العمرات النبوية فى شهر ذي القعدة (3)

* العمرات النبوية فى شهر ذي القعدة :

(3) العمرة الثالثة ” عُمرة الجُعرانة” 8هـ :

– فى العام الثامن الهجرى كان ” فتح مكة ” ؛ وكانت عمرة القضاء أحد مفاتحه ، وكان السبب الرئيسى هو نقض قريش لمعاهدات الصلح والسلام فى الحديبية ؛ فقد آزرت قبيلة ” بكر” ضد قبيلة ” خزاعة” المُناصرة للمسلمين ، وقتل فى المواجهة بينهما نحو 20 رجلاً . فخرج الرسول (ص) فى جمعٍ كبيرٍ لفتح مكة ، فى نحو { 10الآف } رجلاً من المهاجرين والأنصار ومِمَّن وفد على المدينة من قبائل العرب ، وفُتحت مكة دون إراقة أي دم ، وبايعه أهلها على الإسلام ، وكان ذلك فى 20 رمضان .

وأزال النبى (ص) آثار الشرك ؛ فأمر بهدم ما حول الكعبة من الأصنام ، وكانت 360 صنمًا – ثم خرج لملاقاة قبيلتى ” هوازن وثقيف ” فى الطائف الذين خشوا أن ينالهم ما نال قريش من تبديل دينهم وتكسير أصنامهم ( اللات وهُبل) ؛ فبدأوا بالحرب ، فبادرهم النبى (ص) بالغزو ، فكانت ” غزوة حُنين ” التى خرج فيها { 12ألف } من الرجال ، والتى بدأت بهزيمة المسلمين ثم انقلبت إلى النصر بعد أن ثبتوا مع رسول الله (ص) .

وبعد أن وزع الرسول (ص) الغنائم ، خرج من ” الجُعرانة ” مُعتمرًا فى ليلة 12 ذى القعدة ، ودخل مكة وأدى العمرة ، ثم رجع إلى الجعرانة من ليلته ، ثم عاد إلى المدينة فى آخر ذى القعدة .

…. هذه كانت العمرات النبوية فى شهر ذي القعدة : عمرة الحديبية 6 هـ – عمرة القضاء 7 هـ – ثم عمرة الجعرانة 8 هـ … وتتبقى العمرة الرابعة والأخيرة لرسول الله (ص) وهي التي كانت داخلة فى حجه ، نفرد لها اللقاء التالي بمشيئة الله …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *