لتفوز بالعشر عليك بعشر (1)

لتفوز بالعشر عليك بعشر (1)

أخي الحبيب أختي الحبيبة: لكي تفوزوا بهذه الأيام عليكم بعشر:

1- الحـج:
من أجلِّ الأعمال الصالحة التي تشرع في هذه العشر أداء مناسك الحج
الذي أوجبه الله تعالى على كل مسلم قادر تحققت فيه شروط وجوبه،
قال صلى الله عليه وسلم :
( من حجَّ هذا البيتَ فلم يرفث ولم يفسُق رجع من ذنوبه كيوم ولدَته أمُّه )
[متفق عليه]،
ويقول صلى الله عليه وسلم:
( تابِعوا بين الحجِّ والعمرة؛ فإنّهما ينفيان الفقر والذنوبَ كما ينفي الكير
خَبثَ الحديدِ والذّهب والفضَّة، وليس للحجّة المبرورةِ ثوابٌ إلاّ الجنّة ) 

[رواه الترمذيّ والنسائي وسنده صحيح ].

أخي الحبيب:
يا من حُرمت الحج هذا العام وكلنا شوق. . . . وشوقاه إلى البيت العتيق،
وشوقاه إلى الطواف، وشوقاه إلى عرفات، وشوقاه إلى زمزم.
إلى من يرغب في الحج ولم يقدر ليكون من وفد الحجاج هذا العام
بين يديك ثلاث فُرص للحج:
الفرصة الأولى:
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
( من صلى الغداة في جماعة، ثم قعد يذكر الله حتى تطلع الشمس،
ثم صلى ركعتين كانت له كأجر حجة وعمرة تامة تامة تامة )

[أخرجه الترمذي وهو في صحيح الترغيب والترهيب (461)].

الفرصة الثانية:
قال صلى الله عليه وسلم:
( من مشى إلى صلاة مكتوبة في الجماعة فهي كحجة )
[حسنه الألباني في صحيح الجامع، حديث رقم(6556)].

الفرصة الثالثة:
قال صلى الله عليه وسلم:
( من غدا إلى المسجد لا يريد إلا أن يتعلم خيرا أو يعلّمه كان له كأجر
حاج تاما حجته )

[ رواه البخاري رقم ( 662 ) ، ومسلم رقم ( 669 )]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *