كيف أوفق بين أولادي وزوجي الجديد

كيف أوفق بين أولادي وزوجي الجديد

كيف أوفق بين أولادي وزوجي الجديد، حيث أن الأم المنفصلة من حقها أن ترتبط مرة ثانية، بشرط أن تختار الشخص المناسب لها ولأولادها لكي تضمن حياة هادئة ومستقرة بعيدًا عن المشاكل والخلافات، وبعد أن تختار الشخص المناسب عليها أن تتبع مجموعة من النصائح لكي تجعل أولادها يتأقلمون جيدًا مع وجود زوج أمهم بدون أن يشعروا باستغراب أو ضيق لوجوده بينهم، وإليكِ النصائح بالتفصيل.

– التخطيط:

قبل أي شيء يجب أن تجلسي مع زوجك الجديد وتتفقي معه على طريقة إدارة البيت والعلاقة بالأولاد وتنظيمها، الاتفاق والتخطيط معه يجنبك خلافات كثيرة في المستقبل.

– من له الأولوية؟:

السؤال الأهم في هذا الموقف هو من أهم؟ أولادك أم زوجك الجديد؟ الإجابة هي الاثنين لهم نفس الأهمية إذا أردتِ أن تحافظي على علاقتك بالطرفين، الزوج مهم لأنك قررتِ أن تدخليه حياتك وحياة أولادك، وطبعا أولادك مهمين جدًا، فيجب أن توازني بين حقوق الطرفين حتى لا يظلم أحد.

– طفل جديد:

إذا قررتِ أن يكون عندكِ طفل من زوجك الجديد لا تستغربي إذا وجدتِ أولادك غير مبسوطين بهذا القرار لأن من الوارد أنهم لن يفرحوا بذلك، أما إذا كانت الأسرة مستقرة وأنتِ استطعتِ أن تحققي توازن في العلاقة سيكون استقبال الأولاد للطفل الجديد أفضل.

– الزوج السابق أبو الأولاد:

مهم جدًا بعد الانفصال أن يحافظ الطرفين على شكل بعض ولا أحد فيهم ينتهز الفرصة ويشوه صورة الطرف الثاني عند الاولاد، ومهم جدًا بعد الزواج الثاني أن لا تبعدي الأولاد عن أبوهم وتجعليهم يزوروه ويقضوا معه وقت كافيًا، ويجب أن يلتزم هو أيضًا بالحفاظ على صورتك في عينيهم.

– المشاركة:

عرفي أولادك وزوجك الجديد أنهم أسرة واحدة، اشراكيهم في مناسبات عائلية واجعليهم يشعروا أنهم كيان واحد، هذا يساعد على الاندماج.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *