اخترنا لكم فى رمضان :تنبيهات للصائمين والصائمات

الإخوة والأخوات الكرام اخترنا لكم مجموعة متميزة ومتنوعة
من المقالات تم نشرها فى منتدى الخيمه الرمضانيه التى تخاطب القلوب والعقول معاً
والتى نسأل الله أن تنال من إعجابكم

تنبيهات للصائمين والصائمات

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

هذه تنبيهات تهمنا معاشر الصائمين والصائمات مجموعة من فتاوى علمائنا الكرام امثال سماحة الشيخ عبد العزيز بن باز , وفضيلة الشيخين الفاضلين محمد بن عثيمين وعبدالله الجبرين جزاهم الله خيرا.
فلنبدا هذه التنبيهات مستعينين بالله-تعالى-وحده

التنبيه الاول:

أن بعض الناس يصوم لكنه يتساهل فى امر الصوات الخمس حيث ان بعض الناس قد يصوم لكنه لا يعرف الصلاة مطلقا مع الجماعة ولا حتى فى بيته ؛ نعوذ بالله تعالى من الخذلان . وبعضهم قد يصلى بعض الاوقات ويترك البعض الاخر ؛وبعضهم قد يصلى مع الجماعة احيانا وأحيانا لا يصلى ؛ وهذ كله خسران وضلال واذا لم يتدارك الانسان عمره ولم يتب من هذا الفعل القبيح فهو على خطر عظيم فالصلوات الخمس عمود الاسلام وهى اعظم الفرائض بعد الشهادتين وان من اهم واجباتها فى حق الرجال خاصة اداءها مع الجماعة فى بيوت الله التى أذن الله ان ترفع ويذكر فيها اسمه قال تعالى (فِي بُيُوتٍ أَذِنَ اللَّهُ أَن تُرْفَعَ وَيُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ يُسَبِّحُ لَهُ فِيهَا بِالْغُدُوِّ وَالْآصَالِ رِجَالٌ لَّا تُلْهِيهِمْ تِجَارَةٌ وَلَا بَيْعٌ عَن ذِكْرِ اللَّهِ وَإِقَامِ الصَّلَاةِ وَإِيتَاء الزَّكَاةِ يَخَافُونَ يَوْمًا تَتَقَلَّبُ فِيهِ الْقُلُوبُ وَالْأَبْصَارُ لِيَجْزِيَهُمُ اللَّهُ أَحْسَنَ مَا عَمِلُوا وَيَزِيدَهُم مِّن فَضْلِهِ وَاللَّهُ يَرْزُقُ مَن يَشَاء بِغَيْرِ حِسَابٍ ))..النور/36و37

التنبية الثانى

ان الواجب على المسلم اذا صام ان يصوم ايمانا واحتسابا لا رياء ولا سمعة ولا تقليدا للناس او متابعه لاهله او اهل بلده ؛بل الواجب عليه ان يكون الحامل له على الصوم هو ايمانه بان الله عز وجل قد فرض عليه ذلك ..واحتسابه الاجر عند ربه تعالى فى ذلك…. وهكذا ايضا قيام رمضان يجب ان يفعله المسلم ايمانا واحتسابا لا لسبب اخر ؛ ولهذا ثبت عن النبى-صلى الله عليه وسلم- انه قال من صام رمضان ايمانا واحتسابا غفر له ماتقدم من ذنبه ؛ومن قام ليلة القدر ايمانا واحتسابا غفر له ماتقدم من ذنبه)..

التنبيه الثالث

ان مايعرض للصائم من جراح او رعاف -وهو الدم الذى يخرج من الانف- او قئ او وصول الماء او البنزين الى الحلق بغير اختيار هذا الصائم ؛هذه كلها لا تفسد الصوم لقول نبينا -صلى الله عليه وسلم- كما فى الحديث الصحيح من ذَرَعَه- فاجأه- القئ فلا قضاء -اعادة للصوم- عليه ومن استقاء فعليه القضاء)..

التنبيه الرابع

أن مايعرض للصائم من تأخير غُسل الجنابه الى طلوع الفجر لابأس به ولا يؤثر فى صحة الصيام وكذلك مايعرض لبعض النساء من تأخير غُسل الحيض أو النفاس الى طلوع الفجر اذا رات الطُهر قبل الفجر فهؤلاؤ كلهم يلزمهم الصوم ولا مانع من تاخير الغُسل الى مابعد طلوع الفجر كما تقدم. لكن ليس للحائض والنفساء تأخير الغُسل الى طلوع الشمس بل الواجب عليهما ان تغتسلا وتصليا الفجر قبل طلوع الشمس وهكذا ايضا الجنب ليس له تاخير الغُسل الى طلوع الشمس ويجب على الرجل المبادرة بذلك حتى يُدرك صلاة الفجر مع الجماعة…

هذا وبالله التوفيق..

تم النشر 6 أغسطس، 2008

الناشر: KHOKHA  

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *