “.
مثلاً عندما يقول أرى فهو يعبّر بـ” طريقه بصرية  ” وعندما يقول أتحدث فهو يعبّر بـ” طريقة سمعية ”  وعندما يقول أشعر أو أشم رائحة فهو يعبّر بـ” طريقه حسية “.

نذكّــر: أن “ العقل ” قد يفضل نوعًا معينًا وهو ما يسمى بـ” النظام القائد “..

لاستقبال ” المعلومات ” فتكون هي الغالبة على تصوراته و ترتيبه لـ” المعلومات “.
قال تعالى ( إن “السمع ” و” البصر” والفؤاد كل أولئك كان عنه مسؤولا ) الإسراء 36

إليكم بعض الأمثلة العملية:
مثال 1: ما هي أول فكرة تخطر على ” عقلك “عندما أقول لك كلمة (رواية)
الجواب سيكون واحدًا من الأجوبة الثلاثة :
1- يخطر ببالي ” صورة ” و شكل الكتاب و ألوانه .
2- أتخيل الرواية بأصوات من فيها و نغمها.
3- أتحسس و أشعر بملمس الرواية و المشاعر التي بداخلها.
وكل شخص سوف يختار الجواب الذي يخطر بباله كأول خاطر فإما أن يكون ” صور” ، أصواتاً أو أحاسيساً و هذا مرده الى ” نظامه التمثيلي ” ” القائد ” أو الغالب .
مثال 2: حول شخص ما سبّب جلبة و غضبًا في قاعة.
1- احدهم يقول :لا أحب ان أراه في القاعة معنا .
2- الآخر يقول: لا يمكن التفاهم معه او الاستماع إليه .
3- وآخر يقول : أنا لا أشعر بوجوده في القاعة معنا .
الأول يعبر بـ” طريقة  بصرية ”
الثاني يعبر بـ” طريقة سمعية ”
الثالث يعبر بـ” طريقة  حسية ”
من هنا قسّمت ” البرمجه اللغوية العصبية  ” الناس إلى ثلاث ” انماط  “:” النمط الحسي ” ، ” النمط البصري ” و” النمط السمعي “.
مثال 3 : ما الذي يخطر ببالك عندما أقول لك كلمة ( الحج ) ؟
الجواب سيكون واحدًا من الأجوبة الثلاثة:
1- يخطر ببالي ” صورة ” الحرم المكي و طواف الحجيج بثياب الإحرام حول الكعبة .
2- أسمع”  صوت ” التهليل و التكبير و الأدعية .
3- أشعر بـ” مشاعر” روحانية و إحساس بالإيمان و الأمان و الاطمئنان و الراحة .
من الطبيعي أن كل ” انسان ” سوف يكون عنده جواب يميزه عن غيره فـ” البصري ” تكون الـ” صورة ” في ” عقله ” واضحة جلية بكل تفاصيلها الدقيقة بينما لا يستطيع تمييزالأصوات والأحاسيس بشكل دقيق .
فالأول هو” الانسان ” ” البصري “) visual
الثاني هو” الانسان ” ” السمعي ” ” ) auditory
الثالث هو”  الانسان ” (” الحسي ” أو ” الحركي ” ). كيف يدرك ” الانسان ” ” العالم الخارجي “؟
يدرك ” الانسان ” ” العالم الخارجي ” عبر ” الحواس الخمس ” وهي :
” البصر ” ،” السمع “،و” الحس ” (الشم،اللمس والذوق)
فـ” الانسان ” قد يغلب عليه أحد هذه الأمور الثلاثة ، و يتميز بها عن غيره حسب البيئة التي يكون موجوداً فيها .
– إذا كان أكثر إدراكه بـ ” البصر” نسميه ( ” بصري “) ، فهو يعتمد على ” حاسة ” ” البصر ” في التلقي والتعبير عما يجول في النفس أكثر من باقي” الحواس الخمس ” الأخرى .
– إذا كان أكثر إدراكه بـ” السمع  ” نسميه (” سمعي ” ) ، فهو يعتمد على الأصوات في استقبال ” المعلومات  “من حوله أو للتعبير عما يجول بداخله أكثر من باقي ” الحواس “.
– إذا كان أكثر إدراكه بـ” الحس ” نسميه (” حسي “) ، فهو يعتمد على ” الحواس الخمس ” الأخرى من شم أو لمس أو تذوق في استقبال ” المعلومات ” أو للتعبير عما في صدورهم أكثر من باقي ” الحواس “.ملاحظة : تعتقد ” البرمجة ” أن ” الانظمة التمثيلية  ” الثلاثة توجد عند كل واحد منا ولكن الاختلاف يكمن في ترتيب سلم الأفضلية عند كل شخص .
فمثلاً نجد انساناً ” نظامه التمثيلي ” ” القائد ” الذي يستخدمه غالب أوقاته هو ” النظام الحسي ” يأتي بعد ذلك ” النظام السمعي ” كـ” نظام تمثيلي ” أقل تفضيلاً ثم يأتي ” النظام البصري “.
إذن لكل شخص ” نظام تمثيلي ” ” قائد ” يميزه لكن الكل يمتلك ” الانظمة التمثيلية ” الثلاثة. (فلا يوجد ” انسان ” ” بصري ” 100%) بل يقال ذو ” نظام تمثيلي بصري ” أولي أو غالب أو ” قائد “.

الانسان الذي نمطه التمثيلي بصري
يستقبل المعلومات في الغالب عن طريق البصر والعينين ويرى العالم من حوله على هيئة صور ويتذكر العالم على شكل صور ويكون دقيق في ملاحظة الالوان والتناسق ويميز بين الالوان بشكل كبير يكثر في كلامه من دلالات البصر مثلا يقول
أنا ارى أن الموضوع …
انا اشوف انه لازم
لو شفت كيف كنت اتكلم
واذا كان طفلا صغير عندما يريدك ان تستمع له فأنه يكرر شوف شوف حتى تنظر اليه ولا يتكلم قبل ان تنظر اليه
ونحن نعلم ان سرعة الضوء سريعه فسرعة تلقي هذه الصور في العقل سريعه لذلك نجد ان البصريون سريعين في كلامهم وفي تنفسهم وضربات القلب
ويغلب هذا النمط على سكان جنوب المملكه لكثرة الصور التي يشاهدونها بسبب الطبيعه ولنتذكر كلام اهل جيزان وعسير سريع جدا بل ان اهل نجد والشرقيه لا يفهمن منه شيأً

صفات الشخص ذو النمط البصري :
1. وقفته مستقيمة والظهر مستقيم والرأس منتصب والأكتاف إلى الأعلى
2. التنفس سريع من أعلى الصدر .
3. نغمة الصوت عالية ومتواترة والصوت واضح سريع مرتفع جهوري .
4.يتميز بالنشاط والحيوية .

5. تخدم أثناء حديثه كلمات مثل :أرى ،أنظر ،أتصور ، واضح ، ألوان ، شروق ، القمر ، نظرة كاملة ، أرى ما تقوله ، صار عندي صورة واضحة ، تخيل …. .

6. يعطي اهتماما كبيرا للصور والمناظر والألوان أكثر من الأصوات والأحاسيس
7. ميزاته :يمتاز بالسرعة والشمول ، والقدرة على التفريق بين الصور ، يتعامل بجودة مع المكان ،يستطيع تخيل العواقب ،له رؤية استراتيجية .
8. عيوبه : اعتماده الكبير على المعلومات الصورية فقط وقلة الأحاسيس

وكوصف مختصر للشخص البصرى فهو الذي عيونه دائما تتجه إلى الأعلى إما يمين الأعلى أو يسار الأعلى إذا سألته سؤال يتعلق بالمستقبل رأيته يتجه بعينه إلى يمين الأعلى .. أما إذا سألته سؤال عن الماضي فيتجه بعينه إلى يسار الأعلى .. وعندما يتكلم ترى يديه على مستوى نظره .. إلى الأعلى ويتحرك كثيرا .. عيونه تذهب يمين ويسار وحينما يتحدث تراه يذهب يمينا ويسارا ولا يتوقف … مثلا عندما تضع الكأس على حافة الطاولة فيغضب ويثور ويغتاظ .. ولا يرتاح حتى يحرك الكأس .. لأنه عندما يرى الكأس يراه وهو ينسكب على الأرض أو يقع وينكسر ,, فإذا أردت أن تعذب شخص بصري ضع الكأس على حافة الطاولة أمامه ..!!! أما السمعي لا يهتم .. البصري يعمل عشرات الحركات في آن واحد .

البصريون لديهم خيال يجيدون الاداره والقياده لا كنهم غير تنفيذيون لديهم افكار رائعه كثيره لا يطبقونها

كيف تعرف البصري ؟….
1- سريع الكلام.

2- سريع الحركة

3- الوقفة مستقيمة الرأس والأكتاف لأعلى.

4- النظر أعلى أو فوق الأخرين غالبا.

5- عندما يستمع ينظر للمتكلم .

6- التنفس أعلى الصدر .

7- الكلمات المستخدمه، يستخدم كلمات تتعلق بالبصرو الرؤية مثل( نظر ،وجهة نظر ،خلك في الصوره ،واضح ،عين ، ملاحظه،

الوان ، ظلال ، متلون المزاج ، نظرات حادة ، تسليط الضوء …

::::::::::::::::::::::::::::::

مميزات البصري…………
1- سرعة اتخاذ القرار.
2- التفاعل العالي مع المتغيرات .
3- يرى ما لايراه اللأخرون .
4- يصلح أن يكون قائدا .
5- يستطيع تخيل العواقب .

::::::::::::::::::::::::::::

العيـــــوب……..


1- التسرع في الرد على الأخرين .

2- لو رأى كأس على حافة الطاولة لا يرتاح يتخيلها وقعت .

3- كلماته تسبق معانيه ربما قال كلمه لا يقصدها فتورط…

4- لديه حب السيطرة أحيانا لأنه يرى الصورة كاملة

:::::::::::::::::::::::::::::

التمرين الأول :- للتنشيط البصري
يقف شخص واحد أمام الجميع ثم يغمض عينيه،ويقوم واحد أو أثنين بتغيير شيء فيهم ثم يفتح عينيه ويلاحظ التغــــــــيير.

::::::::::::::::::::::::::::::::

…….
1-تجلس في البيت وتضع أمامك 10 أشياء على طاولة ثم تغمض عينيك وتطلب من أحد أفراد الأسرة بأن يغير بعض أماكن هذه الأشياء ثم تفتح عينيك وتلاحظ التغيير.


والان مع الانسان الســمعي
الانسان السمعي هو الانسان الذي يغلب عليه استخدام اذنه في استقبال المعلومه ويكون تركيزه على السمع جدا كبير ويكون مرهف الاذن ويفرق بشكل كبير بين الاصوات والالحان ومن اسباب هذا التميز الصوتي لديه البيئه فكما قلنا أن اهل الجنوب يغلب عليهم النمط البصري بسبب كثرة الصور …. ولكن لو أنتقلنا الى نجد فكم صوره يراها الانسان في مثل هذه البيئه غالبا
صحراء صفراء رمال لا تعرف اولها من اخره لا فرق في الصوره في كل اتجاه وسماء زرقاء اذا كان الجو صحو واذا كانت هنالك رياح تكون حتى السماء صفراء
اي ان عدد الصور المستقبله من العين قليله مقارنه مع الصوت لذلك نجدهم يتفنون في الصوت وفي تنغيم الصوت فأغلبهم سمعيين ….
وهذه أهم صفاتهم

:::::::::::::::::::::::

السمعي Auditory
مميزاته:


-منطقي في كثير من الأحيان
-عقلاني
-أكثر اتزاناً في إتخاذ القرارات
-يمررون الكلام على عقولهم
-ينطقون ما يقصدون و يقصدون ما يطقون
-فيهم الحكمة و الروية و التنظيم و المنطقية في ترتيب الأشياءو الأفكار لأن طبيعة الصوت أن ينتظم فلا اسمع صوتين ولا اقول كلمتين في وقت واحد
-صاحب مشروع ممتاز في إدارة الوقت
-يستخدم المفكرات و المنظمات
-لديه اهتمام شديد بالوقت
-يكثر الحديث عن التخطيط
-أفضل من ينزل الأعمال المجدوله الى واقع
-لديه قدرة على تحويل رؤية البصري إلى واقع منطقي معقول(تنفيذ)

عيوبه:


-عدم القدرة على التصرف في حالة الأزمات
صعوبة اتخاذ القرار تحت الضغط
-لديه مشكلة في الإختبارات الشفوية لأنه لو اخطأ مرة اغلق عليه لأن أفكاره متسلسلة و متعاقبة فلو فقدت حلقة من السلسلة لانقطعت
-لا توجد لديه رؤى طويلة المدى
-غير و اقعي رغم انه منطقي((لأن من مميزاته التخطيط الجيد فهو يخطط على انه ناجح و لا يتوقع الفشل))
-عمله فلسفي منطقي ليس ملموساً،يميل الى الفلسفة و النقاش و الجدال
-يفتتن بصوت المرأة

و من صفاتهم انهم يحبون الحديث الخالي من الاحساس.

يغلب على حديثه الكلمات الآتية:
صوت-سمع-نغمة-رنين-لهجة-غناء-موسيقى-نبرة-صراخ-سؤال-إجابة-قول-نقاش-صياح-صمت-اخرس-آذان-إصغاء-حديث-ثرثرة-همس-ترنم-تشدق-مواء-صهيل-تغريد-زئير-لكنة-كلام-االآلات الموسيقية-طرق-عزف-الرعد-دعاء-خطابة-كلمة-صفارة جرس…

نعود الى النمط الاخير من الانماط وهو (( الحسي ))
وهو في مثالنا (الحج) الذي يشعر بمشاعر ويعتمد على تلقي المعلومه عن طريق المشاعر والاحاسيس وهو غالبا ما يكون غير متفاعل حتى يبدأ بالاحساس
فالانسان الحسي حساس للغايه ومشاعره فياضه ويغلب هذا النمط على اهل المدينه ومكه ومن صفاته انه لو تخيل البصري مشروع وتكلم عنه فأن السمعي يبدأ بتوثيق المشروع ووضع خطوات مرتبه لعمل المشروع
والحسي لم يتفاعل عندما يبدأ الحسي بالتفاعل يتفاجئ الجميع بأنه قد اكمل المشروع لوحده
عندما يتكلم الحسي يتكلم من اعماقه ويتنفس بشكل عميق
كلامه يغلب عليه احس اشعر
جمعت لكم هذه الصفات من النت
——————————————
1
– يمتاز بالهدوء ويتحدث بصوت منخفض بشكل عام ونبراته غير سريعة
2- يتنفس بعمق وبطء من أسفل الصدر فهو صاحب التنفس المثالي بين الأنظمة الثلاث لأنه يملأ كل رئته بالهواء حتى يصل تنفسه لمنطقة البطن
3- يفضل الراحة والحنان
4- يحتاج للتقدير والحب المستمر ولا يستطيع أن يشعر بالاستقرار والسعادة بشكل جيد مالم يتوفر له الحب والتقدير المستمر
5- ودود ، لطيف ( حبوب يعني )
6- يعطي اهتماماً أكبر للأحاسيس عن الأصوات والصور وأحياناً يتطرف في هذا الأمر حتى يتحول لشخص حساس
7- يتخذ قراراته على أساس مشاعره وأحاسيسه الشخصية في الغالب
8- يستخدم تعبيرات حسية مثل (أشعر – أحس – أشم …)
9- أكتافه للأمام قليلاً ورأسه يميل لتحت ناحية اليسار ( يعني ناحية القلب )
10- يوزن كلماته بقلبه قبل أن يخرجها من لسانه ( يعني أنه لا يحب أن يؤذي مشاعر الآخرين ، وإن فعلها فهو يقصده 100% لسبب أو لآخر )

التأكيدات اللغوية للنظام الحسي

لدي لدي إحساس بأنك على صواب
هذا جميل ، رقيق ، بغيض ، كريه 000الخ
أنا لا أشعر بالارتياح عندما أعمل تحت ضغط
هل يمكنك أن تضع يدك على السبب الرئيسي
أمسكت بطرف الخيط للموضوع
أريد أن أشعر بطعم النجاح
للموضوع هذا حلاوة خاصة
أنا أشتم رائحة الخديعة
أحس بالراحة ، السعادة 000 ، الألم 0000الخ
ويمكن القياس عليها بأي عبارات تشبهها

((((((( كيف تتعامل مع كل شخصية ))))))))

النظــــــــــــام البصري

كيف نتعامل مع البصريين

——————————————————————————–

1- عدم الحديث بصوت منخفض ( ليس من الضروري أن يكون الصوت عالياً ولكن يستحسن الا يكون منخفضاً ) وكذلك يستحسن ألا تكون هناك سكتات طويلة بين الكلمات فهذا يغيظ البصريين خاصة إن لم يكن للسكتات هدف بل هو أسلوب لكلام بمعنى أن تكون سرعة معقولة في الحديث
2- التحرك السريع ولو بدرجة ما لأن البطء في الحركة او إنجاز الأعمال يثير اعصاب البصريين غير المرنين وقد لا يقدرون أن ذلك طبيعة الشخص الذي أمامهم ويعتبرونه بروداً وكسلاً أو خمولاً ، مما قد يدفعهم لعدم التعامل مع أصحاب الحركة البطيئة او تجاهلهم حتى لا يعطلوهم
3- إبداء الطاقة والحيوية أثناء التعامل معهم بدلاً من الهدوء الشديد لأنهم أصحاب طاقة عالية في الغالب
4- الحديث معهم باستخدام اسلوب الصور او الخيال مثل أن نقول لهم ( تخيلوا ، شوفوا ، تصوروا ، خليكم معايا في الصورة ، انظروا لوجهة نظري 00الخ حتى ولو لم يكن الأمر يتطلب رؤية بصرية أو خيال بصري )
5- لا تدققي كثيراً في المشاعر ولا تتحسسي في الحديث لأنهم يزنون الكلمات ببصرهم ولا يزنوها بقلوبهم أو مشاعرهم في الغالب فلذلك قد يقولون كلمات جارحة لا يقصدونها بالمعنى الذي قد يأخذه الحسي على وجه التحديد
وإذا تم التدقيق كثيراً معهم فقد يدفعهم هذا الأمر إلى تجاهل من يدقق معهم أو عدم الحديث معهم حتى لا يتحسسوا منهم ، او قد يدفعهم هذا إلى إهمالهم ظناً منهم أنهم بذلك لا يضايقونهم
6- استخدام لغة الجسد والتعابير الجسدية أثناء الحديث ولو بدرجة ما ، لأن بعضهم ( خاصة المتطرفين ) قد يفسرون الهدوء في التعبير بأنه برود
7- رفع الأكتاف والصدر اثناء الحديث معهم لخلق نوع من الألفة على مستوى اللاواعي
والهدف من معظم النقاط السابقة إرسال رسالة للاواعي مفادها ( نحن مثلكم ونشبهكم مما سيحدث نوع من النقارب على مستوى اللاواعي )
8- ومما يخلق الألفة التشابه في القيم والقناعات الدنيوية ، والحديث باهتماماتهم ولو من باب التمثيل- في البداية فقط- بهدف خلق جو من الألفة ثم قيادتهم بعد ذلك لما تريدين
9- البعد عن الروتين أو السير على نمط واحد في الحديث أو الجلوس لأنهم ملولين بطبعم فلابد من استخدام مبدأ التغيير في التعامل معهم


كيف نتعامل مع السمعيين

——————————————————————————–

1- التوازن في كل شيء ( سرعة الكلام ، ارتفاع الصوت ، حركات الجسم ، حركات العين ، لغة الجسد )
يعني بلاش لغة جسد تعبيرية بشكل كبير ، بل بشكل مقبول أو متوسط
وعلى البصريين بالذات التخفيف من كثرة حركاتهم وسرعة كلامهم لأن هذا يشعرهم بعدم الارتياح
وعليهم كذلك خفض سرعة كلامهم أثناء الحديث معهم

2- استخدام التحليل العقلاني والمنطقي في الحديث والحوار والنقاش – بما يتناسب مع فكره وثقافته- وعدم الاكتفاء باستخدام الوصف الشكلي لأي موضوع او وصف المشاعر عند ذكر أي أمر أو إبداء الرأي نحوه
وهذا الأمر هام لكل من يهتم بالفكر ولكنه أكثر أهمية عند السمعيين

3- تنويع نبرات الصوت واستخدام التعبيرات الصوتية بشكل جيد وعدم الحديث بوتيرة واحدة لأنه يسبب له الملل
وتستطيع المرأة أن تؤثر في الرجل السمعي بالدلال الصوتي أو الاغراء الصوتي بدرجة تفوق تأثره بالشكل او الماكياج ( يعني لابد ان تستخدم المرأة ذكاء حواء ودلالها الصوتي مع زوجها لو ارادت أن تحقق أمر ما )

4- موافقته في الجلسة او الوقفة بميل الرأس ناحية أحد الجانبين ولكن ينبغي أن يكون ذلك بطريقة ذكية لا تجعله يشعر أنها تقلده

5- عدم التسرع في الكلام عند التحاور معه بل لا بد من التفكير لأنه لا يعجبه التسرع في إبداء الحكم على المواقف

6- استخدام عبارات سمعية او عقلانية اثناء الحديث معه مثل ( سمعت ، قلت ، هناك تحليل عن موضوع 00الخ )

7- عند الرغبة في إقناعه بأمر من الأفضل استخدام الأسلوب غير المباشر مثل أن يتم فتح الموضوع وكأنه موضوع مقروء في النت أو مسموع من شخصيات معينة ، أو مكتوب في الجرائد ، أو متداول في المجتمع ن والحديث عنه وكأنه امر مؤكد واستخدام شواهد منطقية ولكن ليس على لسان الشخص المتحدث
بل على لسان من اورد الخبر

كيف نتعامل مع الحسيين

——————————————————————————–

1- ( الكلام ببطئ ، انخفاض الصوت ، حركات الجسم قليلة ، حركات العين الى الاسفل )
يعني بلاش لغة جسد تعبيرية بشكل كبير ، بل بشكل مقبول أو بسيط جدا
2- استخدام الوصف المشاعري للموضوع او الفكرة

3- الحديث بوتيرة واحدة ومنخفضة
4- موافقته في الجلسة او الوقفة بميل الرأس ناحية أحد الجانبين ولكن ينبغي أن يكون ذلك بطريقة ذكية لا تجعله يشعر أنها تقلده

5- استخدام عبارات حسية اثناء الحديث معه مثل ( شعرت ،حسيت ، انا حاسس بك 00الخ )

6- عند الرغبة في إقناعه بأمر من الأفضل استخدام المواقف المؤئرة او التي تحمل الطابع الشعوري والتي تحمل الكثير من المشاعر

وبهذا نكون انتهينا من الانماط التمثيليه يبقى السمعي الرقمي وهو نفس السمعي ولكن بدل من ان يركز على التناغم واللحن يكون تركيزه على العمليات المنطقيه

%d مدونون معجبون بهذه: