في صيف 2017، بدأ ميوكي بالعمل في مجال إعداد الوجبات البحرية والأسماك، ما أتاح الفرصة له لاستغلال هذه الوجبات في رسم لوحات فنية رائعة.

وعلق ميوكي على تجربته قائلاً: ” عملي لا يمت بصلة لمجال الفن والرسم، ولكن أثناء قيامي بتعليم ابني كيفية تقطيع الأسماك وإعداد طبق الساشيمي، خطر لي أن أجعلها وجبات مميزة. وبدأت بتنفيذ الفكرة”

وقد استعان ميوكي بمئات مقاطع الفيديو على موقع يوتيوب، بهدف تعلم المزيد من التقنيات الصعبة في تشكيل طبق الساشيمي، قبل أن يبرع في هذا المجال ويحظى باهتمام مواقع التواصل الاجتماعي، حيث يتابعه حالياً ما يقرب من 40 ألف شخص على إنستغرام.

يذكر بأن مهارات ميوكي تطورت بفضل الجهد الكبير الذي يبذله والوقت الطويل الذي يقضيه في إبداع أطباقه المميزة التي جعلت منه نجماً مشهوراً على الإنترنت، وفق ما نقل موقع “أوديتي سنترال” الإلكتروني.