القرآن تدبر وعمل صفحة رقم 142سورة الأنعام

حفظ سورة الأنعام – صفحة 142 – نص وصوت

الوقفات التدبرية

( 1 )

{ وَكَذَٰلِكَ جَعَلْنَا لِكُلِّ نَبِىٍّ عَدُوًّا شَيَٰطِينَ ٱلْإِنسِ وَٱلْجِنِّ
يُوحِى بَعْضُهُمْ إِلَىٰ بَعْضٍ زُخْرُفَ ٱلْقَوْلِ غُرُورًا ۚ }

قال قتادة ومجاهد والحسن :
إن من الإنس شياطين، كما أن من الجن شياطين

وقال مالك بن دينار :
إن شياطين الإنس أشد علي من شياطين الجن؛
وذلك أني إذا تعوذت بالله ذهب عني شيطان الجن،
وشيطان الإنس يجيئني فيجرني إلى المعاصي عياناً.
البغوي:2/56.

السؤال :
هل في الإنس شياطين كالجن ؟
وأيهم أشد خطراً ؟

( 2 )

{ يُوحِى بَعْضُهُمْ إِلَىٰ بَعْضٍ زُخْرُفَ ٱلْقَوْلِ غُرُورًا ۚ }

يزين بعضهم لبعض الأمر الذي يدعون إليه من الباطل،
ويزخرفون له العبارات؛ حتى يجعلوه في أحسن صورة؛
ليغتر به السفهاء، وينقاد له الأغبياء الذين لا يفهمون الحقائق،
ولا يفقهون المعاني، بل تعجبهم الألفاظ المزخرفة،
والعبارات المموهة، فيعتقدون الحق باطلاً، والباطل حقاً.
السعدي:269-270.

السؤال :
لماذا يهتم أهل الباطل بزخرفة أقوالهم وتجميلها ؟

( 3 )

{ وَلِتَصْغَى إِلَيْهِ
أَفْئِدَةُ الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِالْآَخِرَةِ وَلِيَرْضَوْهُ }

أخبر أن كلام أعداء الرسل تصغى إليه أفئدة الذين لا يؤمنون بالآخرة
فعلم أن مخالفة الرسل وترك الإيمان بالآخرة متلازمان؛
فمن لم يؤمن بالآخرة أصغى إلى زخرف أعدائهم
فخالف الرسل كما هو موجود في أصناف الكفار
والمنافقين في هذه الأمة وغيرها.
ابن تيمية:3/89-90.

السؤال :
مخالفة الرسل وترك الإيمان بالآخرة متلازمان ،
بين ذلك ؟

( 4 )

{ وَتَمَّتْ كَلِمَةُ رَبِّكَ صِدْقًا وَعَدْلًا
لَا مُبَدِّلَ لِكَلِمَاتِهِ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ }

{ وَتَمَّتْ كَلِمَةُ رَبِّكَ صِدْقًا وَعَدْلًا } :
فالله تعالى بعث الرسل بالعلم والعدل ؛
فكل من كان أتم علما وعدلا كان أقرب
إلى ما جاءت به الرسل.
ابن تيمية:3/93.

السؤال :
ما الأمور التي تحدد مقدار قربك
مما جاء به الرسل عليهم السلام ؟

( 5 )

{ وَإِنْ تُطِعْ أَكْثَرَ مَنْ فِي الْأَرْضِ يُضِلُّوكَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ
إِنْ يَتَّبِعُونَ إِلَّا الظَّنَّ وَإِنْ هُمْ إِلَّا يَخْرُصُونَ }

وسبب هذه الأكثرية :
أن الحق والهدى يحتاج إلى عقول سليمة، ونفوس فاضلة،
وتأمل في الصالح والضار، وتقديم الحق على الهوى،
والرشد على الشهوة، ومحبة الخير للناس.

وهذه صفات إذا اختل واحد منها تطرق الضلال إلى النفس
بمقدار ما انثلم من هذه الصفات.
ابن عاشور:8/25.

السؤال :
ما سبب كثرة أهل الضلال في الأرض ؟
( 6 )

{ وَإِن تُطِعْ أَكْثَرَ مَن فِى ٱلْأَرْضِ يُضِلُّوكَ عَن سَبِيلِ ٱللَّهِ ۚ }

دلت هذه الآية على أنه لا يستدل على الحق بكثرة أهله،
ولا يدل قلة السالكين لأمر من الأمور أن يكون غير حق،
بل الواقع بخلاف ذلك؛ فإن أهل الحق هم الأقلون عدداً،
الأعظمون عند الله قدراً وأجراً.
السعدي:270.

السؤال :
انتشر اليوم بين الناس الإيمان بالأكثرية ، وتغليبها على الأقلية ،
فما حكم الشرع في هذا ؟

( 7 )

{ فَكُلُوا مِمَّا ذُكِرَ اسْمُ اللَّهِ عَلَيْهِ إِنْ كُنْتُمْ بِآَيَاتِهِ مُؤْمِنِينَ }

{ إِنْ كُنْتُمْ بِآَيَاتِهِ مُؤْمِنِينَ } أي :
إن كنتم بأحكامه وأوامره آخذين ؛
فإن الإيمان بها يتضمن ويقتضي الأخذ بها والانقياد لها.
ابن عطية:2/338.

السؤال :
لماذا ختم الأمر بالأكل مما ذكر اسم الله عليه بذكر الإيمان ؟

التوجيهات

1- من أساليب أهلِ الباطل تحسين القول وزخرفته،
مع أنه في داخله لا يتضمن إلا الفساد،
{ كَذَلِكَ جَعَلْنَا لِكُلِّ نَبِيٍّ عَدُوًّا شَيَاطِينَ الْإِنْسِ وَالْجِنِّ
يُوحِي بَعْضُهُمْ إِلَى بَعْضٍ زُخْرُفَ الْقَوْلِ غُرُورًا } 

2- القلوب الفارغة من الإيمان بالله أكثر القلوب إصغاء
لأهل الشهوات والشبهات،
{ وَلِتَصْغَى إِلَيْهِ أَفْئِدَةُ الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِالْآَخِرَةِ
وَلِيَرْضَوْهُ وَلِيَقْتَرِفُوا مَا هُمْ مُقْتَرِفُونَ }

3- الكثرة ليست دليلاً على الحق،
{ وَإِن تُطِعْ أَكْثَرَ مَن فِى ٱلْأَرْضِ يُضِلُّوكَ عَن سَبِيلِ ٱللَّهِ ۚ }

العمل بالآيات

1- أكثر من دعاء الله سبحانه أن يهديك، ويثبتك على الدين؛
فإن الهداية بيده وحده سبحانه،

{ وَلَوْ أَنَّنَا نَزَّلْنَا إِلَيْهِمُ الْمَلَائِكَةَ وَكَلَّمَهُمُ الْمَوْتَى
وَحَشَرْنَا عَلَيْهِمْ كُلَّ شَيْءٍ قُبُلًا مَا كَانُوا لِيُؤْمِنُوا
إِلَّا أَنْ يَشَاءَ اللَّهُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَهُمْ يَجْهَلُونَ }

2- اقرأ كتاباً عن مخططات الصهيونية العالمية؛
للتعرف على طريقة تفكير أعداء الأنبياء من شياطين الإنس،

{ وَكَذَٰلِكَ جَعَلْنَا لِكُلِّ نَبِيٍّ عَدُوًّا شَيَاطِينَ الْإِنْسِ وَالْجِنِّ
يُوحِي بَعْضُهُمْ إِلَى بَعْضٍ زُخْرُفَ الْقَوْلِ غُرُورًا }

3- تعرف على أحكام الذبائح الجائزة والمحرمة
من خلال قراءة كتاب في ذلك، أو استماع درس،

{ فَكُلُوا مِمَّا ذُكِرَ اسْمُ اللَّهِ عَلَيْهِ إِنْ كُنْتُمْ بِآَيَاتِهِ مُؤْمِنِينَ }

معاني الكلمات

وَحَشَرْنَا : جَمَعْنَا

قُبُلاً : مُوَاجَهَةً

زُخْرُفَ الْقَوْلِ : الْقَوْلَ البَاطِلَ الَّذِي زَيَّنَهُ قَائِلُوهُ

غُرُورًا : خِدَاعًا

يَفْتَرُونَ : يَخْتَلِقُونَ مِنْ كَذِبٍ وَزُورٍ

وَلِتَصْغَى : لِتَمِيلَ

وَلِيَقْتَرِفُوا : لِيَكْتَسِبُوا

الْمُمْتَرِينَ : الشَّاكِّينَ

صِدْقًا : فِي الأَخْبَارِ

وَعَدْلاً : فِي الأَحْكَامِ

يَخْرُصُونَ : يَظُنُّونَ وَيَكْذِبُونَ

▪ تمت ص 142

انتظروني غدا باذن الله

%d مدونون معجبون بهذه: