تأملات في متشابهات سورة التوبة

{ فَلا تُعْجِبْكَ أَمْوَالُهُمْ وَلا أَوْلادُهُمْ
إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ بِهَا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا
وَتَزْهَقَ أَنْفُسُهُمْ وَهُمْ كَافِرُونَ }

[ التوبة : 55 ]

تشبه :
↓↓↓↓↓↓

{ وَلا تُعْجِبْكَ أَمْوَالُهُمْ وَأَوْلادُهُمْ
إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ أَنْ يُعَذِّبَهُمْ بِهَا فِي الدُّنْيَا وَتَزْهَقَ أَنْفُسُهُمْ وَهُمْ كَافِرُونَ }

[ التوبة : 85 ]

ملاحظة : 

الآيتان شديدتا التشابه.

· الآية 55 نزلت في قوم أحياء
· والآية 85 نزلت في قوم قد ماتوا

والفاء في قوله { فَلا } في الآية 55
لأن ما قبلها أفعال مضارعة فهي بمعنى الشرط،

فكأنه قيل :
إن اتصفوا بهذه الصفات من الكسل في الصلاة وكراهية النفقات
فلا تعجبك أموالهم ولا أولادهم.

وأما الآية 85
فتقدمها أفعال ماضية وبعد موتهم فلا تصلح للشرط
فناسب مجيئها بالواو فقال { وَلا }

وقد تقدم الآية 55 توكيد :

· في قوله { إِلا وَهُمْ كُسَالَى } 
· وتوكيد آخر في قوله { إِلا وَهُمْ كَارِهُونَ }
· فناسب فيها التوكيد بقوله { وَلا أَوْلادُهُمْ }

` بخلاف الآية 85 التي لم يتقدمها مثل ذلك.

وقال { لِيُعَذِّبَهُمْ } في الآية 55 لأن المعنى تقديره :

إنما يريد الله ما هم فيه من الأموال والأولاد
لأجل تعذيبهم في حياتهم بما يصيبهم من فقد ذلك،

وقال في الآية 85 { أَنْ يُعَذِّبَهُمْ }

لأنه تقدمها أفعال ماضية لا تصلح للشرط

ولذلك قال قبلها { وَمَاتُوا وَهُمْ فَاسِقُونَ }

ثم اكتفى بذكر { الدُّنْيَا } في الآية 85 لأنها صفة للحياة،
فاكتفى بذكر الموصوف أولا عن إعادته ثانيا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *