القرآن تدبر وعمل صفحة رقم 91 سورة النساء 

حفظ سورة النساء – صفحة 91 – نص وصوت


الوقفات التدبرية 

( 1 )

{ أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ ٱلْقُرْءَانَ }

من فوائد التدبر لكتاب الله :

أنه بذلك يصل العبد إلى درجة اليقين

السعدي: 190

السؤال :

ما الفائدة المرجوة من تدبر القرآن الكريم ؟

( 2 )

{ أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ ٱلْقُرْءَانَ ۚ
وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ ٱللَّهِ لَوَجَدُوا۟ فِيهِ ٱخْتِلَٰفًا كَثِيرً }

ودلت هذه الآية،

وقوله تعالى :

{ أفلا يتدبرون القرآن أم على قلوب أقفالها } 

[ محمد : 24 ]

على وجوب التدبر في القرآن ليُعرف معناه

القرطبي: 6/477.

السؤال :

ماحكم تدبر القرآن الكريم ؟

( 3 )

{ أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ ٱلْقُرْءَانَ ۚ
وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ ٱللَّهِ لَوَجَدُوا۟ فِيهِ ٱخْتِلَٰفًا كَثِيرًا }

أي : تناقضاً كما في كلام البشر، أو تفاوتاً في الفصاحة

لكن القرآن منزّه عن ذلك؛ فدل على أنه كلام الله

وإن عرضت لأحد شبهة وظن اختلافاً في شيء من القرآن،

فالواجب أن يتهم نظره ويسأل أهل العلم،

ويطالع تآليفهم حتى يعلم أن ذلك ليس باختلاف

ابن جزي: 1/200.

السؤال :

ما الواجب على من عرضت له شبهة،
وتوهّم تعارض شيء في القرآن ؟

( 4 )

{ مَّن يَشْفَعْ شَفَٰعَةً حَسَنَةً يَكُن لَّهُۥ نَصِيبٌ مِّنْهَا ۖ
وَمَن يَشْفَعْ شَفَٰعَةً سَيِّئَةً يَكُن لَّهُۥ كِفْلٌ مِّنْهَا ۗ }

الشفاعة الحسنة هي: الشفاعة في مسلم لتفرج عنه كربة،

أو تدفع مظلمة، أو تجلب إليه خيراً،

والشفاعة السيئة بخلاف ذلك

ابن جزي: 1/201.

السؤال :

مثل لشفاعة حسنة, وشفاعة سيئة ؟

( 5 )

{ مَّن يَشْفَعْ شَفَٰعَةً حَسَنَةً يَكُن لَّهُۥ نَصِيبٌ مِّنْهَا ۖ
وَمَن يَشْفَعْ شَفَٰعَةً سَيِّئَةً يَكُن لَّهُۥ كِفْلٌ مِّنْهَا ۗ
وَكَانَ ٱللَّهُ عَلَىٰ كُلِّ شَىْءٍ مُّقِيتًا }

الشفاعة الحسنة هي الإصلاح بين الناس،

والشفاعة السيئة هي المشي بالنميمة بين الناس

البغوي: 1/568

السؤال :

ما الشفاعة الحسنة والشفاعة السيئة؟

( 6 )

{ وَإِذَا حُيِّيتُم بِتَحِيَّةٍ فَحَيُّوا۟ بِأَحْسَنَ مِنْهَآ
أَوْ رُدُّوهَآ ۗ
إِنَّ ٱللَّهَ كَانَ عَلَىٰ كُلِّ شَىْءٍ حَسِيبًا }

ما أحسن جعلها تالية لآية الجهاد؛ إشارة إلى أن من بذل السلام

وجب الكف عنه ولو كان في الحرب,

وأن من مقتضيات هاتين الآيتين أن مبنى هذه السورة

على الندب إلى الإحسان والتعاطف والتواصل,

ومن أعظمه القول اللين؛ لأنه ترجمان القلب الذي به العطف,

ومن أعظم ذلك الشفاعة والتحية

البقاعي: 2/292.

السؤال :

لماذا عقب آيات الجهاد بالحديث عن الشفاعة وتحية الإسلام ؟

( 7 )

{ وَإِذَا حُيِّيتُم بِتَحِيَّةٍ فَحَيُّوا۟ بِأَحْسَنَ مِنْهَآ
أَوْ رُدُّوهَآ ۗ
إِنَّ ٱللَّهَ كَانَ عَلَىٰ كُلِّ شَىْءٍ حَسِيبًا }

تعليم لنوع من مكارم الاخلاق ومحاسن الأعمال؛

فالمعنى : إذا مَنَّ الله تعالى عليكم بعطية فابذلوا الأحسن من عطاياه،

أو تصدقوا بما أعطاكم، وردوه إلى الله تعالى على يد المستحقين،

والله تعالى خير الموفقين

الألوسي: 5/104.

السؤال :

ما دلالة الأمر برد التحية بأحسن منها ؟

التوجيهات 

1- التريث وعدم العجلة في نقل الأخبار من صفات المؤمنين،

{ وَإِذَا جَآءَهُمْ أَمْرٌ مِّنَ ٱلْأَمْنِ أَوِ ٱلْخَوْفِ أَذَاعُوا۟ بِهِۦ ۖ
وَلَوْ رَدُّوهُ إِلَى ٱلرَّسُولِ وَإِلَىٰٓ أُو۟لِى ٱلْأَمْرِ مِنْهُمْ
لَعَلِمَهُ ٱلَّذِينَ يَسْتَنۢبِطُونَهُۥ مِنْهُمْ }

2- فضل الشفاعة في الخير، وسوء الشفاعة في الشر،

{ مَّن يَشْفَعْ شَفَٰعَةً حَسَنَةً يَكُن لَّهُۥ نَصِيبٌ مِّنْهَا ۖ
وَمَن يَشْفَعْ شَفَٰعَةً سَيِّئَةً يَكُن لَّهُۥ كِفْلٌ مِّنْهَا ﴾

3- الرد على التحية بمثلها واجب، والزيادة في الرد مستحبه ،

{ وَإِذَا حُيِّيتُم بِتَحِيَّةٍ فَحَيُّوا۟ بِأَحْسَنَ مِنْهَآ أَوْ رُدُّوهَآ }

العمل بالآيات

1- تدبر آية من كتاب الله؛ وذلك بفهم معناها،

ثم بإعمال الفكر والتأمل في مراد الله تعالى منها، ثم اعمل بها،

{ أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ ٱلْقُرْءَانَ ۚ
وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ ٱللَّهِ لَوَجَدُوا۟ فِيهِ ٱخْتِلَٰفًا كَثِيرًا }

2- زر أحد العلماء، واسأله عن بعض النوازل التي تعيشها،

{ وَإِذَا جَآءَهُمْ أَمْرٌ مِّنَ ٱلْأَمْنِ أَوِ ٱلْخَوْفِ أَذَاعُوا۟ بِهِۦ ۖ
وَلَوْ رَدُّوهُ إِلَى ٱلرَّسُولِ وَإِلَىٰٓ أُو۟لِى ٱلْأَمْرِ مِنْهُمْ
لعَلِمَهُ ٱلَّذِينَ يَسْتَنۢبِطُونَهُۥ مِنْهُمْ ۗ }

3- تذكر محتاجاً تستطيع مساعدته بعلاقاتك،

واشفع له لتنال الأجر من الله،

{مَّن يَشْفَعْ شَفَٰعَةً حَسَنَةً يَكُن لَّهُۥ نَصِيبٌ مِّنْهَا ۖ
وَمَن يَشْفَعْ شَفَٰعَةً سَيِّئَةً يَكُن لَّهُۥ كِفْلٌ مِّنْهَا }

معاني الكلمات 

حَفِيظًا : حَافِظًا، رَقِيبًا

بَيَّتَ : دَبَّرَتْ بِلَيْلٍ

أَذَاعُوا بِهِ : أَفْشَوْهُ

تَنْكِيلاً : عُقُوبَةً

كِفْلٌ : نَصِيبٌ مِنْ وِزْرِهَا

مُقِيتًا : شَاهِدًا، وَحَفِيظًا

حَسِيبًا : مُجَازِيًا، وَمُحَاسِبًا

▪ تمت ص 91

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *