الحمد لله على كل حال

واحد شكله ابن ناس كده راكب عربية نضيفة نده عليا روحتله ، لقيته عايزني اجيبله حاجه من محل ، إفتكرته متكبر ، انا إدايقت جدا .بس هو لما شاف الانفعال بتاعي عليه شاورلي ع رجله المقطوعة .. انا اتصدمت وكنت محرج جدا ..

واحد كان راكب عربيه همر ، وبيهدي عند مطب سمع واحد ف الشارع بيقول لصاحبه ادي الناس اللي عايشه مش احنا اللي حظنا هباب .. الراجل وقف ونزله وقاله : ان عندي فشل كلوي وكليتي بايظه تاخد العربية وتديني كليتك ؟؟ قاله لا .. قاله :طب انا مبخلفش تاخد كل ثروتي وتديني عيل من ولادك ؟؟ قاله : لا طبعا ،، خليك ف شيلتك ياعم ده انا عيشتي احسن منك ..

هو ده الشرح المبسط لقول الله تعالى ” إن الإنسان لربه لكنود ” يعني يعدد المصائب وينسي النعم .. يبقي نفسه ف الحاجة ويدعي ليل نهار ولما تجيله
” مر كأن لم يدعنا الي ضر مسه ” ..

مراته اللي بيشتكي منها كان هيموت ويتجوزها ، بيشتكي من زن الولاد ودوشتهم كان هيموت ويسمع كلمه بابا ، قرفان من الشغل وقلة المرتب كان قبلها بيوصي الف واحد على اي شغل والسلام .. ولو تعب يوم ينسي انه كان بصحته سنين
” إن الإنسان لظلوم كفار “..
كل واحد وخد حقة في الدنيا 24 قيراط
فاحمدو الله علي نعمة عليكم
الحمدلله كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *