القصة الكاملة للعطل الذى أصاب «فيسبوك» وتطبيقاته

تفاجأ مستخدمو موقع التواصل الاجتماعى “فيسبوك” يوم الثلاثاء 13 مارس 2019 بعطل أصاب شبكة التواصل الأكبر على مستوى العالم، واستمر ذلك العطل لمدة 17 ساعة تقريبا.



ولم يستطع المستخدمون إرسال صور أو فيديوهات أو رفعها على شبكة التواصل الاجتماعى، وكذلك لم يتمكن البعض من تسجيل الدخول.

ولمعرفة السبب، تفاعل مستخدمو موقع التواصل الاجتماعى “تويتر” عبر هاشتاج “FacebookDown” تغريدات يحكى من خلالها كل شخص تجربته مع العطل المفاجئ.

وبعد استمرار العطل، نشر موقع “فيسبوك” تغريدة عبر حسابه الرسمى على موقع “تويتر”، اعتذارًا للمتضررين من العطل، ووعدوا بالسعى لحل المشكلة.

وكتب الموقع ” بالأمس، كنتيجة لتغيير تكوين الخادم، واجه العديد من الأشخاص مشكلة فى الوصول إلى تطبيقاتنا وخدماتنا، لقد حللنا الآن المشكلات وأنظمتنا تتعافى، نحن نأسف جدًا للإزعاج ونقدر صبر الجميع”.

عطل فى فيسبوك - تعبيرية

وقالت الشركة إن العطل الذى أصاب الشبكة الاجتماعية لم يكن سببه هجوم DDoS، وهو نوع من الهجمات التى تنطوى على إغراق خدمة مستهدفة بأحجام كبيرة للغاية من “الترافيك”.

ويعد هجوم DDoS attack بمثابة هجوم عبر الإنترنت يسعى فيه مرتكبه إلى جعل جهاز أو مورد شبكة معينة غير متاح لمستخدميه المقصودين عن طريق تعطيل خدمات مضيف متصل بالإنترنت مؤقتًا أو إلى أجل غير مسمى.

يشبه هجوم “DoS” أو “DDoS” مجموعة من الأشخاص الذين يحتشدون على باب دخول متجر ما، ما يجعل من الصعب على العملاء الدخول، ما يعطل التجارة، وغالبًا ما يستهدف مرتكبو جرائم DoS مواقع أو خدمات مستضافة على خوادم الويب البارزة مثل البنوك أو بوابات الدفع ببطاقات الائتمان.

الفيسبوك

وكان عدد من مستخدمى مواقع التواصل الاجتماعى والتطبيقات المختلفة قد اشتكوا من عطل لحق بالموقع وتطبيقى ماسنجر وإنستجرام.

ومنذ ساعات، أعلنت الشركة أنها تمكنت من إصلاح الخلل الذى لحق بموقعها وتطبيقاتها.

وقال متحدث باسم الشركة إن موقع وتطبيق “فسبوك” عادا للعمل بنسبة 100%، بعد العطل الذى منع ملايين المستخدمين من استعمال منصة التواصل الاجتماعى الأوسع انتشارا عالميا، بحسب “سكاى نيوز”.

وبحسب ما ذكرته تقارير صحف عالمية، فإن العطل الذى تعرضت له الشركة العالمية هو الأقوى منذ إطلاق الموقع والتطبيقات الخاصة بها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *