القرآن تدبر وعمل صفحة رقم 120سورة المائدة

حفظ سورة المائدة – صفحة 120 – نص وصوت


الوقفات التدبرية

( 1 )

{ وَحَسِبُوا أَلَّا تَكُونَ فِتْنَةٌ فَعَمُوا وَصَمُّوا
ثُمَّ تَابَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ ثُمَّ عَمُوا وَصَمُّوا كَثِيرٌ مِنْهُمْ
وَاللَّهُ بَصِيرٌ بِمَا يَعْمَلُونَ }

ظن هؤلاء الذين أخذ عليهم الميثاق
أنه لا يقع من الله- عز وجل- ابتلاء واختبار بالشدائد،
اغتراراً بقولهم:
نحن أبناء الله وأحباؤه،
وإنما اغتروا بطول الإمهال.
القرطبي:8/97.

السؤال :

بأي شيء اغتروا حتى تركوا امتثال أمر الله تعالى؟

( 2 )

{ وَحَسِبُوا أَلَّا تَكُونَ فِتْنَةٌ فَعَمُوا وَصَمُّوا
ثُمَّ تَابَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ ثُمَّ عَمُوا وَصَمُّوا كَثِيرٌ مِنْهُمْ
وَاللَّهُ بَصِيرٌ بِمَا يَعْمَلُونَ }

{ تَابَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ } أي: رجع بهم إلى الطاعة والحق،
ومن فصاحة اللفظ استناد هذا الفعل الشريف إلى الله تعالى،
واستناد العمى والصمم اللذين هما عبارة عن الضلال إليهم.
ابن عطية:2/221.

السؤال :

هذه الآية تبين لطف الله تعالى بعباده،
وجهل عباده بمصلحتهم، وضح ذلك؟

( 3 )

{ لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ
وَقَالَ الْمَسِيحُ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ اعْبُدُوا اللَّهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ }

يخبر تعالى عن كفر النصارى بقولهم :
{ إن الله هو المسيح ابن مريم } بشبهة أنه خرج من أم بلا أب،
وخالف المعهود من الخلقة الإلهية،
والحال أنه عليه الصلاة والسلام قد كذبهم في هذه الدعوى،

وقال لهم : { يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ اعْبُدُوا اللَّهَ رَبِّي وَرَبَّكُم }
فأثبت لنفسه العبودية التامة،
ولربه الربوبية الشاملة لكل مخلوق
السعدي:240.

السؤال :

لماذا ذكر قول عيسى بعد ذكر قول النصارى؟

( 4 )

{ أَفَلَا يَتُوبُونَ إِلَى اللَّهِ وَيَسْتَغْفِرُونَهُ
وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ }

{ أَفَلَا يَتُوبُونَ إِلَى اللَّهِ وَيَسْتَغْفِرُونَهُ } :
فالتوبة هي الإقلاع عما هو عليه في المستقبل،
والرجوع إلى الاعتقاد الحق، والاستغفار :
طلب مغفرة ما سلف منهم في الماضي،
والندم عما فرط منهم من سوء الاعتقاد.
ابن عاشور:6/284.

السؤال :

لماذا جمع بين التوبة والاستغفار في الآية الكريمة ؟

( 5 )

{ أَفَلَا يَتُوبُونَ إِلَى اللَّهِ وَيَسْتَغْفِرُونَهُ
وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ }

يغفر ذنوب التائبين، ولو بلغت عنان السماء،
ويرحمهم بقبول توبتهم، وتبديل سيئاتهم حسنات،
وصدر دعوتهم إلى التوبة بالعرض
الذي هو غاية اللطف واللين في قوله :

{ أَفَلَا يَتُوبُونَ إِلَى اللَّهِ }
السعدي:240.

السؤال :

كيف يفيد الداعية من هذه الآية في دعوته ؟

( 6 )

{ مَا الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهِ الرُّسُلُ
وَأُمُّهُ صِدِّيقَةٌ كَانَا يَأْكُلَانِ الطَّعَامَ }

{ صِدِّيقَةٌ } أي: كثيرة الصدق،

وقيل:

سميت صديقة لأنها صدقت بآيات الله؛
كما قال عز وجل في وصفها :

{ وَصَدَّقَتْ بِكَلِمَاتِ رَبِّهَا }
[ التحريم : 12 ]

البغوي:1/699.

السؤال :

لماذا وصفت مريم -عليها السلام- بالصديقة ؟

( 7 )

{ مَا الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهِ الرُّسُلُ
وَأُمُّهُ صِدِّيقَةٌ كَانَا يَأْكُلَانِ الطَّعَامَ }

دليل ظاهر على أنهما عبدان فقيران،
محتاجان -كما يحتاج بنو آدم- إلى الطعام والشراب،
فلو كانا إلهين لاستغنيا عن الطعام والشراب،
ولم يحتاجا إلى شيء؛ فإن الإله هو الغني الحميد.
السعدي:240.

السؤال :

كيف يستدل بأكل الطعام على عدم ألوهية عيسى وأمه ؟

التوجيهات

1- اعلم أن الغرور وطول الأمل
يصدان العبد عن طريق الله تعالى، فاحذر ذلك،

{ وَحَسِبُوا أَلَّا تَكُونَ فِتْنَةٌ فَعَمُوا وَصَمُّوا
ثُمَّ تَابَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ ثُمَّ عَمُوا وَصَمُّوا كَثِيرٌ مِنْهُمْ
وَاللَّهُ بَصِيرٌ بِمَا يَعْمَلُونَ }

2- احذر الشرك؛ فإنه لا تنفع معه طاعة،

{ إِنَّهُ مَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ
فَقَدْ حَرَّمَ اللَّهُ عَلَيْهِ الْجَنَّةَ وَمَأْوَاهُ النَّارُ
وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنْصَارٍ }

3- لا بأس عند مجادلة غير المسلمين
من استعمال الأدلة العقلية التي تدل على بطلان ما يفعلونه،

{ مَا الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهِ الرُّسُلُ
وَأُمُّهُ صِدِّيقَةٌ كَانَا يَأْكُلَانِ الطَّعَامَ }

العمل بالآيات

1- أرسل رسالة تبين فيها أن الله سبحانه
قد يغفر كل ذنب إلا الشرك،

{ إِنَّهُ مَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ
فَقَدْ حَرَّمَ اللَّهُ عَلَيْهِ الْجَنَّةَ وَمَأْوَاهُ النَّارُ
وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنْصَارٍ }

2- جدد توبتك لله تعالى،
وليكن يومك هذا بداية ترك لمعصية
كنت مترددا في تركها،

{ أَفَلَا يَتُوبُونَ إِلَى اللَّهِ وَيَسْتَغْفِرُونَهُ
وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ }

3- استغفر الله تعالى هذا اليوم سبعين مرة،

{ أَفَلَا يَتُوبُونَ إِلَى اللَّهِ وَيَسْتَغْفِرُونَهُ
وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ }

معاني الكلمات

فِتْنَةٌ : عَذَابٌ، وَبَلاَءٌ

صِدِّيقَةٌ : قَدْ صَدَّقَتْ تَصْدِيقًا جَازِمًا

لاَ تَغْلُوا : لاَ تَتَجَاوَزُوا الْحَقَّ فِي اعْتِقَادِكُمْ

▪ تمت ص 120

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *