علمتنى الحياه ولكن هل تعلمت ؟

‏كبُرت وتعلّمت أن باستطاعتي أن اشتري لحافًا آخر لأمدّ قدمي كما أريد، وتعلمت أن السكوت قد لا يكون علامةً للرضا، وأن القوة لا تعني الصلابة، والطيبة لا تعني الغباء، وأن رضا الناس ليس غايةٌ اصلًا.. تعلمت ألا أكون تابعًا لأحد، وأن أشق طريقًا ثالثًا حين أُخيّر بين طريقين لا أرغبهما.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *