خمار المرأة في الصلاة

السؤال: ما معنى قول النبي صلى الله عليه وسلم: “لا يقبل الله صلاة حائض إلا بخمار”؟

الإجابة: المراد بالحائض التي بلغت بالحيض، وهذا كقول النبي صلى الله عليه وسلم: “غسل يوم الجمعة واجب على كل محتلم” أي بلغ بالإحتلام، كذلك الحائض لا يمكن أن تصلي، ولكن المعنى أن المرأة إذا بلغت بالحيض فإن الله لا يقبل صلاتها حتى تختمر أي تغطي رأسها، وهذا مما استدل به أهل العلم على قولهم: إن عورة المرأة البالغة في الصلاة جميع البدن إلا الوجه فإنه ليس بعورة في الصلاة، ولكنه عورة في النظر فيجب على المرأة أن تغطي وجهها عن كل الرجال إلا زوجها ومحارمها. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *