‏العاقر والعقيم

‏العاقر والعقيم
كلمتان وردتا بالقرأن الكريم
فما الفرق بينهما؟

نتيجة بحث الصور عن ‏العاقر والعقيم
وردت كلمة العاقر والعقيم للدلاله على عدم القدرة على الانجاب
فما هو الفرق بينهما ؟
لما دعا زكريا ربه
وَإِنِّي خِفْتُ الْمَوَالِيَ مِن وَرَائِي وَكَانَتِ امْرَأَتِي عَاقِرًا فَهَبْ لِي مِن لَّدُنكَ وَلِيًّا
فالعاقر هي مريضه معطلة عن الانجاب لعلة ما أي يمكنها الانجاب اذا تم علاجها
لذلك قال الله تعالى عنها

(وَأَصْلَحْنَا لَهُ زَوْجَهُ ۚ)
أي شفاها الله بفضله

أما العقيم
العقم هو الداء الذي لا يبرأ منه كأن تكون بدون رحم أو أي من الموانع الخلقيه التي يستحيل معها الحمل والولاده ككبر السن وأنقطاع الطمث أوإنغلاق الرحم

(فَأَقْبَلَتِ امْرَأَتُهُ فِي صَرَّةٍ فَصَكَّتْ وَجْهَهَا وَقَالَتْ عَجُوزٌ عَقِيمٌ )

أي لا أمل لها في الحمل والولاده لذلك جاءها رد رب العالمين
(قَالُوا كَذَٰلِكِ قَالَ رَبُّكِ ۖ إِنَّهُ هُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ)

ففي حالة إمرأة زكريا (عليه السلام) العاقر أصلحها الله وأزال العيب المانع للحمل
أما في زوجة ابراهيم (عليه السلام) العقيم فهو اعجاز أكبر لأن حالتها يستحيل معها الحمل والولاده

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *