الداعيه/بهيره خير الله تكتب من إرهاصات المولد النبوي الشريف

* من إرهاصات المولد النبوي الشريف :

– الإرهاصات: هى أمور خارقة وعجائب الله التى يُحدثها فى الكون قبل مجئ النبى تهيئة لجو نبوته . وأول إرهاص أو مقدمة قبل ولادة النبى صلي الله عليه وسلم أن جده عبد المطلب رأى فى النوم بأن سلسلة من الفضة خرجت من ظهره لها طرف فى السمآء وطرف فى الأرض وطرف فى الشرق وطرف فى الغرب ، ثم تحولت هذه السلسلة فجأة إلى شجرة ، ونظر عبد المطلب فوجد من ضمن أوراق الشجرة ورقة غريبة الشكل لها نور ساطع . وما شعر إلا كأن الدنيا كلها والبشر الذين فى الدنيا مدوا أيديهم إلى هذه الورقة وتعلقوا بها.

– قام عبد المطلب معجباً بهذه الرؤيا وقصها على الحنفاء زيد بن عمرو بن نوفل وورقة بن نوفل . ( ومعنى حنفاء أنهم لا غيروا ولا بدلوا ولا سجدوا لصنم ، وكانوا معتزلين الجاهلية وما فيها ، ومحافظين على شريعة السمآء قبل بعثة النبى ) . فقالوا: ليخرجن من صلبك رجل يتبعه أهل المشرق والمغرب ويحمده أهل السماء والأرض ؛ حتى لما قال الناس لعبد المطلب : لماذا سميته محمداً ؟. قال: عندى رجآء أن يُحمد فى الأرض والسمآء … وقد كان فعلاً فقد حمده أهل السمآء والأرض في الليل والنهار ؛ وتبعهم أهل الشرق والغرب.

أما الورقة المنورة التى فى الشجرة ، فالله سبحانه وتعالى يقول فى سورة المائدة (15): { قدَ جَاءَكُم مِّنَ اللَّهِ نُورٌ وَكِتَابٌ مُّبِينٌَ يهْدِي بِهِ اللَّهُ مَنِ اتَّبَعَ رِضْوَانَهُ سُبُلَ السَّلامِ } [ المائدة].

بَلَــغَ العُـلى بكمـالــِــهِ ……… كشـف الدُّجَى بجَمَالِهِ
عَظُمـت جميعُ خصَالِهِ ……… صَــــلوا عليهِ وآلـِهِ

اللهم صلى وسلم وبارك عليك يا حبيبي يا رسول الله يا خير خلق الله .. يا من بعثك الله نورا للهداية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *