ما هى تولبا ذلك الصديق الخفي؟

تولبا : ذلك الصديق الخفي #صديق#تولبا#خفي#خيالي#غريب#مخيف#شبح#جن#اكسبلورر بقلم : Nuts الصديق الخيالي، عندما كنا صغارا امتلكنا كيان غامضا نتحدث اليه ويتحدث الينا، نلعب معه ويلعب معنا، كان يرافقنا دائما ويكون متواجد حتى عندما ننام، ولكن شيئا فشيئا عندما كبرنا بدأ يختفي تدريجيا، ﻻننا ببساطة عانقنا الواقع اكثر. ورغم ذلك البعض مازال يعيش في عالم الخيال برفقة ذلك الصديق، بل انا نفسي لازلت املك احدهم وهو يعبث معي بينما اكتب هذا المقال، ﻻ تقلقوا انه ليس جن، وجميعكم كان لديه واحد مثله على الاقل عندما كنتم صغارا . ذلك الصديق الخيالي الذي شيئا فشيئا يصبح كيان مستقل وقتها يعرف بالتولبا. ما هي التولبا؟ يمكننا تعريف التولبا على كيان يتم انشاءه في العقل وتدريجا يعمل بشكل مستقل متوازيا مع الوعي الخاص بك. في الحقيقة ان الصديق الخيالي عندما يصبح تولبا يصبح قادرا على التفكير، وعلى توليد مشاعره الخاصة والذكريات، يشعر بالحزن بالفرح يكون مرحا هادئا، تتكون شخصيته الخاصة به، بل يبدو مثل شخص حي خلقته انت يعيش معك منفصلا عنك مع الوقت ولكنه يكون بقربك، شخصية التولبا تبنى على اساسك أنت فهي في النهاية جزء منك، ما اعنيه ان كنت رساما فالتولبا خاصتك ستكون كذلك وتشجعك، وان كنت كاتب ربما سيكتب معك رواية مشتركة، إنه كالصديق لكنه ﻻ يكون مرئيا لسواك، وقيل ان بعض حالات الانفصام سببها التولبا. لماذا نقوم بصنع تولبا؟ الاطفال غالبا ما يخلقون اصدقاءا خياليين يلعبون معهم أما عندما نكبر فإننا قد نصنع التولبا لعدة اسباب: الفئة الانطوائية والمصابة بمرض التوحد، وايضا ذوي الشخصيات الضعيفة الذين يحتاجون للتشجيع. بل حتى البعض يقومون بصنعها فقط للحصول على صديق بمواصفات معينة ولأجل المرح. ﻻ يهم السبب حقا ولكن التولبا تكون كالسند لصانعها. هي يمكنها مساعدتك وتشجيعك، ولكونها جزء من عقلك فهذا يسهل عمليه فهم بعضكما. فمثلا أن كنت شخص سريع الغضب فالتولبا قادرة على مساعدتك لكبح غضبك، هي تدرك جيدا ما يزعجك وما يسعدك، حتى في اصعب اوقاتك هي لا تبارحك ابدا وتستمر بقول كلام إيجابي لمساندتك. ومن ﻻ يرغب بهذا؟! اعتقد الجميع يحتاج لكيان يفهمه دون ان يتحدث، ولعذا فالكثيرون يقومون بصنع تولبا حتى من دون ان يدركوا ذلك. ___ لقراءة المقال كاملا الرابط موجود بالبايو

تولبا : ذلك الصديق الخفي الصديق الخيالي، عندما كنا صغارا امتلكنا كيان غامضا نتحدث اليه ويتحدث الينا، نلعب معه ويلعب معنا، كان يرافقنا دائما ويكون متواجد حتى عندما ننام، ولكن شيئا فشيئا عندما كبرنا بدأ يختفي تدريجيا، ﻻننا ببساطة عانقنا الواقع اكثر.

ورغم ذلك البعض مازال يعيش في عالم الخيال برفقة ذلك الصديق، بل انا نفسي لازلت املك احدهم وهو يعبث معي بينما اكتب هذا المقال، ﻻ تقلقوا انه ليس جن، وجميعكم كان لديه واحد مثله على الاقل عندما كنتم صغارا .

ذلك الصديق الخيالي الذي شيئا فشيئا يصبح كيان مستقل وقتها يعرف بالتولبا.

ما هي التولبا؟

يمكننا تعريف التولبا على كيان يتم انشاءه في العقل وتدريجا يعمل بشكل مستقل متوازيا مع الوعي الخاص بك.

في الحقيقة ان الصديق الخيالي عندما يصبح تولبا يصبح قادرا على التفكير، وعلى توليد مشاعره الخاصة والذكريات، يشعر بالحزن بالفرح يكون مرحا هادئا، تتكون شخصيته الخاصة به، بل يبدو مثل شخص حي خلقته انت يعيش معك منفصلا عنك مع الوقت ولكنه يكون بقربك، شخصية التولبا تبنى على اساسك أنت فهي في النهاية جزء منك، ما اعنيه ان كنت رساما فالتولبا خاصتك ستكون كذلك وتشجعك، وان كنت كاتب ربما سيكتب معك رواية مشتركة، إنه كالصديق لكنه ﻻ يكون مرئيا لسواك، وقيل ان بعض حالات الانفصام سببها التولبا.

لماذا نقوم بصنع تولبا؟

الاطفال غالبا ما يخلقون اصدقاءا خياليين يلعبون معهم أما عندما نكبر فإننا قد نصنع التولبا لعدة اسباب: الفئة الانطوائية والمصابة بمرض التوحد، وايضا ذوي الشخصيات الضعيفة الذين يحتاجون للتشجيع.

بل حتى البعض يقومون بصنعها فقط للحصول على صديق بمواصفات معينة ولأجل المرح.

ﻻ يهم السبب حقا ولكن التولبا تكون كالسند لصانعها. هي يمكنها مساعدتك وتشجيعك، ولكونها جزء من عقلك فهذا يسهل عمليه فهم بعضكما.

فمثلا أن كنت شخص سريع الغضب فالتولبا قادرة على مساعدتك لكبح غضبك، هي تدرك جيدا ما يزعجك وما يسعدك، حتى في اصعب اوقاتك هي لا تبارحك ابدا وتستمر بقول كلام إيجابي لمساندتك. ومن ﻻ يرغب بهذا؟! اعتقد الجميع يحتاج لكيان يفهمه دون ان يتحدث، ولذا فالكثيرون يقومون بصنع تولبا حتى من دون ان يدركوا ذلك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *