النوم أمام المروحة خطأ كبير لهذه الأسباب

أتشعرون بالحر؟ رغم هذا النوم أمام المروحة خطأ كبير وهذه الأسباب

مع ارتفاع درجات الحرارة في الصيف، نحتاج دائماً لمُبردات تخفض من حرارة أجسامنا وتمنحنا الشعور بالإنتعاش، وبالتالي نلجأ على الفور إلى الجلوس أو النوم أمام مكيف الهواء أو المراوح. لكن هل كنتِ تعلمين أن هذه الأخيرة تعرّضكِ للعديد من المخاطر؟

كان قد كشف خبير النوم مارك روديك في المجلة الصحية Sleep Advisor مؤخراً عن مخاطر النوم أمام المروحة موضحاً ان استخدامها ليلاً يتسبب في مشاكل صحية وجمالية كالآتي: تهيج العين واحمرارها، حساسية الجلد والصدر، مشاكل الربو وتقلصات عضلية وجفاف البشرة.

يقول الخبير: “أنه عندما نقوم بتدوير الهواء في الغرفة بواسطة المروحة، فإن الغبار الناعم وحبوب اللقاح تدخل في الجيوب الأنفية، وهذا مثير للمشاكل خاصة للأشخاص الذين يعانون من الحساسية، الربو، وصداع الجيوب الانفية المزمن”. يواصل الخبير قائلاً: “أن انتشار الهواء الجاف الذي تنقله المروحة قد يتسبب في جفاف بشرتكِ وعينيكِ وحلقكِ. هذا إلى جانب أن الهواء المُوزع من المروحة بإستمرار، يمكن أن يسبب تقلصات العضلات وتشنجات”. 

من هنا ينصحكِ خبير النوم “مارك روديك” أنه بإمكانكِ الاستمتاع بالنوم أمام المروحة ولكن شرط استخدام مروحة مزوّدة بمؤقت يقوم بغلقها تلقائياً عقب ساعة أو ساعتين على الأكثر من تشغليها بعد الاستغراق في النوم تجنباً لأضرار التعرض لهوائها المباشرطوال الليل.

في نفس السياق، إليكِ بعض من أضرار التعرض المباشر لهواء المروحة:

  • يتسبب التعرض لهواء المروحة المستمر في تحفيز الجسم على زيادة التعرق مما يعرض الشخص لإختلاف درجات حرارة جسمه، وبالتالي إلى الإصابة بوجع الجسم وبنزلات البرد.

  • إن هواء المروحة المباشر قد ينقل الجراثيم غير المرئية في الهواء إلى الحلق وبالتالي يتسبب في جفافه واحتقانه.

  • الإصابة بالصداع المزمن فور الاستيقاظ من النوم وذلك نتيجة لاستنشاق هواء المروحة المباشر طوال ساعات الليل.

قد ترتفع درجة حرارة الجسم بسبب المروحة، لذا عليكِ بتثبيت هواء المروحة عكس اتجاه موقعكِ لكي تستفيدي من هوائها بطريقة غير مباشرة أو تتركيها تتحرك وتوزع الهواء بالغرفة دون توجيهها ناحيتكِ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *