مقالة اليوم للكاتب/ مأمون البسيونى ليوم 11 ابريل 2019

ألا فلتعلموا أنّ مأساتنا تبدأ عندما نفقد سذاجتنا .عندما نسمع كلام نفس البعض : إنزلوا قولوا رأيكم …والله العظيم سوف تكون انتخابات نزيهة !

سوف يكون استفتاءا نظيفا أنظروا الآصابع غمست فى الحبر الفوسفورى !

ومرّت علينا عقود وكدنا نجرّب شيئا جديدا : رئيس يترك الكرسى على قيد الحياة ّ..إنّه السيد عبد الفتاح السيسى .

فى رأيى الشخصى أنّه يحتاج إلى الملايين التى أتت به لتنزل مرّة أخري لتفوّضه ,أو كما قال نفسه فى وقتها

” لتأمره ” بأنّ وقف تعديل الدستور هو الموقف الصحيح .. ليس بأمانى ّ..

إنّما من حقّى أن أسأل :خلال الثلاثة سنين المتبقيّة مالذى يمكن للرئيس السيسى أن يقدّمه كتأكيدات بأن مصر لن تستقرّ إلا يوجوده ؟

غير أنّه بكلّ تأكيد يستطيع أن يجرّب رفع قيود الحرّية على المصريين .. مثلا : حالة الطوارىء ومثلا قانون التظاهر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *