القرآن تدبر وعمل صفحة رقم 90 سورة النساء 

حفظ سورة النساء – صفحة 90 – نص وصوت


الوقفات التدبرية 

( 1 )

{ الَّذِينَ آَمَنُوا يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ
وَالَّذِينَ كَفَرُوا يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ الطَّاغُوتِ
فَقَاتِلُوا أَوْلِيَاءَ الشَّيْطَانِ إِنَّ كَيْدَ الشَّيْطَانِ كَانَ ضَعِيفًا }

بحسب إيمان العبد يكون جهاده في سبيل الله،

وإخلاصه، ومتابعته، فالجهاد في سبيل الله من آثار الإيمان

ومقتضياته ولوازمه، كما أن القتال في سبيل الطاغوت

من شعب الكفر ومقتضياته

السعدي: 187.

السؤال :

ما علاقة الإيمان بالجهاد ؟

( 2 )

{ فَقَاتِلُوا أَوْلِيَاءَ الشَّيْطَانِ
إِنَّ كَيْدَ الشَّيْطَانِ كَانَ ضَعِيفًا }

وإنما وصفهم جل ثناؤه بالضعف لأنهم لا يقاتلون رجاء ثواب،

ولا يتركون القتال خوف عقاب، وإنما يقاتلون حمية،

أو حسداً للمؤمنين على ما آتاهم الله من فضله،

والمؤمنون يقاتل من قاتل منهم رجاء العظيم من ثواب الله،

ويترك القتال إن تركه على خوف من وعيد الله في تركه؛

فهو يقاتل على بصيرة بما له عند الله إن قتل،

وبما له من الغنيمة والظفر إن سلم،

والكافر يقاتل على حذر من القتل، وإياس من معاد

الطبري: 8/547.

السؤال :

لماذا وصف الله تعالى كيد الشيطان وأوليائه بالضعف ؟

( 3 )

{ إِنَّ كَيْدَ الشَّيْطَانِ كَانَ ضَعِيفًا }

والمراد بكيد الشيطان تدبيره؛

وهو ما يظهر على أنصاره من الكيد للمسلمين

والتدبير لتأليب الناس عليهم

ابن عاشور: 5/124.

السؤال :

ما المقصود بكيد الشيطان ؟

( 4 )

{ أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ قِيلَ لَهُمْ كُفُّوا أَيْدِيَكُمْ
وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآَتُوا الزَّكَاةَ فَلَمَّا كُتِبَ عَلَيْهِمُ الْقِتَالُ
إِذَا فَرِيقٌ مِنْهُمْ يَخْشَوْنَ النَّاسَ كَخَشْيَةِ اللَّهِ أَوْ أَشَدَّ خَشْيَةً }

لعل أمرهم بإقامة الصلاة وإيتاء الزكاة

تنبيه على أن الجهاد مع النفس مقدم،

وما لم يتمكن المسلم في الانقياد لأمر الله تعالى

بالجود بالمال لا يكاد يتأتى منه الجود بالنفس،

والجود بالنفس أقصى غاية الجود

الألوسي: 5/85.

السؤال :

لماذا قدم الأمر بالصلاة والزكاة على الجهاد ؟

( 5 )

{ وَقَالُوا رَبَّنَا لِمَ كَتَبْتَ عَلَيْنَا الْقِتَالَ
لَوْلَا أَخَّرْتَنَا إِلَى أَجَلٍ قَرِيبٍ
قُلْ مَتَاعُ الدُّنْيَا قَلِيلٌ وَالْآَخِرَةُ خَيْرٌ لِمَنِ اتَّقَى
وَلَا تُظْلَمُونَ فَتِيلًا }

أي: ولو فرض أنه مدّ في آجالكم إلى أن تملوا الحياة,

فإن كل منقطع قليل, مع أن نعيمها غير محقق الحصول,

وإن حصل كان منغصاً بالكدورات

البقاعي: 2/283

السؤال :

هل طول الأجل من أسباب السعادة على كل حال ؟

( 6 )

{ قُلْ مَتَاعُ الدُّنْيَا قَلِيلٌ وَالْآَخِرَةُ خَيْرٌ لِمَنِ اتَّقَى
وَلَا تُظْلَمُونَ فَتِيلًا }

ومتاع الدنيا منفعتها والاستمتاع بلذاتها،

وسماه قليلاً لأنه لا بقاء له،

وقال النبي صلي الله عليه وسلم :

( ما لي وللدنيا وما أنا والدنيا
إنما مثلي ومثل الدنيا كراكب
ظل تحت شجرة ثم راح وتركها )

درجه الحديث : أسناده صحيح

القرطبي : 6/463.

السؤال :

لم وصف الله تعالى متاع الدنيا بالقليل؟

( 7 )

{ فَمَالِ هَؤُلَاءِ الْقَوْمِ لَا يَكَادُونَ يَفْقَهُونَ حَدِيثًا }

وفي ضمن ذلك مدح من يفهم عن الله وعن رسوله،

والحث على ذلك، وعلى الأسباب المعينة على ذلك

من الإقبال على كلامهما وتدبره،

وسلوك الطرق الموصلة إليها

السعدي: 189.

السؤال :

كيف تحث الآية على طلب العلم ؟

التوجيهات 

1- المجاهد سواء قتل أو انتصر فإنه يفوز بأعظم صفقة؛
وهي رضا الله سبحانه،

{ الَّذِينَ آَمَنُوا يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ
وَالَّذِينَ كَفَرُوا يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ الطَّاغُوتِ }

2- كيد الشيطان ضعيف،
يستطيع الإنسان أن يرده ويبطله بذكر الله تعالى،
وبالنفث عن يساره،
وبالتمسك بهذا الكتاب الكريم والسنة النبوية الصحيحة،

{ إِنَّ كَيْدَ الشَّيْطَانِ كَانَ ضَعِيفًا }

3- الحذر لا ينجي من القدر،

{ أَيْنَمَا تَكُونُوا يُدْرِكُكُمُ الْمَوْتُ
وَلَوْ كُنْتُمْ فِي بُرُوجٍ مُشَيَّدَةٍ }

العمل بالآيات 

1- تفكر اليوم في حال المستضعفين المشردين من المؤمنين،
وتبرع لهم وأكثر لهم الدعاء،

{ الَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا أَخْرِجْنَا مِنْ هَذِهِ الْقَرْيَةِ الظَّالِمِ أَهْلُهَا
وَاجْعَل لَنَا مِنْ لَدُنْكَ وَلِيًّا وَاجْعَل لَنَا مِنْ لَدُنْكَ نَصِيرًا }

2- عدد ثلاثة أسباب تدل على أن كيد الشيطان كان ضعيفا،

{ إِنَّ كَيْدَ ٱلشَّيْطَٰنِ كَانَ ضَعِيفًا }

3- تذكر ثلاث حالات ممن تعرفهم جاءهم الموت فجأة،

{ أَيْنَمَا تَكُونُوا۟ يُدْرِككُّمُ ٱلْمَوْتُ
وَلَوْ كُنتُمْ فِى بُرُوجٍ مُّشَيَّدَةٍ }

معاني الكلمات

الطَّاغُوتِ : الْبَغْيِ وَالْفَسَادِ

فَتِيلاً : الْخَيْطَ الَّذِي يَكُونُ فِي شَقِّ نَوَاةِ التَّمْرِ

بُرُوجٍ مُشَيَّدَةٍ : حُصُونٍ مَنِيعَةٍ

▪ تمت ص 90

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *