فتوى عن صوم الاثنين والخميس نافلة

أحب صيام الاثنين والخميس من كل أسبوع؛ لأن في ذلك اليومين تعرض 
الأعمال على الله عز وجل؛ لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: 

( إنهما يومان تعرض فيهما الأعمال على رب العالمين
وأحب أن يعرض عملي وأنا صائم )

فهل يجوز لي صوم الاثنين والخميس من كل شهر، وإني في وقت 
الصيف (القيظ) يشتد الحرارة علي فلا أقدر الصوم في كل أسبوع 
أو أصوم الشتاء (البرد) الاثنين والخميس من كل أسبوع؟ أفيدوني أفادكم 
الله وجزاكم الله عنا خير الجزاء.

الإجابة

إنه صلى الله عليه وسلم كان إذا عمل عملاً داوم عليه، ولكن إذا حصل 
عليك مشقة في الصيام تلك الأيام التي تذكرها فإنه لا مانع من تركها
في الصيف وصيامها في الشتاء؛ لأن صوم الاثنين والخميس نافلة ليست 
واجبة، فمن صام حصل على أجرها ومن تركها لم يحصل على أجرها، 
ولكنه لا يأثم بتركها.

و بالله التوفيق ،
و صلى الله على نبينا محمد و على آله و صحبه و سلم .
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية و الإفتاء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *