تصالح مع نفسك ولا تجتر الأحزان

نتيجة بحث الصور عن انسى الماضى

نعيش دائما على ذكريات الماضى بحلوها ومرها، فكل ما هو جيد هو مفيد فيها، لكن تذكر المشاهد المؤلمة يمكن أن تصيبنا بالطاقة السيئة وحساب النفس على أخطاء ارتكبت فى الماضى، فقانون الحياة يقول انسى الذكريات الأليمة وتمتع بكل ما أتى إليك فى طريق الحياة.

وابدأ بالغفران لنفسك أولا وبعدها للآخرين ومن أجل الوصول لهذه الحالة هناك خطوات للوصول للحظة الغفران للوصول للحظة التصالح مع النفس.

– لوم النفس هى أول الخطوات التى تصيبنا بالطاقة والإحباط على ذكريات وأخطاء الماضى فلا تلم نفسك عن أفعال وأخطاء حدثت فى زمن مختلف ومع أشخاص مختلفين وتعلمت منها فأخطاء الماضى هى تجارب ناجحة الآن.

– ذكريات وأخطاء الماضى تعلمنا الصفح، فإذا كنا أخطأنا فى حق أحد فالأيام تمنحنا الغفران من الطرف الآخر إذا ما حرصنا نحن الحصول على هذا الغفران، والتصالح مع النفس فى هذا الوقت ومع الآخرين سيزيدنا قوة وعدم تذكر الأيام المؤلمة وأخطاءها 

– الغفران هو أحد المهارات التى نكتسبها مع الوقت، نضوج العقل هو الذى يسمح لنا بغفران أخطائنا فى الماضى والتحدث مع النفس، كنا نفتقد الخبرة والموضوعية فى الحكم على الأمور.

– الماضى بأخطائه حدث وانتهى، والتجربة اعطتنا الثقل لمواجهة الحياة بمشاكل مختلفة، انظر إلى الأمام وأطوى الصفحة ولا تخجل من أخطائك، وضمها إلى تاريخ حياتك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *