اسرار الحفاظ على بشرة صحية وناعمة

الحفاظ على بشرة صحية وناعمة لا يتطلب الكثير من التضحيات، لكنه يعتمد على كلمة سر واحدة هي “المثابرة”. واظبي على تقشير، وتنظيف، وتنشيط، وترطيب بشرتك للحفاظ على نضارتها وإشراقها وشبابها. ولا تتأخري في اعتماد هذه الخطوات منذ اليوم وتحويلها إلى عادات روتينية ترافقك على الدوام.

نتيجة بحث الصور عن خطوات الحفاظ على بشرة صحية وناعمة

تقشير البشرة

يشكل تقشير البشرة خطوة أساسية لمساعدتها على التجدد وحمايتها من الجفاف، وفقدان الحيوية. إذ تسمح هذه الخطوة بإزالة الخلايا الميتة كما أنها توحد البشرة وتجعلها أكثر نعومة.

تتوفر المستحضرات المقشرة للبشرة بصيغ تناسب مختلف أنواع البشرات. وهي تتمتع بمفعول منظف ومقشر بفضل احتوائها على حبيبات صغيرة تساهم في التخلص من الخلايا الميتة وتترك المجال لظهور طبقة جلدية جديدة.

من الممكن الاستعاضة عن مستحضرات التقشير الجاهزة بإضافة القليل من الملح أو السكر إلى المنظف الذي تستعملينه ليكتسب مفعولاً مقشراً. يمكنك أيضاً خلط القليل من السكر مع العسل للحصول على تركيبة مقشرة ومنقية للبشرة.

كما يمكنك الاستعانة بفرشاة مقشرة تستعملينها مع المنظف الذي تعتمدينه عادة لبشرتك، فهي تعمل على تقشير البشرة وتنشيط الدورة الدموية في الوقت نفسه. احرصي على تقشير بشرتك على الأقل مرة أسبوعياً للحفاظ على تجددها وإشراقها.

تنظيف البشرة

يُعتبر الخلود إلى النوم مساء دون تنظيف البشرة جريمة نرتكبها بحق أنفسنا، فتنظيف البشرة هو عادة يومية يجب تبنيها منذ سن مبكرة للتخلص من بقايا الماكياج، والغبار، والكريمات التجميلية، ومستحضرات الحماية من الشمس التي نطبقها خلال النهار. هذا بالإضافة إلى فائدتها في تحضير البشرة كي تتنفس وتتجدد بالشكل المناسب خلال الليل. اختاري لتنظيف بشرتك مستحضراً راغياً، جل منظف، حليب منظف أو حتى ماء ميسيلير، خاصة إذا كانت بشرتك حساسة.

تنشيط البشرة

يسود الاعتقاد أن تطبيق اللوشن المنشط من الخطوات غير الضرورية للبشرة، ولكن هذا الاعتقاد خاطئ كون هذا المستحضر ينعش البشرة، ويهدئها بعد التنظيف، ويساعد في توحيدها، ويحضرها لاستقبال مستحضرات العناية اللاحقة ذات المفعول المغذي والمرطب. يساعد اللوشن على انقباض المسام أيضاً مما يحول دون تراكم الأوساخ بداخلها ويحمي البشرة من ظهور الزوان الذي يصعب التخلص منه.

ترطيب البشرة

بعد تنظيف البشرة وتنشيطها لن يبق عليك سوى الانتقال إلى مرحلة الترطيب الذي يحميها من الجفاف ويقيها من الشيخوخة المبكرة. استعيني بأنواع الزيوت المعالجة لمشاكل البشرة: بقع، تجاعيد، فقدان حيوية… أما الكريم المرطب فيمكن تطبيقه بمفرده أو بعد الزيت المعالج. وهو يحافظ على رطوبة البشرة كما يحميها من الجفاف. اختاريه بما يتناسب مع نوع بشرتك للاستفادة من خصائصه واستعملي بعده كريم الحماية من الشمس على أن يتم اختياره بصيغة رقيقة تحمي البشرة دون أن تثقلها وتتسبب في لمعانها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *