أطعمة نظنها صحية.. لكنها قد تودي بحياتنا!

هناك بعض الأطعمة الصحية التي قد تكون مميتةً إذا تمَّ تناولها بكميات كبيرة. لذلك، فإنَّ القاعدةَ التي يجب على الجميع اتباعها في تناول الطعام هي الوسطية بدون إفراط أو تفريط.

ومن هذا المنطلق إليكم بعض الأطعمة التي ستكشف أنَّها يمكن أن تكون سلاحًا ذو حدين من شأنه أن يفتك بصحتك أو بحياتك في ضربةٍ واحدةٍ.

1 -التونة

تُعدُّ الولايات المتحدة ودول الاتحاد الأوروبي من أكثر الدول استهلاكًا للتونة في العالم، وذلك لمعرفتهم بفوائدها الكثيرة، وخصوصًا احتوائها على أوميجا 3 التي تشتهر بفوائدها التي لا تُعدُّ ولا تحصى؛ بدايةً من تقوية المفاصل، والحماية من مرض الزهايمر، وتصلب الشرايين، وجلطات القلب والدماغ، والتخلص من البدانة، واهتمامها الخاص برفع مستوى الذكاء والقدرات العقلية.

ومع ذلك يُعدُّ سمك التونة من أكثر الأسماك احتواءً على عنصر الزئبق، وتحديدًا مركب “ميثيل الزئبق” الذي يُعدُّ من أقوى وأشهر المواد السامة التي تستهدف تدمير خلايا الجهاز العصبي، والذي يتراكم بسهولة داخل الأنسجة مسببًا العقم، ومشاكل سمعية وبصرية أُخرى.

لذلك، تأكَّد من عدم استهلاكك لأكثر من 3 – 5 معلبات تونة في الأسبوع، وحاول استبدال التونة بالأسماك المنخفضة في تركيز الزئبق مثل: السلمون والروبيان.

2  -فول الصويا  

يُعدُّ فول الصويا من أكثر البقوليات التي تحتوي على نسبة عالية من البروتين. لذلك، فهو الطعام المفضل لدى الكثير من الرياضيين والأشخاص النباتيين، الذين يفضلون البروتينات النباتية عن الحيوانية. ليس هذا فحسب، بل إنَّه يساعد في السيطرة على مستويات الكوليسترول وضغط الدم، ويقلل من مخاطر الإصابة بمرض السرطان.

وعلى الرغم من فوائده الكثيرة إلَّا أنَّه يمنع امتصاص الحديد تدريجيًا في الجسم، وعلى المدى الطويل من الاستهلاك قد يسبب العقم للذكور وضعف الغدد الصماء والغدة الدرقية، أمَّا بالنسبة للنساء فقد يؤدي إلى انتشار بطانة الرحم العامل الأساسي في الإصابة بسرطان الرحم. لذلك، بشكلٍ عام، يجب التقليل من أكل فول الصويا.

3 -القهوة 

ومَن مِنا لا يبدأ يومه بشرب فنجان من القهوة التي تمده بالقوة والتركيز، والكثير الكثير من مضادات الأكسدة في الصباح. ارتبطت القهوة بالعديد من الفوائد الصحية مثل: التقليل من خطر الإصابة بمرض السكري، وتحسين الذاكرة والإدراك، والتقليل من الإصابة بمرض الزهايمر.

إلَّا أنَّ الإكثار من تناولها بمقدار أكثر من 500 – 600 ميلجرام في اليوم يسبب مشاكل صحية كثيرة أغلبها يتعلق بالجهاز العصبي وتهيج المعدة، وقد تصل في بعض الأحيان إلى الإصابة بقرحة المعدة، وتزيد من معدل ضربات القلب، وتقلل من قدرة الجسم على امتصاص الحديد. لذلك، تأكَّد من عدم استهلاكك لأكثر من 400 مليجرام بشكلٍ يومي.

4 -شوكولاتة النوتيلا

لشوكولاتة نوتيلا مكانة خاصة في قلوبنا، يعشقها الكبير قبل الصغير، ولكنك ربما قد تغير رأيك فيها أو قد تتوقف عن شرائِها تمامًا بعد اكتشاف احتواء مكوناتها على زيت النخيل، والذي حذرت منظمة الغذاء الأوروبية أنَّه من الزيوت المسرطنة.

ومنذ الإعلان عن احتواء شوكولاتة نوتيلاعن زيوت النخيل، اتخذت شركةُ فيريرو الإيطالية موقفًا للدفاع عن زيت النخيل، وأنَّها تستخدمه بطريقة آمنة، وقد أفادت الشركة بأنَّ إزالة زيت النخيل من الشوكولاتة سيفقد الشوكولاتة طعمها المميز الذي تتميز به، وأنَّ استبداله بزيت آخر قد يكلف الشركة ما بين 8 و22 مليون دولار سنويًا.

حتى الآن لا توجد أيّ أخبار توضح استبدال شركة نوتيلا زيت النخيل بأيِّ زيوت نباتية أو حيوانية أُخرى حرصًا على سلامة المستهلكين.

5 -جوزة الطيب

تُعدُّ جوزة الطيب واحدةً من أهم التوابل والبهارات الهندية التي نستخدمها في مطبخنا العربي، فهي تحتوي على الكثير من الفيتامينات والمعادن، مثل: فيتامين B6، المنجنيز، والنحاس. ليس هذا فحسب بل تحافظ على صحة الدماغ وتعزز وظائف الإدراك، وتحافظ على صحة الجهاز الهضمي.

ولكنَّها أيضًا سلاحٌ ذو حدين، فأكَّدت بعض الدراسات أنَّ تناول 0.2 أوقية فقط من جوزة الطيب قد يعطي تأثيرًا مماثلًا لتأثير الحشيش، وتحدث تغييرات وتشنجات في الجسم، ويمكن أن يؤدي تناول 0.3 أوقية إلى نوبات صرع، وتليفات في الكبد، وهبوط في الجهاز العصبي المركزي قد يؤدى إلى الوفاة في الأشخاص الذين لديهم حساسية تجاه بعض المواد الكيميائية الموجودة فيها، أمَّا إذا تمَّ تناولها كاملةً فيعطي إحساسًا وشيكًا بالموت، وهي الحالة التي تسمى بـ “ذهان جوزة الطيب”. لذلك، لا بأس بها كبهارات مضافة إلى الطعام بنسبة قليلة، ولكن تأكَّد من نسبتها في الطعام ولا تكثر من تناولها

6 -العسل

يُعدُّ العسل الطبيعي شفاءً لجميع الأمراض، ولكن مع كثرة الغش والخداع من جانب التجار وجب علينا التأكّد جيدًا من مصدر العسل الذي نشتريه. ذلك؛ لأنَّ العسل الذي يشفي من جميع الأمراض يمكن أن يكون سُمًا قاتلًا حتى ولو تناولت ملعقةً واحدةً منه؛ لأنَّ العسلَ غير المبستر غالبًا ما يحتوي على سم الـ “غرايوتانوكسين- grayanotoxin” الذي يمكن أن يسبب الدوار والضعف والتعرق الشديد، والقيء لمدة 24 ساعة.

7 -البيض النيء

عادةً ما نشاهد الرياضيين يتناولون اللبن مع البيض النيء صباحًا للحصول على الطاقة، ولكن هذه مجرد عادات خاطئة تضر أكثر مما تفيد. ذلك؛ لاحتواء البيض النيء على بكتيريا السالمونيلا التي تسبب التهاب الجهاز الهضمي والأمعاء. ليس هذا فحسب، بل إنَّها قد تؤدي إلى الوفاة إذا انتقلت إلى الدم.

أخيرًا وليس آخرًا.. الأطعمة التي تتضمنها القائمة صحية بالكامل فقط إذا تناولناها بالنسبة التي تضمن لنا الاستفادة من فوائدها، ومنعها من إحداث أيّ تأثير عكسي على صحتنا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *