خير الأمور الوسط

سئل أحد العارفين بالله : إنك تخرج أمثال العرب والعجم من القرآن، فهل تجد في كتاب الله ” خير الأمور أوساطها”؟ قال : نعم في أربعة مواضع:
١- قوله تعالى:( قال إنه يقول إنها بقرة لا فارض ولا بكر عوان بين ذلك فافعلوا ما تؤمرون ) البقرة – ٦٨ .

٢- وقوله تعالى: ( والذين إذا أنفقوا لم يسرفوا ولم يقتروا وكان بين ذلك قواما ) الفرقان- ٦٧ .

٣- وقوله تعالى: ( ولا تجعل يدك مغلولة إلي عنقك ولا تبسطها كل البسط فتقعد ملوما محسورا ) الإسراء- ٢٩ .

٤- وقوله تعالى : ( ولا تجهر بصلاتك ولا تخافت بها وابتغ بين ذلك سبيلا ) الإسراء- ١١٠ .

فخير الأمور الوسط .. لا إفراط ولا تفريط .. ولا غلو ولا تقصير .. في أمور الدين والدنيا .. يسروا ولا تعسروا .. بشروا ولا تنفروا .. فقد جعلنا الله أمة وسطا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *