أذكار الإستعاذة ” التعوذ “

الاستعاذة بالله أو التعوذ يقصد بها قول
( أعوذ بالله من الشيطان الرجيم )
بمعنى اللجوء إلى الله في دفع وسوسة الشيطان الرجيم
الذي هو عدو للمسلم،
ويسري في ابن آدم مجرى الدم. وتشرع الاستعاذة عند القيام
بأي عمل دنيوي أو ديني،
وقد أمرنا تبارك وتعالى بها
كما ورد في القرآن الكريم:

{ وَإِمَّا يَنزَغَنَّكَ مِنَ الشَّيْطَانِ نَزْغٌ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ إِنَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ (200) }
(سورة الأعراف).

وتذكر الاستعاذة في مواضع كثيرةٍ ، منها على سبيل المثال :
قبل تلاوة القرآن الكريم، وفي الصلاة قبل قراءة الفاتحة،
وعند الغضب، وعند دخول الخلاء، وعند نباح الكلاب،
وعند نهيق الحمير، وعند الأرق والفزع، وعند الرقية،
وعند دخول المسجد، وعند ورود الوسواس في الصلاة،
وعند إقبال الليل، وعند نزول منزل، وعند وسوسة الشيطان،
وفي أذكار الصباح والمساء.

* أعوذ بالله الواحد الأحد الصمد، الذي لم يلد، ولم يولد، ولم يكن له كفواً أحد.
* أعوذ بالله السميع العليم مِن الشَّيطان الرجيم من همزه ونفخه ونفثه.

* أعوذ بالله بما استعاذ به موسى وعيسى وإبراهيم الذي وفىّ.

* أعوذ بالله من الشيطان الرجيم.

* أعوذ بعزة الله وقدرته، من شرِّ ما أجد، وأُحاذر.

* أعوذ بكلمات الله التامات التي لا يجاوزهن بر ولا فاجر، من شرِّ ما خلق وذرأ وبرأ،
ومن شرِّ كل ذي شرِّ لا أطيق شرِّه، ومن شرِّ ما تحت الثرى، ومن شرِّ كل شيء ربي آخذ بناصيته،
ومن شرِّ ما ينزل من السماء ومن شرِّ ما يعرج فيها،
ومن شرِّ ما ذرأ في الأرض، ومن شرِّ ما يخرج منها،
ومن شرِّ فتن الليل والنهار،
ومن شرِّ طوارق الليل والنهار إلا طارقاً يطرق بخير.

* أعوذ بعزة الله وعظمته، وبعزة الله وقدرته، وبعزة الله وسلطانه، وبعز جلال الله،
وبعز الله من شرِّ ما خلق وذرأ وبرأ، ومن شرِّ ما تحت الثرى،
ومن شرِّ كل دابة ربِّ آخذ بناصيتها، إن ربي على صراط مستقيم.

* أعوذ بكلمات الله التامات من غضبة وعقابه، ومن شرِّ عباده،
ومن همزات الشياطين، وأعوذ بك رب أن يحضرون أو يضرون.

* أعوذ بالله من شر الأرض، وشر ما فيها، وشر ما خلق الله فيها، وشر ما دبَّ عليها.

* أعوذ بالله من شر كل أسد وأسود وحية وعقرب.

* أعوذ بالله من شر ساكن البلد، ومن شر والد وما ولد.

* اللهم إني أعوذ بك من شرِّ ما يلج في الليل، ومن شرِّ ما يلج في النهار،
ومن شرِّما تجيء به الريح، ومن شرِّ ما تهب به الرياح.

* اللهم إني أعوذ برضاك من سخطك، وبمعافاتك من عقوبتك،
وبك منك لا أحصي ثناءً عليك، أنت كما أثنيت على نفسك.

* اللهم إني أعوذ بعزتك لا إله إلا أنت أن تضلني،
أنت الحي لا تموت، والإنس والجن يموتون.

* اللهم إني أعوذ بك أَن أسأَلك ما ليس لي بِه عِلمٌ.

* اللهم إني أعوذ بك أن أشرِّك بك شيئاً وأنا أعلم، وأستغفرك لما لا أعلم.

* اللهم إني أعوذ بك أن أقول زوراً أو أغشى فجوراً أو أكون بك مغروراً.

* اللهم إني أعوذ بك أن أَضِل أو أُضَل، أو أَزِل أو أُزَل، أو أَظلم أو أُظلم،
أو أجهل أو يُجهل عليَّ، أو أعتدي أو يُعتدى عليَّ،
أو أكسب خطيئة أو ذنبا لا تغفره لي.

* اللهم إني أعوذ بك أن أكون مِن الجاهِلِين.

* اللهم إني أعوذ بك من إبليس وجنوده.

* اللهم إني أعوذ بك من الجوع، فإنه بئس الضجيع، ومن الخيانة، فإنها بئست البطانة.

* اللهم إني أعوذ بك من الشرِّ كله عاجله وآجله، ما علمت منه وما لم أعلم.

* اللهم إني أعوذ بك من الشَّكِّ في الحق بعد اليقين.

* اللهم إني أعوذ بك من الشيطان الرجيم.

و إنتظرونا غداَ إن شاء الله فى الجزء الثانى من
أذكار الإستعاذة ” التعوذ “

%d مدونون معجبون بهذه: