وقفات مع القرآن الكريم للتدبر والعمل….سورة البقرة صفحه 12

حفظ سورة البقرة – صفحة 12 – نص وصوت

الوقفات التدبرية

( 1 )

{ وَمِنْهُمْ أُمِّيُّونَ لَا يَعْلَمُونَ ٱلْكِتَٰبَ إِلَّآ أَمَانِىَّ
وَإِنْ هُمْ إِلَّا يَظُنُّونَ }
{ إِلَّآ أَمَانِىَّ } : تلاوة بغير فهم
ابن جزي: 1/72.

السؤال :

كيف تفهم من هذه الآية الذم لمن يقرأ القرآن بغير فهم ؟

( 2 )

{ وَمِنْهُمْ أُمِّيُّونَ لَا يَعْلَمُونَ ٱلْكِتَٰبَ إِلَّآ أَمَانِىَّ
وَإِنْ هُمْ إِلَّا يَظُنُّونَ }

هذه صفة من لا يفقه كلام الله، ويعمل به،
وإنما يقتصر على مجرد تلاوته،

كما قال الحسن البصري :

نزل القرآن ليعمل به؛ فاتخذوا تلاوته عملا
ابن تيمية: 1/247.

السؤال :

ترك تدبر القرآن الكريم والعمل به مذموم في القرآن الكريم؛
بين ذلك.

( 3 )

{ فَوَيْلٌ لِّلَّذِينَ يَكْتُبُونَ ٱلْكِتَٰبَ بِأَيْدِيهِمْ
ثُمَّ يَقُولُونَ هَٰذَا مِنْ عِندِ ٱللَّهِ لِيَشْتَرُوا۟ بِهِۦ ثَمَنًا قَلِيلًا ۖ }

وإنما فعلوا ذلك مع علمهم

{ لِيَشْتَرُوا۟ بِهِۦ ثَمَنًا قَلِيلًا ۖ }

والدنيا كلها من أولها إلى آخرها ثمن قليل،
فجعلوا باطلهم شَرَكا يصطادون به ما في أيدي الناس،
فظلموهم من وجهين:
1. من جهة تلبيس دينهم عليهم،
2. ومن جهة أخذ أموالهم بغير حق،
بل بأبطل الباطل،
وذلك أعظم ممن يأخذها غصبا وسرقة ونحوهما.
السعدي: 56.

السؤال :

من حرف نص الكتاب أو معناه فهو ظالم من جهتين. بيِّنهما.

( 4 )

{ وَإِذْ أَخَذْنَا مِيثَاقَ بَنِي إِسْرَائِيلَ
لَا تَعْبُدُونَ إِلَّا اللَّهَ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا }
[ البقرة : 83 ]

وأمرناهم بالوالدين إحساناً.
وقرن الله عز وجل في هذه الآية حق الوالدين بالتوحيد
لأن النشأة الأولى من عند الله،
والنشء الثاني -وهو التربية من جهة الوالدين،
ولهذا قرن تعالى الشكر لهما بشكره.
القرطبي: 2/229.

السؤال :

لماذا قرن الله سبحانه بين حقه وحق الوالدين ؟

( 5 )

{ وَبِٱلْوَٰلِدَيْنِ إِحْسَانًا وَذِى ٱلْقُرْبَىٰ وَٱلْيَتَٰمَىٰ وَٱلْمَسَٰكِينِ
وَقُولُوا۟ لِلنَّاسِ حُسْنًا }
[ البقرة : 83 ]

وناسب أن يأمرهم بأن يقولوا للناس حسناً
بعد ما أمرهم بالإحسان إليهم بالفعل؛
فجمع بين طرفي الإحسان الفعلي والقولي.
ابن كثير: 1/115.

السؤال :

لماذا ذكر القول الحسن بعد أن ذكر الإحسان ؟

( 6 )

{ وَقُولُوا۟ لِلنَّاسِ حُسْنًا }
[ البقرة : 83 ]

وجعل الإحسان لسائر الناس بالقول؛
لأنه القدر الذي يمكن معاملة جميع الناس به،
وذلك أن أصل القول أن يكون عن اعتقاد،
فهم إذا قالوا للناس حسنا فقد أضمروا لهم خيراً.
ابن عاشور: 1/583.

السؤال :

لماذا جعل الله تعالى الإحسان لسائر الناس بالقول ؟

( 7 )

{ وَقُولُوا۟ لِلنَّاسِ حُسْنًا }
[ البقرة : 83 ]

هو اللين في القول،
والمعاشرة بحسن الخلق.
البغوي: 1/72.

السؤال :

بين فضل الإحسان في القول ومكانته.

التوجيهات

1- تذكر أن الله يعلم ما تسر وما تعلن؛
فلا يراك في سرك وعلانيتك إلا على خير،

{ أَوَلَا يَعْلَمُونَ أَنَّ ٱللَّهَ يَعْلَمُ مَا يُسِرُّونَ وَمَا يُعْلِنُونَ }

2- لا تتهاون بعذاب؛
فذلك يفضي إلى القسوة ومزيد من المعاصي،

{ وَقَالُوا۟ لَن تَمَسَّنَا ٱلنَّارُ إِلَّآ أَيَّامًا مَّعْدُودَةً ۚ
قُلْ أَتَّخَذْتُمْ عِندَ ٱللَّهِ عَهْدًا فَلَن يُخْلِفَ ٱللَّهُ عَهْدَهُۥٓ }

3- قرن الله حقَّ الوالدين بحقه؛
فلا تتساهل في حق والديك،

{ لَا تَعْبُدُونَ إِلَّا ٱللَّهَ وَبِٱلْوَٰلِدَيْنِ إِحْسَانًا }

العمل بالآيات

1- أرسل رسالة عن أهمية إصلاح السريرة
من خلال هذه الآية الكريمة،

{ أَوَلَا يَعْلَمُونَ أَنَّ ٱللَّهَ يَعْلَمُ مَا يُسِرُّونَ وَمَا يُعْلِنُونَ }

2- ابدأ اليوم ببرنامج في فهم آيات القرآن
من خلال قراءة أحد التفاسير الميسرة؛
لتكون ممن فهم كلام الله تعالى،

{ وَمِنْهُمْ أُمِّيُّونَ لَا يَعْلَمُونَ ٱلْكِتَٰبَ إِلَّآ أَمَانِىَّ
وَإِنْ هُمْ إِلَّا يَظُنُّونَ }

3- اختر إحدى هذه العبادات،
ونفِّذها اليوم حتى تكون عاملاً بالقرآن،
وانظر كيف تجد قلبك بعد ذلك،

{ لَا تَعْبُدُونَ إِلَّا ٱللَّهَ
وَبِٱلْوَٰلِدَيْنِ إِحْسَانًا وَذِى ٱلْقُرْبَىٰ وَٱلْيَتَٰمَىٰ وَٱلْمَسَٰكِينِ }

معاني الكلمات

أُمِيُّونَ : يَجْهَلُونَ الْقِرَاءَةَ وَالْكِتَابَةَ.
أَمَانِيَّ : تِلاَوَةً أَوْ أَكَاذِيبَ تَلَقَّوْهَا عَنْ أَحْبَارِهِمْ.
فَوَيْلٌ : هَلاَكٌ، وَدَمَارٌ.
مِيثَاقَ : الْعَهْدَ الْمُؤَكَّدَ.
حُسْناً : كَلاَمًا طَيِّبًا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *