شارع المعز.. رحلة إلى قلب التاريخ


شارع المعز لدين الله الفاطمي يعتبر أكبر متحف مفتوح للآثار الإسلامية في العالم ، يقع في منطقة الأزهر بالقاهرة الفاطمية أو قاهرة المعز في مصر ، وبالإضافة إلى كونه مزارًا أثريًّا وسياحيًّا فهو يعدُّ سوقًا تجاريًّا يتردد عليه الآلاف يوميًّا .

يرجع تاريخ الشارع إلى عام 969 م ، وسُمي بهذا الاسم نسبة إلى “المعز لدين الله” الخليفة الفاطمي الذي أرسل قائده “جوهر الصقلي” إلى مصر عام 358 هـ – 969 م ؛ لتصبح مصر منذ ذلك التاريخ حتى عام 567 هـ – 1171م تحت الحكم الفاطمي.

نتيجة بحث الصور عن شارع المعز لدين الله الفاطمي

يمتد شارع المعز لدين الله الفاطمي من باب الفتوح مرورًا بمنطقة النحاسين ، ثم خان الخليلي ، فمنطقة الصاغة ، ثم يقطعه شارع جوهر القائد (الموسكي) ، ثم يقطعه شارع الأزهر مرورًا بمنطقة الغورية والفحامين ، ثم زقاق المدق والسكرية لينتهي عند باب زويلة .ويعتبر من أطول الشوارع بمصر حيث يبلغ طوله أكثر من ألف متر . 

صورة ذات صلة
يضم شارع المعز عددًا كبيرًا من المباني الأثرية يتجاوز المائتين ، تتنوع بين المساجد الأثرية ،‏ والمدارس‏ ، والأسبلة‏ ،‏ والقصور‏ ،‏ ووكالتين‏ ،‏ وثلاث زوايا‏ ،‏ وبوابتين ،‏ وحمامين‏ ، ووقفًا أثريًّا

ومن أهم الآثار الموجودة بالشارع
باب الفتوح وباب النصر – جامع الحاكم بأمر الله – بيت السحيمي – مسجد سليمان أغا السلحدار – جامع الأقمر – سبيل عبدالرحمن كتخدا – قصر الأمير بشتاك – متحف النسيج المصري – مسجد الظاهر برقوق – سبيل محمد علي بالنحاسين – مسجد الناصر محمد بن قلاوون – مسجد الأشرف برسباي – مسجد الغوري – وكالة الغوري – مسجد الفكهاني – سبيل محمد علي بالغورية – سبيل نفيسة البيضا – مسجد المؤيد – باب زويلة
وغيرها كثير

بوابة الفتوح وباب النصر
سنة الإنشاء: ( 480 هـ / 1087 م ) .

قام جوهر الصقلي ببناء سور القاهرة ، وأقام أبراج وبوابات لهذا السور ومنها بوابة الفتوح وبوابة النصر من الحجر اللبن ، وجاء من بعده بدر الجمالي ببنائهم من الخارج من الحجر الجيري ، فلما جاء صلاح الدين وتولى الوزارة في أيام الخليفة الفاطمي العاضد شرع في تجديد أسوار القاهرة الفاطمية ، وقام الناصر صلاح الدين يوسف بن أيوب مؤسس الدولة الأيوبية ببناء أسواره الحجرية الباقية حتى اليوم على أسوار بدر الجمالي ، ولكنه وسّعها لتشمل القاهرة ومصر والقلعة وجعل بها أبوابًا وأبراجًا .
نتيجة بحث الصور عن بوابة الفتوح وباب النصر

سبيل الأمير عبد الرحمن كتخدا
سنة الإنشاء: ( 1157 هـ / 1744 – 1745 م ) .

كان الأمير عبد الرحمن حسن جاويش كتخدا ضابطًا برتبة عالية في الجيش العثماني ، وكان مغرمًا بالبناء والتشييد ، وعمل على إنشاء وتجديد الكثير من المساجد والأسبلة والأضرحة ، وكان في مقدمة الساعين إلى تجميل القاهرة وتعميرها ، وكان صاحب نفوذ عظيم . ورث عبد الرحمن ميوله الفنية هذه عن أبيه ، وبلغ عدد المساجد التي أنشأها وجددها 18مسجدًا يضاف لها الزوايا والأسبلة والسقايات والأحواض والقناطر . وقد دفن بجوار باب الصعايدة بالأزهر عند بابه القبلي .

نتيجة بحث الصور عن سبيل الأمير عبد الرحمن كتخدا

جامع الأقمر
سنة الإنشاء : ( 519هـ / 1125 م ) .

يرجع إنشاء هذا الجامع إلى الخليفة الآمر بأحكام الله بن المستعين بالله أبو القاسم أحمد بن المنتصر بالله أبى تمم معد بن الظاهر بالله بن الحاكم بأمر الله منصور بن العزيز بالله بن المعز لدين الله ، وقد أشرف على إنشائه وزيره أبو عبد الله محمد الذي دون اسمه مع اسم الآمر في النصوص التاريخية المنقوشة على واجهته الرئيسية . وشهد هذا الأثر العديد من أعمال التجديد أهمها سنة 799هـ في عهد الأمير الاستادار أحد مماليك الظاهر برقوق ، وجُدد على يد سليمان أغا السلحدار سنة 1236هـ .

نتيجة بحث الصور عن جامع الأقمر

سبيل وكتاب محمد علي بالنحاسين
سنة الإنشاء : ( 1244هـ / 1828 – 1829 م ) .

أنشأها محمد علي باشا الكبير على روح ولده إسماعيل باشا الذي توفي في السودان سنة 1238 هـ / 1822 م .

صورة ذات صلة

قصـر الأمير بشتاك الأثري
سنة الإنشاء : ( 735هـ – 740 هـ/1334 – 1339 م ) .

أمـر بإنشـاء هذا القصر الأمير بشتاك الناصري وهو أحد أمراء السلطان الناصر محمد بن قلاوون ، وقد سكن القصر سابقًا الأمير بدر الدين بلكتس الفخري المعروف بالأمير سلاح . أخذ الأمير بشتاك هذا القصر من ورثة الأمير سلاح وأخذ من السلطان الناصر محمد بن قلاوون قطعة أرض كانت داخل هذا القصر من حقوق بيت المال .

صورة ذات صلة

وكالة بازرعة
سنة الإنشاء : ( القرن 11 هـ / 17 م ) .
تعتبر هذه الوكالة نموذجًا فريدًا لوكالات العهد العثماني ، وتشغل مساحة شبه مستطيلة تبلغ أبعادها 25 × 42م بمساحة إجمالية تقدر بـ 1050 م2 .

صورة ذات صلة

مدرسة وقبة الناصر محمد بن قلاوون
سنة الإنشاء: ( 694هـ / 1294م )

شيدت هذه المدرسة على نظام المدارس المتعامدة التخطيط ، حيث تتكون من صحن أوسط مكشوف سماوي يحيط به أربعة إيوانات ، أكبرها الإيوان الجنوبي الشرقي ، يليه الإيوان الشمالي الغربي ، وإيوانان جانبيان عبارة عن مسدلتين هما السدلة الجنوبية الغربية والسدلة الشمالية الشرقية الشرقية . وقد ألحقت بهذه المدرسة قبة ضريحية عبارة عن غرفة مربعة تقوم منطقة انتقالها على ثلاث خطات من المقرنصات .
نتيجة بحث الصور عن مدرسة وقبة الناصر محمد بن قلاوون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *